Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

لماذا يمنع مرضي القلب والسكري من صوم شهر رمضان؟

تاريخ النشر:11-07-2013 / 12:00 PM

لماذا يمنع مرضي القلب والسكري من صوم شهر رمضان؟
مرضى السكري والقلب يُحظر عليهم الصوم خلال رمضان، والقرار عائد للطبيب بحسب الحالة المرضية

رغم فوائده الروحية، لكن صوم رمضان يُحظر على  البعض بسبب حالتهم الصحية التي لا تحتمل عناء الصوم لساعات يحتاجون خلالها أدوية منتظمة ووجبات طعام محددة، لكن في الوقت ذاته يعد الصوم شفيعًا للكثيرين للتخلص من الوزن الزائد أو ضبط أمراض أخرى، ولكن القرار الأول والأخير في موضوع صوم رمضان يحدد بحسب حالة المريض ووضعه الصحي من قبل الطبيب المختص.

ومن الحالات التي يُحظر عليها الصوم مرضى السكري مثلا، وكذلك من يعانون من جلطات قلبية حادة في حين ان الفئات التي يُفضل أن تصوم هي تلك التي تعاني من الضغط، النقرس وتصلب الشرايين .

فوائد الصوم لبعض الأمراض
الصوم مفيد لبعض الحالات المرضية خصوصًا الذين يعانون من ارتفاع الدهون الثلاثية، والكولسترول الذي تسبب بدورها تصلب الشرايين، وكذلك يفيد الذين لديهم سمنة مفرطة في التخفيف من وزنهم ، وكذلك الحالات المرضية التي تعاني من نقرص .

غير أن هناك مرضى بحكم حالتهم الصحية يصعب عليهم الصوم على غرار من لديهم مشاكل الهبوط في عضلة القلب ويأخذون أدوية بشكل منتظم .

ومن الحالات المرضية التي لا يمكن أن تصوم حالات الجلطات القلبية الحادة خصوصًا لدى المصابين الجدد حيث يحتاجون الاهتمام والرعاية من نوعية الطعام والأدوية.

وكما يحظر الصوم على الحالات التي أجريت لها عمليات جراحة قلب مفتوح أو تغير صمامات حديثة زمنيًا لا تتجاوز الشهر كما ذكر الدكتور عكور.

ومن الأمراض التي تصيب جسد الإنسان وتضعفه السكري الذي يحرم مريضه من الصوم لأسباب وعوامل كثيرة، فرغم فوائد الصوم لجسم الإنسان لكنه قد يسبب مشاكل صحية ويفاقم الموجود منها للكثير من المرضى خصوصًا الذين يعانون من السكري ويتعاطون الأنسولين.

ومرضى السكري لا يستطيعون الصوم أكثر من غيرهم، وهذا القرار طبعًا محكوم بعاملين الأول استشارة الطبيب وحالة المريض، وفي اغلب حالات مرضى السكري لا يستطيعون الصوم لجملة أسباب.

أولا أن مريض السكري يتناول وجبة غذاء أو طعام محكومة بأوقات محددة لضبط معدل السكر في الجسم خصوصًا الذين يأخذون الأنسولين أو الأقراص التي تؤخذ عن طريق الفم، والفئة أخرى لانهم يعانون من هبوط في السكري مما يتطلب أن يتناولوا عصائر أو مواد سكرية وهكذا وضع لا يمكن الصوم معه.

الصوم والجهاز الهضمي
الصوم  يفيد الجهاز الهضمي من المعدة والأمعاء، وحول الأطعمة المفضل تناولها خلال رمضان، فمن المحبذ أتباع النظام الغذائي والابتعاد على الأطباق المالحة لانها تزيد الصوديوم في الدم، والمشروبات الغازية والقهوة، والابتعاد عن النراجيل.

فيما ينصح بالابتعاد عن الوجبات الدسمة خصوصًا لحمة الخروف، والإكثار من الأسماك خصوصًا أنها تقّاوم تصلب الشرايين وتزخر بعناصر اوميغا 3.

وينصح أيضا بتناول الخضار كالخيار والخس والفاكهة خصوصًا في وجبة السحور وكذلك شرب كميات جيدة من الماء  لضمان تخزين السوائل في الجسم للحفاظ على رطوبة الجسم.

ومن الضروري عدم تناول المشروبات المثلجة لأنها تحدث تقلصًا شديدًا في جدار المعدة وكما انه ينجم عنها مشاكل هضمية.
 
وبخصوص الأطعمة الرمضانية  التي تتماشي مع مرضى السكري، فرغم أن غالبية المرضى لا يقدرون على الصوم لكن يتأثرون بالأجواء الرمضانية خصوصًا بالأطعمة المشهورة في رمضان، فهناك ممنوعات كثيرة تحظر عليهم وممنوع تناولها.

ويفضل أن يتم التركيز على الخضار، وكذلك تناول 3حبات من الفاكهة، وتناول الأسماك والدجاج، وخبر النخالة، وتناول 3 حبات من التمر.

وينصح جميع الصائمين بتناول عدد من حبات التمر لأنها تعمل على تهيئة المعدة وكما دعيا إلى ضرورة المشي بعد تناول وجبة الفطور علاوة على المواظبة على صلاة التراويح.