Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

صهر ليز هيرلي غاضب ..عاملوه وكأنه «أحد الفقراء» في حفل زواجهما

تاريخ النشر:09-04-2007 / 12:00 PM

صهر ليز هيرلي غاضب ..عاملوه وكأنه «أحد الفقراء» في حفل زواجهما

صب والد الملياردير الهندي أرون نايار جام غضبه على ابنه وعروسته الممثلة البريطانية وعارضة الأزياء السابقة اليزابيث هيرلي، نظرا للمعاملة «غير الكريمة» التي لقيها خلال احتفال زواجهما في الهند.

وقال فينود نايار إن اليزابيث هيرلي وابنه سببا له ولزوجته ألما نفسيا حادا لما سماه بـ «الإهانة المعلنة» و«التصرف معنا بمنتهى عدم الاكتراث وكأننا اثنين من أقاربهما الفقراء». وأضاف نايار الأب في تصريحات غاضبة نشرتها صحيفة «صنداي ميرور» البريطانية أمس إن طريقتهما (ابنه وهيرلي) في التعامل مع ضيوف الحفل، لافتا إلى أنهما كانا يهتمان بالمدعوين الغربيين، فيما أبديا ترفعا واضحا مع الضيوف الهنود.

وقال نايار الأب إنه حرر خطابا لابنه وعروسه أوضح فيه مدى تألمه وحزنه بسبب تصرفاتهما المخزية، وأرسل الخطاب اليهما.

يذكر أن الزواج الأسطوري بين النجمة والملياردير الهندي جرى في النصف الأول من مارس (آذار) الماضي على غرار احتفالات مهراجات الهند.. كهنة وخيول بيضاء وفيلة وموسيقيون ينفخون في اصداف من المحار أحيوا حفل الزفاف الهندوسي الذي توج أسبوعا من الاحتفالات الباذخة. وعاش الضيوف، وفيهم كثير من الأوروبيين حالة من الابهة والبذخ وهم يتنقلون بين القصور وقلعة قديمة على قمة إحدى التلال على مشارف مدينة جودبور التاريخية في ولاية راجاستان الصحراوية.

وبعد مرور ثلاثة أيام على الزواج حسب التقاليد والطقوس الهندوسية، وما صحبه من اخبار عن اصطدام بين الشرطة ومجموعة من الصحافيين، قدمت شكوى جنائية ضد الزواج الى محكمة جودبور. واعتبرت الشكوى، التي قدمت بموجب «الفقرة 295 أ» من قانون العقوبات الهندي، ذلك الزواج عملا يرقى الى إيذاء المشاعر الدينية للهندوس.

ورفع فيشنو خاندلوال، 44 عاما، وهو من سكان جودبور، الشكوى مدعيا أنه طالما ان الزوجين قد عقدا قرانهما في كنيسة بإنجلترا، فإن زواجهما الهندوسي في الهند سيعتبر باطلا ولاغيا. وقد احيلت الشكوى الى المحكمة ذاتها التي تمت فيها اجراءات زواج أرون نايار واليزابيث هيرلي. وكانا يحضران مختلف المناسبات باعتبارهما زوجين. ولهذا فإنهما «غير مؤهلين للزواج عبر طقوس هندوسية» وهذا أمر رأى الشاكي أنه يستحق العقوبة، وفقا لقانون العقوبات الهندي.