Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

خلايا المنشأ "لعلاج ضمور العضلات"

تاريخ النشر:17-09-2017 / 12:00 PM

خلايا المنشأ "لعلاج ضمور العضلات"

كشفت دراسة عن أن نجاح أبحاث خلايا المنشأ قد توفر علاجا لمرض ضمور العضلات.

 واكتشف فريق علماء فرنسي- إيطالي أن زرع خلايا منشأ في كلاب تعاني نوعا من المرض قد أدى إلى تحسن ملحوظ في الاعراض.

 وقال الفريق في تقرير نشر في دورية نتشر، إن النتائج التي توصل إليها تمهد الطريق أمام إجراء تجارب مماثلة على البشر في المستقبل.

 ويعتقد العلماء أن هذا الاكتشاف يمثل خطوة هامة للامام ويدعم فكرة إمكانية استخدام الخلايا الجذرية في علاج ضمور العضلات.

 المعروف أن ضمور العضلات عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الجينية تسبب وهن العضلات في الجسم تدريجيا مع مرور الوقت وفقدان القدرة على الحركة.

 ويتسبب هذا المرض في تقصير متوسط العمر وليس له علاج في الوقت الحالي.

 وأجرى الباحثون، بقيادة فريق من معهد سان رافاييل العلمي في ميلانو بإيطاليا، تجاربهم على النوع الاشهر في المرض، وهو ضمور العضلات الدوتشين (دي إم دي).

 وهذه الحالة، التي تصيب الفتيان فقط، تظهر عند حوالي فرد واحد بين كل 3500 مولود ذكر ويتسبب فيها تحورات في مورث (جين) معين تؤدي بدورها إلى نقص الديستروفين، وهو بروتين يساهم في الحفاظ على تماسك العضلات.

 وأجرى الفريق تجاربه على الكلاب لان مرض ضمور العضلات لديها يشبهه إلى حد كبير عند البشر.