Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

لا تخجلي لصغر حجم ثدييك .. فهذا يمنحك الكثير من المميزات عن الأخريات

تاريخ النشر:13-03-2012 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

لا تخجلي لصغر حجم ثدييك .. فهذا يمنحك الكثير من المميزات عن الأخريات
يمكن لصاحبة الثدي الصغير ارتداء ما تبغى دون أن تثير لها الانتباه والتمتع بشكل لطيف جذاب

تختلف النساء عن بعضهن البعض في الكثير، فهناك من تتمتع بطول القامة، ومن تعاني من قصرها، ومن تملك شعراً طويلاً، ومن لا ينمو شعرها إلا القليل، ومن كبر حجمها ومن صغر، ومن تملك بشرة شقراء وغيرها ذات بشرة سمراء، كلها اختلافات تدل على قدرة الخالق سبحانه وتعالي وقد تكون الحكمة في ذلك التنوع إضفاء روح التناغم والتجديد على الحياة البشرية حتى لا يصاب الإنسان بالملل؛ لأن الإنسان بطبعه كثير الملل ولا يحتمل أن تكون حياته على نمط واحد.

وخاصة في عالم النساء.. فهن كائنات دائمات التمرد على كل شيء وبالتحديد فيما يتعلق بأنوثتهن وجمال طلتهن، فالمرأة بطبيعتها تميل للكمال والمثالية حتى تبدو أمام الجميع وزوجها في المرتبة الأولى أجمل الجميلات ولا ينقصها شيء.

فمظهر جسدها يمثل أهم عناصر الجمال بالنسبة لها، ومع انتشار جراحات التجميل التي تهرول جميع النساء لإجرائها بدون تفكير في عواقبها، اشتهرت عمليات تكبير الثدي حتى أصبحت هوساً لدى من تعاني من صغر حجمه، لكن النتيجة دائما ومع مرور الوقت تكون مأساوية قد تصل لحد تشويه منطقة الثدي تماما أو الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطانات، وهذا قطعا الجانب المظلم الذي لا تحلم به أي امرأة مهما كانت.

بما أن القناعة كنز لا يفنى ومفتاح السعادة والرضا عن النفس، فعليك سيدتي يا من لا تفضلين مظهر ثديك الصغير أن تتحلي بالثقة بالنفس لأن ثقة الإنسان بنفسه تفرض على الجميع احترامه وتقنعهم به وتثير إعجابهم بإطلالته مهما كانت، ولتأكيد هذه الكلمات تعالي معنا في هذه الجولة القصيرة ذات المعنى الكبير حتى تدركي أن صغر حجم ثدييك هذا ليس عيبا يشوبك، إنما هبة وانفراد يميزك بالكثير عن الأخريات اللاتي يحلمن لو كن مثلك.

السمات الفريدة لصغر حجم الثدي هي:
لطيف ورقيق المظهر:
إنها حقيقة لا يمكن التغاضي عنها وهي أن كل شيء صغير الحجم يتميز بالرقة وجمال المظهر ونوع من الجاذبية الخاصة التي يميل الإنسان لها، فلا تخجلي أبدا لأن هذا الصغر يضفي على ثدييك لمسة حلوة رومانسية قريبة للقلب، وهذا ما تحتاجين إليه حتى ينجذب زوجك إليك.
يمكنك التزين بأكثر الملابس جاذبية:
تظنين أن كبر حجم الثدي هو أكثر جاذبية من صغره، الحقيقة عكس ذلك تماما.. فمع صغر حجم ثدييك يمكنك ارتداء أكثر الفساتين واللانجيري جاذبية وخاصة الذي يكون به فتحة الصدر منخفضة وكبيرة، مما يضفي عليك لمسة من الإغراء المهذب الذي يخلو من الفظاظة، وبهذا تخطفين نظر زوجك وتجذبينه نحوك وترتدين كل ما يحلو لك بدون خوف أو قلق.
 
بهذه السمة مظهرك أكثر رقياً:
تشتهر النساء سيئات السلوك (الغانيات) بالتكبير الغير طبيعي والمقزز للثدي، فهذه سمة تلتصق بهذه الفئة من النساء بالتحديد في العالم الغربي، وهناك البعض من نساء الشرق اللاتي وبكل أسف تقلدهن، فلا تنظري إليهن أبدا فأنت أرقى من ذلك بكثير.

لأن المبالغة في تكبير جزء من الجسم يبرز الشكل العام بصورة غير متناسقة منفرة، فالله قد خلق كل جسد بمقاييس متناغمة متوازنة لا يجب المساس بها، ومن تفعل غير ذلك تلفت الانتباه لها أثناء السير والتواجد في أي مكان لكن بشكل سلبي مما يجعلها تبذل جهداً لاختيار ما يعالج هذه المشكلة من ملابس وفي النهاية تبوء محاولاتها بالفشل.

