Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

5 أفعال قد تدمر أي علاقة رومانسية

تاريخ النشر:21-01-2015 / 11:46 AM

5 أفعال قد تدمر أي علاقة رومانسية
قد تكون اجتمعت مؤخراً بشريكك الآخر وبنيت معه علاقة رومنسية، إلا أنك تخشى من ارتكاب بعض الأخطاء أو التلفظ بكلمات يمكن أن تؤدي إلى تدمير تلك العلاقة.
 
إذا كانت هذه أول علاقة رومانسية لك، وكنت بحاجة لمعرفة ما هي بالضبط تلك الكلمات والأفعال  الكفيلة بإنجاحها، فنلفت انتباهك إلى أكثر 5 أخطاء قد تدمر تلك العلاقة وبالتالي عليك تجنبها.
 
1- كشف الكثير من الأمور أو الخبايا:
لا تكن في عجلة من أمرك واترك العلاقة تنمو خطوة خطوة دون مساعدة إضافية، وتجنب قول كل الأمور التي تحدث معك مهما كانت إيجابية أو سيئة لأن الطرف الآخر قد يسيء فهمها ولا تعتقد أن المفاخرة أمر جيد، بل قد تأتي بنتيجة عكسية، ومن المهم إبقاء أسرارك الخاصة ملكاً لك حتى تتوطد العلاقة بينكما ويفهم كل طرف الآخر وعندها لا مانع من تقاسم بعض القصص أو المشاعر العميقة.
 
2-التسرع في إظهار المشاعر:
 لا تكن في عجلة من أمرك وفضولياً وتعتبر الطرف الآخر الشخص الوحيد والأوحد في هذا العالم بالنسبة لك ولا تتسرع بإخباره بأنه كذلك، ويجب أن تنتبه إلى أن هناك أموراً غير مقبولة في بداية العلاقة الرومانسية وقد تدفع بالطرف الآخر إلى الإبتعاد، لذلك حاول ألا  تكون فضولياً لأنه قد يعتبر ذلك تطفلاً على حياته.
 
3- الكذب:
يسعى كل منا في بداية أي علاقة إلى إعطاء انطباع جيد ولا شك أن هناك أشياء عظيمة نفخر به ولكن إياك والكذب التباهي لجعل الطرف الآخر يعتقد أنك مهم، فلا تكذب في تواريخك أو مواعيدك لأن من شأن ذلك تدمير العلاقة لا إنقاذها، لا تلعب دور أي شخص آخر وكن نفسك وعلى يقين أن الصدق ينفع وينجي دائماً والكذب الأبيض سيكون مجرد فخ سيكشف نواياك فيما بعد.
 
4- الهوس:
في الوقت الحاضر لا يمكننا أن نتصور حياتنا بدون وسائل الراحة الحديثة والمعدات والأجهزة المختلفة التي تجعل اتصالاتنا أسهل وأسرع، ولكن هذا لايعني أن تكثر من الدردشة مع الطرف الآخر وإرسال الرسائل باستمرار، التوازن أمر مهم جداً واعطي حيزاً من الإهتمام لعائلتك وأصدقائك ونفسك وحياتك الخاصة.
 
5- مواقف سلبية:
الأشخاص الذين يشكلون مصدر إلهام بالنسبة لنا هم محل تقدير في المجتمع وفي ظل العصر السريع الذي نعيش فيه نحتاج إلى شخص نشعر أنه إلى جانبنا، يهتم بنا ويحبنا ويشاركنا في حياتنا، كن كريما ومتسامحاً ومتفهماً  وابذل قصارى جهدك لجعل الآخرين سعداء على الأقل شخص واحد وهذا أمر ممكن.