Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

القواعد الفرنسية لتربية طفلك تجعل حياتك أسهل

تاريخ النشر:05-04-2015 / 04:26 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

 القواعد الفرنسية لتربية طفلك تجعل حياتك أسهل
القواعد الفرنسية لتربية طفلك تجعل حياتك أسهل
تعتبر قواعد التربية الفرنسية من التقنيات الجديدة والعصرية في التربية والتي تساعدك على تربية طفل سلوكه أفضل يفعل ما يؤمر به ولا يصاب بنوبات الغضب والإزعاج في الأماكن العامة، إنها قواعد مميزة جدا هيا بنا نتعرف عليها معا.
 
استخدام كلمة " لا " بثقة تفيدك كثيرا
لا يجب أن يتصرف الوالدان مع الطفل بعنف، إنما بكل هدوء يعلمانه أنه في موضع المسئولية، وأن كلمة "لا" التي يقولها الوالدان غير قابلة للمناقشة أو المفاوضة، وعلى الطفل أن يؤمن بذلك ويتصرف على أساسه، فممنوع على الطفل الصراخ أو الانفعال أو طلب أي تفسيرات لما يأمر الأبوان به، ويجب أن يكون لطيفا وأليفا في التعامل ويعتبر أنه في موضع المسئولية.
 
ينبغي أن يكون الأطفال قادرين على الترفيه عن أنفسهم
تؤكد هذه الطريقة في التربية على أهمية اللعب الذاتي، ويقصد به أنه ليس على الوالدين إرهاق أنفسهما في جعل طفلهما يستحوذ على كامل اهتمامهما وانتباههما طوال الوقت، لكن يجب أن يكون الطفل قادرا على اللعب بهدوء بنفسه عندما تكون الأم مشغولة في تأدية بعض المهام الأخرى، وألا يقوم بأمور خاطئة إذا تحول انتباه الوالدين عنه.
 
وقت الكبار هام أيضا
كونك أب أو أم لا يعني التوقف عن ممارسة اهتماماتك الخاصة في كل شيء، ويتميز الآباء والأمهات الفرنسيون أنهم يستمتعون بحياتهم بأكبر قدر، فرغم أهمية الوقت الأسري ومتعته، على الوالدين أيضا أن يكون لهما وقتهما الخاص، وعلى الطفل أن يعلم ذلك ويتعلم احترام أفراد الأسرة واحترام اهتماماتهما الخاصة بدلا من أن يتعامل بأنانية ويرغب أن يكون وحده مصدر اهتمامهما.
 
الصبر وأوامر الوالدين شيء إلزامي
من المهم جدا تعليم الطفل أنه لايمكنه الحصول على كل شيء على الفور، وعليهم الالتزام بما يلي:
 - على الطفل أن ينتظر دوره.
 
- عدم مقاطعة أحد وهو يتحدث.
 
- الاستمتاع بتناول الحلويات بطريقة معتدلة. 
 
- اتباع نظام غذائي.
 
عندما يلتزم الأطفال بهذه القواعد يجد الوالدان حالة من الهدوء والسلام على المائدة أثناء تناول الأسرة طعامها، وهذا يفيد جدا عند اصطحاب الأطفال لتناول الطعام خارج المنزل ويمنعهم من إزعاج الآخرين أو الوالدين في أي مكان.
 
الاستقلالية شيء مفيد
رغم أن الوالدين الفرنسيين هما صاحبا القرار داخل الأسرة، إلا أن ذلك لا يعني تجاهل أطفالهما أو حرمانهم من فرصة الاستقلالية، فهما يعلمان الطفل أن يعتمد على نفسه، فلا تحوم الأمهات حول أطفالهن أو تضيق عليهن في الملاعب أو تحبسهم داخل فقاعة واقية حتى سن الثامنة عشر.
 
لا طعام خاص
لا طعام خاص للأطفال هنا لأن الطفل سيأكل من الطعام الذي يأكل منه كل أفراد الأسرة، فعندما يربى الأطفال على تناول ما تعده الأم من حساء وبقول وكل الخضروات بأنواعها فهذا شيء مدهش وليس به أي عيب أو مشكلة، وهذه وسيلة للتربية توفر على الأم الوقت، وتنشيء الأطفال على عادات صحية وسترى الأم كم أن الحياة سهلة.
 
لا تثقل على أطفالك
على الوالدين ألا يثقلا على أطفالهما للقيام بأنشطة إضافية تقذفهم من شيء لشيء حتى يصل الطفل المسكين لحالة من الإنهاك تجعله يمقت أي شيء يتعلق بالأسرة، لأن الطفل بطبعه يحب أن يقضي وقتا مع الأسرة ويعتبرها مشكلة عندما تفرض عليه ممارسات وأنشطة تشغل كل وقته وتحرمه من هذه الفرصة الأسرية.
 
رغم اعتقاد البعض أن طريقة التربية الفرنسية للأطفال تأخذ طابعا عسكريا نوعا ما، لكن إذا جربوا اتباعها سيعلمون أن الفرنسيين يستخدمون طرقا صحية وفعالة جدا تؤتي نتائ إيجابية وتقدم للمجتمع فردا صحيا من الناحية النفسية والعقلية والبدنية.