Top
موقع الجمال

شارك

أناقة هي

بلاكويل يصدر لائحته السنوية للنجمات الأقل أناقة

تاريخ النشر:16-01-2008 / 12:00 PM

بلاكويل يصدر لائحته السنوية للنجمات الأقل أناقة

مرة اخرى، وفي مثل هذا الوقت من كل سنة، فتح خبير الموضة ريتشارد بلاكويل النار على النجمات وأناقتهن بإصدار لائحته للنجمات الأقل أناقة، أو حسب تعبيره النجمات عديمات الذوق.

تصدرت هذا القائمة البريطانية فيكتوريا بيكهام و آمي وينهاوس علي رأس القائمة  في تصنيف اجرته مؤسسة تسمي "مستر بلاكويل" المتخصصة في توجيه النقد  للموضة الامريكية، حول اسوأ لنجمات من حيث اختيار ملابسهن .

في هذا التصنيف المشين ، اخذ علي زوجة  لاعب الكرة  ديفيد بيكهام ارتدائها  الميني جيب  "متناهية  الصغر " معلقا: «انها تتقن وتعرف تماما كيف تسحب منها أي جاذبية أو فنية».

جاءت في المرتبة الثانية المغنية أيمي واينهاوس بشعرها الغريب و«المخيف» بعدهما جاءت ماري كايت اولسن التي شبهها بلاكويل بـ«عود تنظيف أسنان هش في مهب عاصفة هوجاء».

وجائت في هذه القائمة السوداء  ايضا الممثلة الفرنسية "ايفا جرين كوتوا "، و المغنيات :"فرجي ،كيلي كلاركسون ، و افريل لافيني ، وكذلك الممثلات  "جسيكا سيمبسون و ليندسي لوهان ".

ولترطيب الجو والتخفيف من حدة انتقاداته، فإنه ايضا علق في خطابه بأن «انتقاداتي مبنية أولا وأخيرا على أخطائهن فيما يتعلق بالمظهر والموضة، أنا متأكد انهن إنسانات رائعات تحت كل ما يلبسنه من اخطاء وغرائب».

ولعدم الرغبة في كسب اعداء يقوم  ناقد الموضة ايضا بتعيين اكثر عشرة نجمات اثارة (اسطورة )، و من بين المرشحات سعيدات الحظ في عام 2008 كانت الممثلات الحاصلات علي جوائز الاوسكار مثل : ريز ويزر سبون ، انجلينا جولي ، هيلين ميرن ، نيكول كيدمان و كاتي بلنشت ، و ايضا كاتي هولمز ، زوجة توم كروز ، كاترين هيجل ، المغنية  بيونسيه صديقة الامير ويليام، كاتي ميدلتون .

ويبدو ان بلاكويل الذي ابتدع هذه اللائحة السنوية إلى ان أصبحت حدثاً يترقبه الجميع بمن فيهن النجمات اللواتي يتعرضن للانتقاد، بدأ يلين تحت وطأة العمر (85 سنة) بدليل انه تعمد ان لا يرد اسم المغنية بريتني سبيرز في اللائحة مبررا ذلك بقوله: «بالنسبة لهؤلاء الذين كانوا ينتظرون اسم بريتني ضمن اللائحة، فإني شعرت انه من غير اللائق ان اقحم اسمها بها في ظل ما تمر به من احداث عاصفة في حياتها الشخصية.  

ولاشيء  في المقابل بالنسبة لبريتني سبيرز التي احتلت مكانا متقدما  في قائمة اسوأالنجمات اختيارا لملابسهن في 2006 و 2007.

وصرح السيد بلاكويل : اعتقد انه ليس من العدل التصريح  باية تعليقات  في الوقت الحالي ، خاصة و ان حياتها الخاصة مليئة بالاضطرابات .. نأمل ان يكون عام 2008 افضل بالنسبة لها.