Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

أمريكية تفوز بمعركة الحصول على السائل المنوي لخطيبها المتوفي

تاريخ النشر:24-04-2009 / 12:00 AM

أمريكية تفوز بمعركة الحصول على السائل المنوي لخطيبها المتوفي
صدر الحكم قبل أربع ساعات فقط من انقضاء مهلة صلاحية السائل المنوي

امرأة أمريكية سباقا قانونيا ضد الزمن، وذلك عندما حكمت لها محكمة الدولة العليا في منطقة برونكس الواقعة في أقصى شمال مدينة نيويورك بأحقية الحصول على السائل المنوي المأخوذ من خطيبها الذي تُوفِّي يوم الخميس الماضي.

وكانت جيزيلا ماريرو قد أبلغت محكمة برونكس بأن شريكها قد فاتحها بموضوع إنجاب طفل آخر منها، وذلك قبل يوم واحد فقط من وفاته بسبب ما يُشتبه بأنه كان سكتة قلبية.

مهلة صغيرة
وكان أمام ماريرو مدة 36 ساعة فقط لتجميع السائل المنوي لخطيبها جوني كوينتانا، الذي كان يبلغ 31 عاما من العمر عند وفاته، وذلك قبل أن يصبح النطاف غير قابل للاستخدام. 

وبما أن الشريكين لم يكونا متزوجين، فقد احتاجت ماريرو إلى استصدار حكم محكمة لكي تتمكن من المضي قُدُما بمشروعها، الأمر الذي أتاحته لها المحكمة بمنحها الحق بالحصول على نطاف خطيبها قبل أربع ساعات فقط من انقضاء مهلة صلاحية السائل المنوي.

وبعد إصدار المحكمة المذكورة للحكم الذي يلبي طلب ماريرو، خاض الموظفون في بنك السائل المنوي سباقا مع الوقت لتنفيذ قرار المحكمة، إذ هرعوا إلى مركز طبي محلي حيث كان جثمان كوينتانا مخزَّنا في برَّاد منذ وفاته قبل أربعة أيام.

خطط مستقبلية
وفي مقابلة أجرتها معها صحيفة نيويورك تايمز، قالت ماريرو، ولها طفل ذكر يبلغ من العمر عامين اثنين من خطيبها المتوفِّي، والذي كان يعمل بمهنة ميكانيكي: "لقد تحدثنا في اليوم الذي سبق وفاته (أي وفاة خطيبها) حول التخطيط لمستقبلنا، ومن ضمن ذلك شراء شقة وإنجاب ولد آخر."

وأضافت ماريرو قائلة للصحيفة الأمريكية: "لقد كانت تلك هي رغبته، وهي الشيء الأخير الذي بوسعي أن أفعله من أجله."

هذا وقد سادت المحكمة مشاهد ومناظر عاطفية مؤثرة في أعقاب إصدار الحكم بعد ظهر يوم الجمعة الماضي، إذ احتفلت ماريرو وأسرة خطيبها بقرار المحكمة.

يُشار إلى أن أمَّاً من ولاية تكساس الأمريكية كانت قد فازت أيضا الشهر الماضي بحكم قضائي يخولها بتجميع السائل المنوي لابنها الذي كان قد قضى في عراك خارج إحدى الحانات، وبالتالي أُتيح للأم خيار تنفيذ رغبة ابنها المتوفي بإنجاب أطفال.

نطفة عمرها 21 عاما
وكانت تقارير تحدثت في عام 2004 عن ولادة طفل بريطاني في مستشفى سان ماري في مدينة مانشستر، بعد ان كانت أمه قد حملت به باستعمال نطفة عمرها 21 عاما.

وقال الأطباء حينها إن عمر النطفة تلك ربما سجَّل رقما قياسيا.

وقد أُخذت تلك النطفة من الأب عندما كان في السابعة عشرة من عمره قبل أن تجرى له عملية جراحية في خصيتيه لمعالجة السرطان مما جعله عقيما. وجُمِّدت النطفة إلى أن تزوج الرجل ورغب بأن يكون له أولاد.

وتمت العملية حينها بتذويب الجليد الموجود على النطفة، ومن ثم تلقيح بيضة الزوجة بها، فحملت بعد أربع محاولات.

المصدر: الـ BBC