الوجبات السريعة تحرم الأطفال من أثر لبن الأم الوقائي ضد الربو
تاريخ النشر :17/05/2009
الوجبات السريعة تحرم الأطفال من أثر لبن الأم الوقائي ضد الربو

اكثار الأطفال من تناول الوجبات السريعة تصيبهم بالربو

في الوقت الذي كشفت فيه العديد من التقارير البحثية السابقة عن أن الرضاعة الطبيعية تقلل من أخطار إصابة الطفل بداء الربو، أزاحت دراسة بحثية كندية جديدة النقاب عن أن تناول هؤلاء الأطفال الصغار لوجبات سريعة "التيك أواي" أكثر من مرة أو مرتين في الأسبوع أمر يتسبب في إلغاء التأثيرات المفيدة لعملية الإرضاع في حمايتهم من الأمراض التنفسية.

وقالت دكتور أنيتا كوزيريسكيج، الأستاذ بجامعة ألبيرتا الكندية، إرضاع الطفل بصورة طبيعية لمدة قصيرة للغاية أمر يؤدي لزيادة أخطار إصابته بالربو ، في حين تقل أخطار الإصابة بشكل ملفت لدي الأطفال الذين يتم إرضاعهم بشكل خاص لمدة 12 أسبوع أو أكثر .

وأضافت د / أنيتا :" لكن التأثيرات المفيدة لا يمكن رؤيتها إلا عند الأطفال الذين لا يستهلكون الوجبات السريعة أو حتي يستهلكون الوجبات السريعة بشكل عرضي ".

 وتبين من خلال الدراسة أن أكثر من نصف الأطفال الذين شملتهم الدراسة البحثية يتناولون وجبات سريعة أكثر من مرتين في الأسبوع.
 
هذا ولم يتوصل الأطباء للأسباب التي تجعل تلك الوجبات السريعة تصيب بالربو. لكن الباحثين يقولون أن ارتفاع المحتوي الدهني وارتفاع نسبة الأملاح ( الذي قد يزيد من عملية الصفير واضطراب الممرات الهوائية ) قد يكونا السبب وراء زيادة خطر الإصابة.

 وفي خلال تلك الدراسة ، قام الباحثون بمتابعة الأوضاع الصحية لـ 700 طفل من مقاطعة مانيتوبا الكندية، من بينهم حوالي 250 طفل مصابين بالربو و 475 أسوياء. 

وهنا أكدت د / أنيتا علي أن عنصر التغذية ربما يكون واحد من بين عوامل عدة تتسبب في الإصابة بالربو.

وأضافت :" لكن هذا الكشف هو كشف مثير، ونأمل في أن يكون بداية لأبحاث أخري جديدة مرتبطة بالأمر ذاته للكشف عن معلومات أكثر عمقا ً بخصوص نفس الموضوع ".