Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

ربما لا تعلمين أن للعناق هذه الفوائد المدهشة .. اكتشفيها

تاريخ النشر:05-02-2015 / 03:46 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

 ربما لا تعلمين أن للعناق هذه الفوائد المدهشة .. اكتشفيها
ربما لا تعلمين أن للعناق هذه الفوائد المدهشة .. اكتشفيها!
ليس هناك شعور أكثر راحة أو أفضل من أن ترتاح بين ذراعي من تحب أيا كان، ورغم فوائد كلمات الحب الدافئة للجسم والروح، هناك أيضا فوائد غاية في الروعة للعناق تعالوا نتعرف عليها.
 
يقوي ما تملكين من روابط إنسانية:
كلما كنت قريبا من شريك حياتك أثناء النوم كلما نما بينكما الشعور بالحب والسعادة وقوة العلاقة، وهذا بناء على دراسة أجرتها مدينة إدنبرج عاصمة اسكتلندا التي أكدت على هذه الفوائد الاجتماعية.
 
يجعلك أكثر سعادة:
يجعلك العناق أكثر سعادة فعند ملامسة والمقصود هنا عناق شخص تحبه يقوم الجسم بإفراز هرموني الدوبامين والسيروتونين وكلاهما يعزز الحالة المزاجية ويساعد على الحد من الاكتئاب، لذا عانق من تحب من أجل السعادة لكليكما.
 
يقلل من التوتر:
في اللحظة التي تتلامس خلالها بشرة مع بشرة يقوم المخ بإخبار الغدد الكظرية بالتقليل من إنتاج الكورتيزول وهذا يقلل لديك الشعور بالتوتر ويمنحك الراحة والهدوء.
 
تمنحك نوما أفضل:
بدون توتر تستطيع النوم بعمق.
 
يقوي جهاز المناعة لديك:
يعزز العناق العصب السمبثاوي لديك وهو المسئول عن الاسترخاء ووظيفته إفراز السيروتونين والدوبامين والأوكسيتوسين وجميعها هرمونات تمنح الجسم شعورا طيبا وتعزز جهاز المناعة لمساعدته على مقاومة الأمراض، وإذا رغبت في مشورة الخبراء فهم يفضلون العناق كبديل للإفراط في الحصول على فيتامين C لأن في العناق كل ما يحتاجه الجسم لحمايته.
 
يحسن علاقتك الجنسية:
كشفت دراسة من دوريات السلوك الجنسي أن الأزواج الذين يتعانقون بعد ممارسة العلاقة الجنسية هم أكثر رضا عن حياتهم الجنسية وعلاقتهم العامة.
 
العناق يؤدي إلى المزيد:
حتى الاتصال غير المثير يساعد على إفراز هرمون الدوبامين الذي يزيد من الرغبة الجنسية، لذا عندما يتعانق الزوجان عناقا لطيفا أو يقوما بعمل بعض التدليك بعد يوم شاق فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى ما هو أكثر وهو رغبة متبادلة وقوية بينكما تظهر في شكل علاقة جنسية منتظمة، ويعتبر وسيلة سهلة من وسائل اللياقة البدنية وتخفيف ما بالجسم من توتر.
 
يقلل القلق الاجتماعي:
بالعناق ينتج هرمون الأوكسيتوسين الذي يعزز التفكير الإيجابي ويساعدك على النظر إلى العالم بتفاؤل، فبمجرد العناق مع شخص تعرفه في مكان ما أو احتفال أو أي مناسبة عامة أو خاصة سوف يقوى لديك شعور بالسعادة والاقتراب الاجتماعي نحو الآخرين.
 
يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب:
الأوكسيتوسين مرة أخرى، أضف لكل الفوائد السابق ذكرها لهذا الهرمون الذي ينتج عن العناق، وهذا يعني توترا وقلقا أقل وتقليل الإصابة بضغط الدم.. وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب هذا لأن صحة القلب ترتبط ارتباطا قويا بالتخلص من التوتر والقلق.
 
العناق ليس له مفهوم:
ليس بالضرورة أن يكون العناق بينك وبين شريك حياتك الذي تربطك به علاقة رومانسية فقط، إنما مع أي إنسان قريب منك سواء كان من أفراد الأسرة أو صديق أو حتى حيوان أليف بينك وبينه دفء، أو أن تقوم بعناق نفسك بنفسك، فإذا لم يكن لديك أحد تعانقه فلا تخش شيئا، فبأخذ حمام دافيء أو التدليك الذاتي سوف تشعر بأي نوع من اللمسات الدافئة كافيا لإفراز هرمون الأوكسيتوسين وإشعارك بالتحسن والرضا.