استخدامات غذاء ملكات النحل للبشرة والقدرة الجنسية
تاريخ النشر :04/01/2014 المحرر : خاص الجمال - محفوظ الهلالي
استخدامات غذاء ملكات النحل للبشرة والقدرة الجنسية

بدأ في الآونة الأخيرة الاتجاه إلى ما يعرف بـ"غذاء ملكات النحل" للتداوي من العديد من الأمراض؛ حيث أثبت فاعليته باعتباره أحد أهم طرق العلاج البديل المجربة من جانب الكثير من الأطباء على مستوى العالم، ونظرا للنتائج الطبية التي قدمها غذاء ملكات النحل أصبح الطلب عليه متزايدا بصورة كبيرة في جميع أنحاء العالم.
 
ونظرا لهذه النتائج الملحوظة التي أثبتها العلاج بغذاء ملكات النحل فقد تم الاتجاه نحوه بصورة سريعة من جانب أطباء وخبراء التجميل، والعناية بالبشرة، حيث إنه مفيد جدا في علاج بعض الأمراض والاضطرابات التي تعاني منها البشرة، مما جعل الكثيرون يقدرون جيدا الدور الجيد له، وأيضا يعتبر غذاء ملكات النحل مُفيداً جدا للبشرة، حيث تثبت الدراسات والأبحاث أن غذاء ملكات النحل يحتوى على مجموعة هائلة من الهرمونات والفيتامينات المنشطة للغدد التناسلية مثل: "نياسين - ريبوفلافين - ثيامين - إينوسيتول - بيوتين حمض بانتوثينيك – حمض الفوليك – فيتامين هـ".
 
خبراء القدرة الجنسية يوصون به:
ومن جانبهم أيضا فقد أوصى خبراء الأمراض الجنسية ورفع القدرة الجنسية لدى كل من الرجال والسيدات باستخدام غذاء ملكات النحل، وذلك من أجل التداوي به واستخدامه في رفع القدرة الجنسية وأصبحوا يصفونه أيضا لمرضاهم.
 
طرق الاستخدام:
ومن جانبهم أيضا يؤكد أطباء الطب البديل على أن غذاء ملكات النحل يستخدم لإعادة الشباب إلى خلايا البشرة ومحو التجاعيد الرقيقة، وتنشيط الدورة الدموية بالبشرة وبذلك يعطيها حيوية وجمالا، وذلك نظرا لاستخدامه على هيئة كريمات أو يؤخذ الغذاء الملكى عن طريق الفم أو كليهما، مع إن غذاء الملكات هو سبب تحول النحلة العادية لتصبح ملكة، ولا يوجد مادة أخرى فى علم الحيوانات أو فى الطب مشابهة أو لها تأثير فى النمو وإطالة العمر والتكاثر مثل هذه المادة، حيث يعد غذاء الملكات مغذياً وسريع الهضم، تم تحليله وتبين أن به جميع العناصر الضرورية للحياة مثل الأحماض الأمينية والفيتامينات، خاصة أنه غنى بفيتامين ب المركب، والمعادن والهرمونات والسكريات والدهون بالإضافة لوجود 3% من المواد غير المعروفة وغير القابلة للتحليل، لذا أطلق عليه كثير من الباحثين اسم (المكونات السحرية) والتى تعطى غذاء الملكات خصائصه وقوته، حيث جميع هذه المكونات توجد بشكل مركز.
 
ومن جانبهم لاحظ بعض الأطباء والخبراء أن الأشخاص الذين يتناولون هذا الغذاء يزيد نشاطهم وقدرتهم الجنسية عن غيرهم ، كما ثبت كذلك أن هذا الغذاء ينبه حركة الرحم مما يساعد على عملية الولادة، كما أنه يعمل على إدرار الدورة الشهرية إذا غابت أو انقطعت، كما ثبت أن لغذاء الملكات أثرا فعالا فى علاج مظاهر الشيخوخة ويساعد على زوال متاعب غدة البلاوستات عند كبار السن، وله أثر واضح فى تقوية عضلة القلب والوقاية والعلاج من تصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع.
 
لضعف الانتصاب:
 وطريقة إعداد الوصفة لضعف الانتصاب هي أخذ أربعة جرامات من حبة البركة وواحد جرام من غذاء ملكات النحل ثم ثلاثة جرامات من نبات عشبة الجنسنج الأصلية يضاف إليها كمية من عسل السدر الأصلي مع كمية معقولة من الماء يخلط جيدا ويشرب بعد ذلك على الريق.
 
لسن اليأس:
وهناك العديد من الفوائد الأخرى لغذاء ملكات النحل كتحسين الشهية، وأيضا يمكن استخدامه في حالة الرغبة بزيادة الوزن ومن فوائده أيضا إمكانية علاج بعض حالات القرح، كما أن الكثير من النساء يستخدمن غذاء ملكات النحل في سن اليأس من أجل التخلص من أعراضها وأيضا السعي للإنجاب مرة أخرى.