ماذا تفعل تجاه الاسبستوس في منزلك؟
تاريخ النشر :17/10/2010 المحرر : خاص الجمال - محمد إبراهيم
ماذا تفعل تجاه الاسبستوس في منزلك؟

إن كنت تعيش في منزل قديم، فإن هناك احتمالات واردة لوجود الاسبستوس في منزلك، وفي بعض الحالات قد لا يسبب هذا أدنى مشكلة ولكن في حالات أخرى يكون من الضروري جداً إزالة الاسبستوس من المنزل وإجراء بعض الإصلاحات في المنزل أيضاً.

الاسبستوس هو الألياف المعدنية التي كانت تستخدم سابقاً مع مواد البناء لتوفير المواد العازلة أو أن تكون ضد الحريق، ومنذ ذلك الحين تم اكتشاف أن الاسبستوس يسبب السرطان وأمراضا أخرى.

الآثار الصحية للاسبستوس:
إن الناس الذين يستنشقون رائحة الاسبستوس لمدة طويلة على مر الزمن يعانون من مخاطر صحية شديدة، والأمراض المحتملة هي:

- ورم الظهارة المتوسطة:
وهو سرطان نادر في الأغشية المبطنة للبطن والصدر.
 
- تليف الرئتين:
وهو عبارة عن التهابات دائمة تؤدي إلى ضرر دائم بالرئة، وهذا يحدث عادة لمن يستنشق الاسبستوس لمدة طويلة جداً على مر الزمن، والأعراض لا تظهر إلا بعد مدة تتراوح بين 10 إلى 40 سنة من وقت الاستنشاق.

- سرطان الرئة:
حيث إن استنشاق الاسبستوس مخاطره أعلى من مخاطر التدخين في الإصابة بسرطان الرئة.

المنتجات التي تحتوي على مادة الأسبستوس:
من النادر أن توجد مادة الاسبستوس في منزل تم بنائه بعد عام 1970، إلا أن حظر استخدام تلك المادة كان عام 1980، وقد تم استبعاد العديد من المنتجات التي تحتوي على مادة الاسبستوس من الحظر ولكن تلك المنتجات لا توجد عادة في المنازل الحديثة.

من المنتجات التي تحتوي على الاسبستوس و توجد في المنازل القديمة هي:
1- أنابيب البخار والغلايات وأنابيب الفرن.
 
2- الفينيل والأسفلت وبلاط الأرضيات المطاطية.
 
3- ورق الأسمنت والورق المقوى والورق المستخدم في عزل الأفران.
 
4- الجدر العازلة.
 
5- مواقد الفحم ومواقد الخشب وحشو أبواب الأفران.
 
6- المواد المرشوشة على الجدران حتى تكون عازلة للصوت.

متى يكون الاسبستوس خطراً؟
إن كانت منتجات الاسبستوس سليمة ولم ينتج منها أليافاً فلن يكون هناك تأثير سلبي، ولكن يكون هناك تأثير سلبي عندما تكون هناك ألياف متكونة بسبب مادة الاسبستوس.

كيف يمكن معرفة ما إن كان الاسبستوس ضارا؟
يجب البحث عن علامات البلى والتهالك في المواد التي تحتوي على الاسبستوس، وبصفة عامة فإن المواد التي تعرضت للضرر من قبل المياه فإنها بالغة الخطورة.

كما يجب تجنب المناطق التي تحتوي على الاسبستوس في منزلك، حتى لا تكون قد أنتجت أليافاً ضارة يكون من الخطأ استنشاقها في الهواء.

كيف يتم الإصلاح أو الإزالة؟
إن كنت تنوي إجراء تجديدات في منزلك حتى يمكن تجنب أضرار مادة الاسبستوس، فيجب فحص المناطق في المنزل أولاً إن كانت تحتوي على الاسبستوس أم لا، وقد يكون هناك حاجة إلى إصلاح الاسبستوس أو إزالته تماماً، وإن كان هناك شك يجب أن تأخذ عينة اسبستوس وتقوم بتحليلها لمعرفة ما يجب فعله ولكن لا تحاول بنفسك إجراء أية اصلاحات حتى ولو كانت إصلاحات قليلة في المنطقة.

وعادة ما يكون الإصلاح أقل تكلفة من الإزالة تماماً، وإذا كانت الألياف لا يمكن التعامل معها فيجب الإزالة فوراً.

العثور على مقاول:
تأكد من الاتفاق مع مقاول للتصرف مع الاسبستوس ولكن بشرط أن يكون محترفاً في التعامل مع الاسبستوس، والدليل على ذلك هو حصول المقاول على رخصة في التعامل مع الاسبستوس.

أثناء الإزالة يجب تغطية المنطقة تماماً بالبلاستيك والشريط اللاصق لتجنب الألياف الضارة، ويجب وضع علامة على المنطقة تشير إلى الخطورة بما فيهم سكان المنزل والحيوانات الأليفة أيضاً، فلا ينبغي أن يدخل أحد إلى منطقة العمل إلا بعد الانتهاء تماماً.