Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

بالصور .. علاجات منزلية لم تقرأي عنها من قبل للحساسية أثناء الحمل

تاريخ النشر:28-05-2015 / 10:57 AM

المحرر: خاص الجمال - محفوظ الهلالي

بخاخ الأنف المالحة:

بخاخ الأنف المالحة:

حيث تعتبر أكثر الأدوات استخداما أثناء الحمل لعلاج الحساسية وأكثرها أمانا لك، وذلك بعد استشارة طبيبك.

تبخير وجهك:

تبخير وجهك:

تعتبر طريقة تبخير الوجه من أهم العلاجات المنزلية الشائعة أثناء الحمل وذلك للقضاء على البكتريا وإراحة الجسم من الحساسية.

شطف الوجه:

شطف الوجه:

يعتبر شطف الوجه بالماء الدافيء أيضا من أهم الطرق للقضاء على الحساسية أثناء الحمل، ولكن على فترات قصيرة حتى تتخلصي من الحمل وتهدئي منها.

القماشة الساخنة:

القماشة الساخنة:

انقعي قطعة من القماش في ماء ساخن ثم ضعيها على أنفك من الأجزاء الخارجية، وذلك من أجل الحصول على أفضل نتيجة ممكنة للقضاء على الحساسية.

الشاي بالنعناع:

الشاي بالنعناع:

يعتبر الشاي الأخضر من الطرق المميزة والعلاجات المنزلية الفعالة للقضاء على الحساسية أثناء الحمل، فحاولي أن تتناولي كوبا من الشاي الأخضر لتهدئتك أثناء إصابتك بالحساسية خلال حملك.

أغلقي النوافذ:

أغلقي النوافذ:

إذا أردت الشفاء بسرعة من الحساسية وأعراضها أثناء حملك، فقومي بإغلاق النوافذ وحاولي عدم الخروج حتى تتعافي تماما من أعراض البرد.

نظفي الستائر:

نظفي الستائر:

عندما تشعرين بالحساسية أثناء الحمل قومي على الفور بالاتصال بأي أحد تستطيعين من خلاله تنظيف ستائرك ومفروشاتك حتى تتخلصي من البكتريا ومسببات الحساسية.

ابتعدي عن الحيوانات الأليفة:

ابتعدي عن الحيوانات الأليفة:

وإذا أصبت بالحساسية أثناء الحمل فحاولي أن تبتعدي نهائيا عن الحيوانات الأليفة الموجودة في منزلك وذلك لأن هذه الحيوانات تنقل العدوى.

لا تطلي:

لا تطلي:

لا تقومي بطلاء النوافذ أو غيرها من الأشياء الموجودة بمنزلك أيضا وذلك قبل أن تشفي تماما من الحساسية أثناء حملك.

تذكري دائما الأسباب:

تذكري دائما الأسباب:

وحتى لا تصابي بشكل متكرر بالحساسية تذكري دائما الأسباب التي أدت بك إلى الإصابة بالحساسية، فإذا كنت حساسة تجاه الأتربة فقللي من أوقات الخروج من المنزل، وفي حال الخروج كوني حذرة من الأتربة، واعلمي جيدا أن فترة الحمل من الأوقات الحساسة التي تحتاج منك إلى رعاية كاملة.

الأتربة في المنزل، حبوب اللقاح، بعض الأطعمة والمكسرات بإمكانها أن تسبب الحساسية لك، لكن في فترة الحمل قد تواجهين بعض التغيرات الفيزيقية والعقلية، ومن بين هذه التغيرات يشيع ألم الجسم وفي هذه الحالة تصبح الحساسية أثناء الحمل إضافة إلى هذه المتاعب التي تتعرضين لها حيث تعتبر الحساسية حالة غير استثنائية خلال فترات الحمل، وقد تؤدي إلى احتقان الأنف الذي يكون عرضاً رئيسياً للحساسية أثناء الحمل بسبب الزيادة في الهرمونات وحجم الدم.