Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

أعراض التهابات الغشاء البريتوني

تاريخ النشر:14-03-2009 / 12:00 AM

أعراض التهابات الغشاء البريتوني
يعد الإعياء أكثر أعراض المتلازمة شيوعا، تليه الرغبة في تناول أطعمة حلوة أو مالحة، ثم انتفاخ البطن

الالتهاب البريتوني (peritonitis) هو التهاب الغشاء المبطن لتجويف البطن، الذي يغلف الأعضاء الداخلية (الأحشاء)، وينشأ بسبب التلوث البكتيري الذي قد ينتج عن مرض آخر في البطن كانفجار الزائدة الدودية.

ويصيب هذا النوع من الالتهاب المرضى المصابين باستسقاء البطن كثيرا. وهناك نوعان من الالتهاب البريتوني: الأول الالتهاب البريتوني البكتيري، والثاني الالتهاب البريتوني الكيميائي.

يعد التهاب الزائدة الدودية أكثر الأسباب انتشارا للالتهاب البريتوني البكتيري، وقد يحدث أيضا في حالات الالتهاب الردبي والتي تُعرف بالتكيسات أو الزوائد البطنية (diverticula) أو قرحة المعدة أو حالات غنغرينا المرارة أو الفتق المختنق.

أما الالتهاب البريتوني الكيميائي، فينشأ من تسرب إنزيمات البنكرياس أو أحماض المعدة أو الصفراء إلى الغشاء البريتوني بسبب إصابة الأمعاء أو المعدة أو القناة الصفراوية.

يتسبب الالتهاب البريتوني في حدوث ألم شديد في البطن مع عدم القدرة على لمس البطن من شدته. وحسب نوع الالتهاب فقد يبدأ الألم بعدة تقلصات ثم يصاب البطن بالتصلب، ويصاب المريض بانخفاض ضغط الدم مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة والدوار والضعف، يصحبه ارتفاع في درجة الحرارة مع قيء.

ويُعتبر الالتهاب البريتوني من الحالات الطارئة التي تستدعي التدخل الطبي على الفور. ويشخص المرض بوصف الأعراض والتحاليل الطبية والأشعة السينية. ويشمل العلاج الاستئصال الجراحي للنسيج الملوث كالزائدة الدودية، مع تناول المضادات الحيوية والمحاليل المغذية عن طريق الوريد حتى تستقر الحالة.

متلازمة ما قبل الحيض
متلازمة ما قبل الحيض (premenstrual syndrome) عبارة عن مجموعة من الأعراض تصيب المرأة في الأيام التي تسبق نزول الحيض، وهي الأيام التي تفصل بين التبويض والحيض، أي في الوقت الذي ينتج فيه المبيضان هرمون البروجستيرون.

تعاني أكثر من 75% على الأقل من النساء اللاتي يحدث لديهن تبويض، من واحد أو أكثر من أعراض متلازمة ما قبل الحيض. وتكون الأعراض شديدة جدا لدى نحو 5% من النساء. ولم تعرف بالتحديد حتى الآن الأسباب لحدوث تلك الأعراض.

تشمل متلازمة ما قبل الحيض أعراضا عدة، منها الإعياء والانتفاخ ونوبات الصداع وتقلبات المزاج والاكتئاب.

ويعد الإعياء أكثر أعراض المتلازمة شيوعا، تليه الرغبة في تناول أطعمة حلوة أو مالحة، ثم انتفاخ البطن، وتورم اليدين والقدمين، ونوبات الصداع، والألم في الثدي عند لمسه، والغثيان، وغيرها من اضطرابات الأمعاء والمعدة.

ويُعتبر الاكتئاب والعصبية وسرعة التأثر وتقلب المزاج وكثرة البكاء وضعف التركيز والذاكرة أكثر ما يتم ملاحظته من الأعراض النفسية.

وقد تصاب بعض السيدات بالتهاب اللثة والقروح الباردة ونزف لثة الأسنان في أثناء عملية تنظيفها أو في أثناء العمليات الجراحية في الأسنان.

ويُعَدّ تعديل النظام الغذائي مع تناول المكملات الغذائية كالفيتامينات وزيادة النشاط البدني، الخط الأول في علاج متلازمة ما قبل الحيض. أما الخط الثاني فهو استخدام العلاج الدوائي تحت إشراف طبي كمضادات الاكتئاب (مثبطات السيروتينين الاختيارية) ومثبطات مادة البروستاجلندين، وهو مستقبل الألم، التي تساعد على تخفيف بعض المتاعب الجسدية للمتلازمة.