Top

موقع الجمال

شارك

غذاء

هل إتباع نظام غذائي معين يساعد على الوقاية من السرطان؟

تاريخ النشر:23-09-2018 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - محمد إبراهيم

هل إتباع نظام غذائي معين يساعد على الوقاية من السرطان؟
يجب عليك ضبط قائمة المشتريات أكثر، ويجب عليك أيضا تناول الطعام بنظام معين للحد من الإصابة بالسرطان هذا إلى جانب تطوير إستراتيجية الوقاية من الأمراض الأخرى

هل تعلم أن عاداتك الغذائية اليومية قد تؤثر على مخاطر إصابتك بالسرطان بنسبة أكبر مما تظن. بجانب الإقلاع عن التدخين و ممارسة الرياضة بإنتظام ، فإن الطريق إلى تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان هو الأكل جيداً و مراقبة الوزن بحرص ، و إن التحكم في نمط حياتك بما في ذلك كيفية اختيار الأكل هو شيء في صالحك.

إليك بعض النصائح الغذائية التي تعتمد على أحدث التوجيهات الوقائية من السرطان:

1- زيادة وجبات الخضروات والفاكهة والبقول ومعظم انواع الحبوب:
تشير البحوث إلى أن الغذاء النباتي الغني بمضادات الأكسدة قد توفر الحماية من السرطان.

- جميع النباتات التي توفر للإنسان مقدار كبير من الفيتامينات و المعادن و الألياف و المواد المضادة للأكسدة ، و قد ثُبت أن تلك المركبات تؤدي للوقاية من السرطان.

- لا يعرف الخبراء بالضبط أي المركبات السابقة هو الأكثر إفادة في الوقاية من السرطان ، لذلك فإنه يُنصح بمجموعة كاملة من تلك المركبات.

- يجب تناول معظم انواع الفاكهة بمختلف ألوانها ، ويجب غسلها جيدا قبل أي شيء.

- تجربة تناول مختلف أنواع الحبوب مثل الشعير و و الكينوا .

- إضافة الفول إلى الحساء و السلطات.

- جميع الأطعمة التي تفيد في الحفاظ على نظام غذائي معين إضافة إلى قليل من الوجبات الجاهزة مفيدة جدا لمراقبة الوزن ، فالسمنة تُعتبر من أهم مخاطر السرطان.

2- تناول الأغذية التكميلية :
لا تعمل على الوقاية الكاملة من السرطان فهي لا تعطي نفس المزايا المذكورة سابقا كإتباع نظام غذائي متوازن.

يعتقد الخبراء أن الأغذية التكميلية مزيج من الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية التي لها دور في الوقاية من السرطان ولكنهم لا يعتقدون أن تلك المركبات المعزولة ستفيد.

3- تناول قدر كاف من الكالسيوم وفيتامين د:
أشارت دراسات جديدة إلى أن المواد الغذائية التي تحتوي على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د) قد تساعد على تقليص المخاطر بالنسبة لبعض أنواع السرطان، ولكن النسب العالية جدا من الكالسيوم قد تؤدي إلى مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

- على الرجل أو المرأة الحصول على المستويات المناسبة من الكالسيوم ، فهو مصدر أساسي للتغذية.

- يتم الآن تجهيز بحوث لتحديد مقدار كميات فيتامين (د) لتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، والمحافظة على نظام غذائي متوازن مع التعرض لآشعة الشمس بكميات مناسبة هي أفضل السبل للحصول على فيتامين (د) .

4- الحد من اللحوم الحمراء و اللحوم المصنعة:
إن النظام الغذائي الذي يتعمد على تناول كميات اللحم بكمية كبيرة و اللحوم المدخنة أيضاً قد تؤدي إلى مخاطر الإصابة بالسرطان.

بالرغم من أن الغذاء الذي يحتوي على دهون به قدر كبير من السعرات الحرارية ، فهو طريق سهل جدا للبدانة و التي من أهم أسباب الإصابة بأنواع عديدة من السرطان .

بعض أنواع الدهون المشبعة من الممكن أن تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان.

5- الحد من تناول المشروبات الكحولية:
إن تناول كميات زائدة من المشروبات الكحولية يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان ، فبالنسبة للرجل فله أن يتناول كأسين من المشروبات الكحولية يوميا أما المرأة فإن كانت تشرب فلها بشرب كأس واحد يوميا.

لذلك في رحلتك المرة القادمة للتسوق، يجب عليك ضبط قائمة المشتريات أكثر، ويجب عليك أيضا تناول الطعام بنظام معين للحد من الإصابة بالسرطان هذا إلى جانب تطوير إستراتيجية الوقاية من الأمراض الأخرى.

أيضا التغذية الجيدة تؤدي إلى التقليل من الإصابة بالأزمات القلبية و السكر و بعض الأمراض المزمنة الأخرى.