Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

ألوان قادرة على إنعاش المشاعر بين الزوجين

تاريخ النشر:03-07-2012 / 12:43 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

ألوان قادرة على إنعاش المشاعر بين الزوجين
الألوان الأكثر إشراقا وتشبعا تثير المتعة والسعادة خاصة بين النساء، وأضافت الأبحاث أيضا أن تألق ملابس المرأة أكثر أهمية من تعبيرات وجهها
تستطيع عيوننا التمييز بين مئات الظلال والألوان ويرجع ذلك إلى قرن من البحث العلمي اكتشف خلاله العلماء مدى التأثير الكبير لهذه الألوان على الانفعالات والمفاهيم الإدراكية للشخص، حيث تتطلب العلاقات طويلة الأمد (وبالطبع نقصد هنا العلاقة بين الزوجين) إلى دفعة قوية من الابتكار والتجديد من أجل إعادة إنعاش الزوجين سواء كان ذلك في صورة أفكار لمواعيد غرامية جديدة أو كسر الروتين المعتاد.
 
وتستطيع الألوان المحيطة بنا المساعدة في تحقيق هذه الأهداف وهنا دليلنا لما يقوله العلم عن الألوان التي يمكنها خطف نظر شريك حياتك، التأثير على الحالة المزاجية بالإيجاب ونشر جو من السعادة بمنزل الزوجية.
 
تأثير الأحمر:
استطاع المغني وكاتب الأغاني الشهير"Chris de Burgh" التعبير عن قدرات اللون الأحمر من خلال أغنيته الشهيرة "Lady in Red" وقد كشفت الدراسات أن الرجال ينجذبون بقوة نحو النساء اللاتي يرتدين اللون الأحمر بدرجاته المختلفة عن غيره من الألوان وهذا لتأثيرات هذا اللون التي تشمل ما يلي:
- اللون الأحمر يثير الرغبة الجنسية لدى الرجال.
 
- يساعد على تحسين الأداء بين الزوجين داخل غرفة النوم.
 
كما ترى النساء أيضا أن الرجل الذي يرتدي الأحمر أكثر جاذبية بالنسبة لهن.
 
اللون القرمزي واستقرار الحالة المزاجية:
إذا رغب الزوجان في البحث عن مكان مناسب ليلتقيا ويجددا به شرارة الرومانسية، عليهم اختيار موقع ينتشر به اللون القرمزي، حيث أوضحت دراسة أجريت عام 2010 قام بها علماء من جامعة "روتشستر" أن هذا اللون يزيد انجذاب المرأة للرجل وخاصة عندما يكون أمام خلفية حمراء قرمزية، مع تجنب البقع البرتقالية، وهذا هو السبب الذي يجعل المطاعم الشهيرة تستخدم اللون الأحمر في ديكوراتها، كما يستخدمه المسوقون لتحفيز العملاء على تناول الطعام بمتعة وبسرعة حتى يذهبوا ويفسحوا المجال لغيرهم مما يقلل من التزاحم.
 
ظلال الأزرق وغرفة نومك:
الأزرق بدرجاته من الألوان المفيدة جدا للإنسان لأنها تساعد على ما يلي:
- إدخال الهدوء على النفس.
 
- تصفية الذهن والإبداع.
 
- انبعاث المشاعر الرقيقة الحنونة.
 
- الشعور بالأمان.
 
كما يعتبر اللون الأصفر والأخضر من الظلال ذات الأثر الفعال والإيجابي جدا على الحالة النفسية للشخص، لذلك عند الرغبة في طلاء حوائط غرفة نومك حاول استخدامها لتعزيز المشاعر السابق ذكرها بمجرد دخولك إليها.
 
الألوان الجريئة والبراقة:
تبين من الدراسات أن الألوان الأكثر إشراقا وتشبعا تثير المتعة والسعادة خاصة بين النساء، وأضافت الأبحاث أيضا أن تألق ملابس المرأة أكثر أهمية من تعبيرات وجهها، هذا في مقابل الألوان الداكنة المرتبطة بالعدوانية، ومن الألوان المثيرة للمشاعر والتي يفضل تلوين بيتك بها وخاصة غرفة النوم هي:
 
1- الأصفر.. لأنه يعبر عن طبيعة الأرض التي نحيا عليها ويمثل أكبر جزء منها، ويثير حالة من الصدق والانفتاح بين الزوجين، بالإضافة إلى الرغبة في إقامة العلاقة الحميمة.
 
2- البرتقالي.. ويعتبر من الظلال الرومانسية التي تجلب الحظ بين الزوجين فهو تعبير عن الطاقة والحيوية التي تساعد على نشر التفاهم والاستعداد لتقديم التنازلات بينهما، كما يضفي نوعاً من الإثارة والغيرة من أجل الحفاظ على الحب.
 
3- الأبيض.. لأنه يعبر عن النقاء والقوة الداخلية فهو مناسب جدا للزوجين الباحثين عن إقامة علاقة حميمية نابضة بالحياة ومشاعر جياشة، ويفضل تدعيمه ببعض لمسات من الظلال الأخرى.
 
4- الوردي.. وخاصة عند مزجه مع ظلال الأحمر والأبيض حيث يمد العلاقة بالاكتمال والإيثار فهو مثالي لكل زوجين.
 
5- البنفسجي.. لأنه لون المرح لتمتعه بقوة قادرة على التداوي وإطلاق طاقة انسجام بين الزوجين، لذلك هو مناسب جدا لكل شريكين يرغبان في تغذية ودعم علاقتهما على المدى الطويل كما يعزز البصيرة الروحية.
 
6- الأخضر.. لأنه لون النمو والتغيير وبه قوة متطورة ضرورية جدا لكل زوجين تقابلهم مشكلات حياتية.
 
7- البني.. ويمد الحياة الزوجية بنوع من الدفء، الحماية والاستقرار، كما يعزز الثقة بالنفس والاسترخاء.
 
8- الأسود..
 
رغم ارتباطه بالوحدة والحزن إلا أن استخدام بعض منه في عش الزوجية يفيد الزوجين كثيرا ويتميز بما يلي:
- يقوي روح المرونة بين الزوجين.
 
- يمنحهما فرصة للتفاهم.
 
- يجذب المحب لحبيبه ويجعل العلاقة الحميمية بالنسبة له كمغامرة يجب عليه المضي قدما بها.
 
اتركي العمل في العمل:
يعاني الزوجان اللذان يجلبان مشكلات العمل وتوتراته إلى المنزل معهما من عدم الشعور بالرضا أو السعادة بحياتهما الزوجية، ولكي يعزز الزوجان إنتاجيتهم في العمل وحتى يتخلصوا من الضغوط، عليهم إدخال درجات اللون الأزرق لأنها تعزز روح التعاون والمشاركة.
 
كذلك تعمل لمحات الأحمر والبرتقالي على تنشيط الطاقة لكن مع الحرص على عدم المبالغة بها، لأن ذلك قد يكون منفراً، كما يجب الابتعاد عن الرمادي والألوان المحايدة في مكان العمل لأنها تصيب النساء بحالة من الاكتئاب.