بينما يمكن لصاحبة الثدي الصغير ارتداء ما تبغى دون أن تثير لها الانتباه والتمتع بشكل لطيف جذاب وبشرة مشدودة أنيقة.

تحقيق الكثير بمنتهى السهولة:
بطبيعتك يمكنك التمتع بهذه الفوائد الثلاث:
- الجمال.
 
- الأناقة.
 
- الرقة.
 
انطلاق حلمتي الثدي بحرية:
بما أن حلمة الثدي من الأجزاء المثيرة للانتباه والتي تعطي الثديين مظهراً جذاباً، عندما تأخذان الشكل المشدود البارز للأمام، وهذا ما ينفرد به الثدي صغير الحجم فهو يسمح لهما بالانطلاق بحرية وإطلالة جميلة، بينما إذا كبر حجم الثدي يسبب شد وترهل في مظهر الحلمة وقد تختفي تماما مما يفقد المرأة ركناً هاماً من أنوثتها.
 
يمكنك التخلي عن ارتداء حمالة الصدر:
تضطر المرأة لارتداء حمالة الصدر حتى تحسن من مظهر ثديها إذا كان كبير الحجم، مما يشعرها بنوع من التقيد والضيق الذي يسبب الألم وقد يتعارض مع من تعاني أمراضاً معينة مثل أمراض التنفس والقلب؛ حيث ينصح الأطباء بعدم ارتدائها خاصة أثناء النوم.

أما من تملك ثدياً صغيراً لديها متعة الحرية؛ حيث يمكنها التخلي تماما عن حمالة الصدر فهي تملك ثدياً مهندماً مرفوعاً مشدوداً لا يحتاج لشيء، وبهذا تستطيع الشعور بالراحة والانطلاقة ولن تعرض نفسها لأي مخاطر مرضية تنتج عن ارتداء حمالة الصدر أو إرهاق نفسها ماديا بشرائها أو البحث عن النوع المناسب وغيرها من المتطلبات، كل ما عليها ارتداء تي شيرت محكم تحت الملابس والذهاب إلى حيث تريد.

بسهولة يمكنك ارتداء فستان بدون حمالات:
تتميز الأثواب التي لا تحتوي على حمالات بأناقة وجاذبية خاصة، لكن يصعب على صاحبات الثدي الكبير ارتداؤها؛ لأن ذلك بالنسبة لهن نوع من المخاطرة فيكون المظهر العام غير مفضل، أما مع صغر حجم الثدي يمكنك ارتداء هذا النوع من الفساتين بسهولة وبدون أي خوف حيث تتمكنين من التحرك بحرية.
 
تستطيعين ممارسة رياضة اليوجا وغيرها بدون مشكلة:
عندما يكون حجم الصدر كبيراً يسبب الشعور بالألم عند ممارسة الرياضة وخاصة التي تتطلب جهداً أو حركات صعبة ومنها الركض، كرة الطاولة واليوجا، فعندما يكون الجسم في وضع معكوس رأسا على عقب، لكن مع ميزة صغر حجم الثدي يمكنك ممارسة ما تشائين من رياضة بدون حتى أن تلاحظي وجوده، فما أجمل أن يقوم المرء بما يبغي دون التعرض لعوائق.
 
الثدي صغير الحجم لا يصاب بالترهل:
مع مرور الزمن يصاب الثدي ببعض الترهل، وهذا شيء يسبب الإزعاج كثيرا للمرأة وتحاول حينها إما الخضوع لجراحات شد هذه المنطقة أو شراء المستحضرات باهظة الثمن لتحقيق نفس الهدف، فترهق ميزانيتها وتشعر بالتوتر والقلق الدائم.

فما بالك أنك تملكين شيء هائل بكونك من صاحبات الثدي الصغير لأنه لن يحتاج لكل هذا الجهد أو التكلفة فهو بطبيعته لايصاب بأي ترهل ويحتفظ بجماله على مدار الزمن ويشعرك دائما بالسعادة والثقة.

لا يسبب أي قصور:
لايسبب صغر حجم الثدي أي قصور في تأدية الوظائف الطبيعية التي خلق لها، فهما يوفران الحليب لطفلك الرضيع بدون أدنى مشكلة أو نقص، كما يشعران المرأة بحالة من المتعة عند مداعبتهما، وهكذا لا تشعرين معهما بأي شعور غير طبيعي أو غير مرضٍ لك ولزوجك.