Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

دليل الحامل عن موانع وأسباب عدم صبغ شعرها

تاريخ النشر:15-07-2013 / 01:50 PM

المحرر: خاص الجمال - محفوظ الهلالي

دليل الحامل عن موانع وأسباب عدم صبغ شعرها
يعتبر اهتمام المرأة الحامل بشعرها وبشرتها من أكثر الأمور التي تقلقها، وذلك نظرا للتحذيرات الكثيرة من جانب الأطباء والمتخصصين الذين يكيلون في التحذيرات الضرورية والغير ضرورية للحامل من باب الحيطة والحذر، ومن الأمور التي تُقلق المرأة الحامل مشكلة صبغ الشعر في فترة الحمل، إذ غالباً ما يُعتبر الأمر خطراً على الجنين وذلك بسبب استعمال صبغات الشعر الكيميائيّة.
 
تهتم الكثير من السيدات بمعرفة إمكانية صبغ الشعر أثناء الحمل وما إذا كانت تؤثر على صحة وسلامة الجنين أم لا، خصوصا السيدات اللاتي يولين اهتماما كبيرا لمظهرهن وجمالهن طوال الوقت، والآن سنقدم لك دليلاً شبه كامل يكون دائما معك فيما يتعلق بصبغات شعرك أثناء الحمل.
 
أولا: الصبغات الكيميائية:
بطبيعة الحال من أول هذه التحذيرات هو الأصباغ الكيميائية، ويشير الخبراء إلى أنه من الضروري أن تبتعد المرأة الحامل عن استعمال مستحضرات الصبغة الكيميائيّة الخاصة بالشعر، أقلّه أوّل أشهر الحمل، لأن الجسم يمتص هذه المواد عبر جذور الشعر فتصل إلى الدم، مما قد يؤثر علي صحّة الجنين.
إلا أن الدراسات لم تعرف بعد إلى أي مدى يمكن أن تؤثر تلك المواد أو أن تُلحق ضرراً بالمولود، ولهذا السبب يحذّر الأطباء من استخدام الصبغة وينصحون بتجنّب استعمال هذه المستحضرات، أقله حتى الشهر الخامس من الحمل.
 
ثانيا: مخاطر وصول السموم للجنين:
ينبغي على المرأة الحامل أن تتوخى الحذر في حال أرادت صبغ شعرها وتغيير لونه لأن كبد الجنين وكليتيه غير الناضجتين ليسا قادرين على معالجة السموم الناتجة عن الصبغة والتخلص منها بالسرعة ذاتها التي تقوم بها أعضاؤك، لذا يستحسن أن تبتعدي قدر الإمكان عن صبغ شعرك خلال فترة الحمل، وأن تتجنبي المواد التي تشكل مصدراً للسموم التي قد تؤذي الجنين.
 
ثالثا: خطر التغيرات الجذرية في الشعر: 
يعتبر موضوع الصبغ خلال الحمل من الأمور التي تستوجب نوعية شديدة من الحذر؛ حيث من المحتمل أن تحدث خلال فترة الحمل تغيرات جذرية في نمو شعرك ونوعيته وبنيته ولونه قد تستمر مدة سنة وأكثر بعد الإنجاب. 
 
رابعا: تشوهات الجنين:
أظهرت بعض الأبحاث العلمية أنّ صبغة الشعر تحتوي على بعض المركبات الكيمائية التي تضرّ بالجنين وتسبّب له بعض التشوهات. ولكن هذه الأبحاث غير مثبتة على الإنسان وهي بحاجة إلى المزيد من التأكيد فعلياً، وهناك القليل من صبغة الشعر التي يتم امتصاصها عن طريق فروة الرأس، مع ذلك على السيدة أن تكون حذرة تجاه هذه الصبغات لاحتوائها على مادة الأمونياك التي تستنشقها المرأة الحامل، وقد تضر بصحة جنينها كثيراً.
 
خامسا: مخاطر الكيراتين والكريستال: 
وتجدر الإشارة إلى أنّه على الحامل عدم التعرض لمملسات الشعر شبه الدائمة أو ما يعرف حالياً بالكيراتين والكريستال، لأنّ هذه المواد تحتوي على مواد مضرة جداً تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة للأم والجنين، ولم يتم بعد إجراء الدراسات اللازمة على المواد الموجودة في مملسات الشعر. ولذلك يبقى الحذر ضرورياً خصوصاً أنّ الروائح التي تصدرها مادتا الكيراتين والكريستال مزعجة جداً.
 
سادسا: مخاطر تغيير واستبدال المواد الكيميائية:
وهناك خطر من استخدام مواد معالجة الشعر الكيمياوية أثناء الحمل؛ حيث يقوم مصنعو الصباغة بتغيير صيغ الصباغات ويستعملون العديد من المواد الكيمياوية المختلفة في هذه العملية، وعلى الأرجح أن هذه المواد الكيمياوية قد يكون لها تأثيرها على الحمل، لذا فهناك القليل من البيانات حول مدى أمان استعمالها أثناء الحمل.
 
سابعا: تهيج فروس الرأس:
وهناك بعض الأصباغ التي تؤدي إلى تهيج فروة الرأس أثناء الحمل، ولذلك ينصح بعدم استخدامها على الإطلاق أثناء فترة الحمل، ولن تضار كثيرا في حال انتظارك إلى ما بعد الولادة حتى تقومي بصبغ شعرك حتى لا تؤذي نفسك وجنينك.
 
ثامنا: خطر الأمونيا والمواد المدخنة:
هل أصباغ الشعر آمنة أثناء الحمل؟ وفقا للكليّة الأمريكية لأخصائي الولادة فإن أصباغ الشعر آمنة للاستعمال أثناء الحمل لأن كمية قليلة من الصبغ تدخل عبر الجلد. على أية حال يجب أن تكون السيدة حذرة، لذا يوصي العديد من الأطباء بأنّ لا تستعمل النساء الحوامل أصباغ الشعر الدائمة أثناء الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، بينما يمكن أن يكون الامتصاص عبر الجلد قليلا، إلا أن القلق يكمن في تنشق الأدخنة التي يمكن أن تكون ضارّة للجنين وتحتوي أصباغ الشعر الدائمة على الأمونيا التي تعتبر من الأدخنة الكيميائية القوية، لذا فإنه يوصى بتفادي أصباغ الشعر التي تحتوي الأمّونيا خلال الحمل.
 
تاسعا: التهاب العينين:
لا تصبغي أو تفتحي الحواجب أو الرموش؛ لأن ذلك يمكن أن يسبّب ورم العين أو يزيد من خطر التهاب منطقة العين.
 
عاشرا: توصيات مهمة: 
جدير بالذكر فى هذا الأمر أن نتيجة صبغة الشعر للحامل قد تختلف عن ما هو معتاد نتيجة الحمل، ومن المفضل جدا عند صبغة الشعر للحامل أن يتم استخدام الصبغات الطبيعية مثل الحناء التى لا تسبب أى أضرار للشعر وإنما لها العديد من الفوائد المتعددة للشعر، كما لا تخافى أيضا من صبغة الشعر أثناء الرضاعة أو يساورك أى قدر من القلق إذا اتبعتى التعليمات السابقة فى صبغ الشعر مع التنبيه على أن صبغة الشعر أثناء الرضاعة أفضل كثيرا باستخدام الحناء بدلا من الصبغات الكميائية والتعرض إلى مخاطرها بدون داع.