هام الفوائد الصحية للدش البارد
تاريخ النشر :08/11/2015
هام الفوائد الصحية للدش البارد

يميل معظمنا إلى الاستحمام بالماء الدافيء حتى في الطقس الحار، معتقدين أنه الأفضل لهم، لكن عند التحدث عن الفوائد المنشطة للجسم والمعززة لصحته، يقترح الخبراء الدش البارد، وللاستفادة بكل مميزات الدش البارد، يجب أن تكون درجة حرارة المياه المستخدمة مساوية لدرجة حرارة حمام السباحة البارد، ويكون البدء باستخدام مياه باردة يمكننا تحملها وبعدها يتم ضبط درجة الحرارة تدريجيا لتكون أكثر برودة في كل مرة تأخذين فيها حماما.
 
وهنا أهم الفوائد الصحية التي تعود على جسمك من الاستحمام بالماء البارد.
 
إنعاش حالتك المزاجية وتحسينها
يعتبر الاستحمام بالماء البارد نوع من أنواع العلاج يطلق عليه "العلاج المائي" حيث يزيد من البيتا إندروفين والنورادرينالين في الدم، وبالمثل زيادة مستويات النورادرينالين في المخ، وينتج عن ذلك تأثير مضاد للاكتئاب وهذا بالطبع يحسن الحالة المزاجية.
 
وقد نشرت دراسة حديثة في جريدة الفرضيات الطبية (The Medical Hypotheses) كشفت أن أخذ حمام بارد يستغرق من دقيقتين إلى ثلاث دقائق لفترة تزيد عن أسبوعين قد أدى إلى تعزيز الحالات المزاجية لمن شاركوا في الدراسة.
 
يهديء ويخفف ألم والتهابات العضلات
يمكن لأخذ حمام بارد مساعدتك على التعافي من المشكلات الناتجة عن إجهاد عضلات جسمك في التمرينات القاسية وهذا بتخفيف الألم والتيبس والالتهاب، حيث يوصي خبراء القوى والتدليك بتركيز مياه الدش الباردة مباشرة فوق المنطقة المصابة لمدة 5 دقائق، حيث تؤدي زيادة تدفق الدورة الدموية في تلك المنطقة على علاج العضلات أو الأنسجة المتضررة وذلك لاحتواء الدم على عناصر مغذية تشفى تلك الآلام.
 
يحسن صحة البشرة
من أفضل الطرق للحصول على الفوائد الجمالية من أخذ دش بارد أن تبدأ بتنظيفها بالماء الدافيء ثم تستخدم ماء أكثر برودة، حيث يقوم الماء البارد بتضييق مسام البشرة وتخليصها من الاحمرار والانتفاخات حول منطقة العينين، وبذلك تصبح بشرتك أكثر نعومة وتألقا وبذلك تصبح إطلالة ماكياجك أجمل.
 
يجعل شعرك أكثر لمعانا
تصاب بشرة شعرك بالجفاف عند غسل الشعر بالماء الدافيء أو الساخن مما يترك خصلة باهتة غير صحية، بينما إذا استخدمت دش بارد بعد حمام البلسم يظهر شعرك أكثر تألقا ولمعانا ونعومة وذلك لأن الماء البارد يحفظ ترطيب الشعر.
 
يساعد في مقاومة التوتر
يساعد غسل الوجه بماء بارد على الاسترخاء من خلال إبطاء ضربات القلب وهو يعالج حالات ضربات القلب السريعة والتي تعتبر أمرا غير طبيعي، وكانت هناك دراسة حديثة كشفت أن المشاركين الذين سبحوا في الماء البارد وكان لديهم حالات توتر مرتفعة أظهروا تحسنا في خفض التوتر الذي كانوا يشعرون به.