Top
موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

بعد 50 عاما زواج يصبح الجنس أمر ضروري !

تاريخ النشر:15-03-2015 / 04:27 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

 بعد 50 عاما زواج يصبح الجنس أمر ضروري !
بعد 50عاما زواج يصبح الجنس أمر ضروري !
ما نعرفه جميعاً وما نسمع عنه أن العلاقة الجنسية الجيدة تقتصر في الغالب على الزوجين الشابين مروراً بمتوسطي العمر ثم تنقطع بعد ذلك في الكبر فيصيرا مثل الإخوة، حتى أننا لا يمكن أن نتخيل أبداً أن هناك علاقة جنسية كاملة تحدث بعد مرور 50 عاما من الزواج فقد يراه البعض أمر مستحيلا؛ نظراً لتقدم عمر كل من الزوجة والزوج معاً فتقل الرغبة أو بالأحرى تنعدم عند كليهما، ولكنك قد تتفاجأ بعكس ما تتخيله حين تعلم أن الجنس أمر ضروري لمن تخطى الخمسين عاما زواج.
 
تفاصيل دراسة العلاقة الجنسية وتقدم العمر
 هناك دراسة جديدة أجراها الدكتور صامويل ستروب Samuel Stroope أستاذ علم الاجتماع بجامعة ولاية لويزيانا الأمريكية وثبت فيها أنه بعد مرور نصف قرن من الزواج تتجدد وتشتعل شرارة الحب والنشاط الجنسي تلقائياً بين الزوجين، فيقول د/ صامويل: "يشيخ الزوجان معاً ومع تقدم العمر واستمرارية الزواج تزداد معرفة كل منهما بالآخر ومع الوصول لنصف قرن زواج تحدث هناك زيادة طفيفة في معدل النشاط الجنسي بين الزوجين فيقبل كلاهما على الآخر مقارنة بذي قبل".
 
ويضيف ستروب Stroope متحدثاً عن تفاصيل دراسته فيقول: "نحن نقيم دراستنا على رسم بياني وحين أجرينا الدراسة أنا وزملائي كانت بالطبع عن طريق استطلاع رأي الأزواج (من كلا الجنسين) الذين ينتمون للفئات العمرية التي تتراوح بين57 و85 عاما وكان الاستطلاع حول ظروف علاقتهم الجنسية من ناحية تكرارهم للأداء الجنسي فضلاً عن رغبتهم وإقبالهم على تلك الممارسة وقد لوحظ بشدة أن الغالبية العظمى من الأزواج يذكرون أنه في سنوات زواجهم الأولى وما تليها من سنوات أخرى كان لديهم نشاط ورغبة متقدة متبادلة، أما بعد مرور عقود على زواجهما فقد بدأت تنخفض الرغبة وتقل الممارسة شيئاً فشيئا. 
 
أما المفاجئ والطريف في الأمر أنه مع الوصول للخمسين عاما من الزواج المستمر نجد أن منحنى الرسم البياني الخاص بالعلاقة الجنسية بدأ في الصعود مرة أخرى متخذاً شكل الحرف U أي ما يعني أن هناك زيادة في نسبة التفاعل الجنسي بين الزوجين واستعادة الرغبة والأداء مرة أخرى وهذا ما يطلق عليه (الإرتداد) ومن الممكن أن نشعر بسطحية هذا اللفظ نوعاً ما فنحب أن نستبدله بلفظ (الاستثمار) الذي يعني أن كلا من الطرفين (الزوج والزوجة) يستثمر الآخر بعد طول مدة الزواج التي قضياها معاً من أجل شعوره بوجوب الحفاظ عليه وإسعاده لبقية عمره .

فبعد طول تلك المدة لن يكون هناك ما يشغلهما عن بعضهما فقد تفرغا بالفعل لنفسيهما ولتبادل الحب والعيش بسلام"، ويضيف ستروب قائلاً: "والأغرب من ذلك أن الرسم لم يعد للهبوط مرة ثانية مما يعني أن العلاقة الجنسية بعد الخمسين عاما زواج تظل في أدائها الجيد لبقية العمر، وهذا بالطبع بعد السيطرة على عدة عوامل أخرى كالحالة الصحية للطرفين ونوعية ظروفهما النفسية والخصائص الديموجرافية وما إلى ذلك.
 
 الفوائد الصحية لممارسة الجنس رغم التقدم في العمر
يضيف د/ صامويل أن الزوجين اللذين مر على زواجهما ما يزيد عن 45 عاما يتمتعان بصحة جسدية أفضل وعمر أطول بالمقارنة مع أولئك الذين مروا بظروف انفصال عن أزواجهم وعدم استقرار في حياتهم الخاصة أو ظلوا عازبين طوال حياتهم نظراً لأن العلاقة الجنسية بين الزوجين تعمل على الحفاظ على الصحة بحماية القلب عن طريق تحسين الحالة النفسية والمزاج الشخصي لكل من الزوجين، فمن الجيد أن يشعر الفرد بأنه مازال مرغوباً حتى مع تقدم عمره وأن هناك من يشاركه ويقاسمه حياته ولم يمل منه أو يهجره.