Top

موقع الجمال

شارك

أناقة هي

كيف تتحكمين في هوسك بالتسوق؟!

تاريخ النشر:14-08-2017 / 12:00 PM

كيف تتحكمين في هوسك بالتسوق؟!

بعد مرور فترة على موسم الأوكازيونات تتقاتل المحلات على نسبة التنزيلات لجذب النساء، مما يفقدن بعضهن التحكم في أعصابهن؛ فمهوسات التسوق لا يقوين مقاومة لافتة " 70% اوكازيون " ليسرعن على الفور في الشراء بكميات كبيرة حتى وإن لم يكُن في حاجة إلى كل تلك الملابس أو كان هذا هو آخر موسم لموضتها.

 حتى تتجنبي الإصابة بهذه الحمى ؛ تقدم لك الجمال القواعد التي يمكن تبنيها في كل المواسم المماثلة .. لتشتري دائما الأفضل دون أن تقعي ضحية إغراء السعر.

 - أبدأي التسوق في وقت مبكر، أي في الأيام الأولى من موسم التخفيضات، حتى تجدي خيارات أكبر وعلى كل المقاسات.

- تعودي أن تقومي بجولة في الأسواق قبل بدء التخفيضات بأسبوع أو أكثر حتى تعرفي تماما ما تريدين شراءه. بهذه الطريقة ستجنبين نفسك الكثير من التعب والبحث، وفي الوقت ذاته لن تقعي ضحية إغراء السعر وتشتري أي شيء بعشوائية فقط لأنه رخيص.

- إذا لم تثر أية قطعة انتباهك قبل موسم التخفيضات، فلا تشتريها خلاله فقط لأن سعرها مغر، لأنك لن تستفيدي منها كثيرا، وبالتالي ستكونين صرفت مبلغا بإمكانك أن تزيدي عليه لشراء قطعة تحبينها وتكون بمثابة استثمار طويل المدى.

- اشتري فقط قطعا رائعة بحد ذاتها تعجبك وتناسب ذوقك، ولا تقع في خانة الصرعات المجنونة. وتجنبي أن تشتريها على أساس أنها لمصمم معروف.

- إذا كان أسلوبك كلاسيكيا ومحافظا، لا تقدمي على شراء أي شيء في التخفيضات إذا كان من المستحيل أن تفكري بشرائه بسعره الكامل في الأيام العادية. وتذكري أن القطع الكلاسيكية، ونخص بالذكر حقائب اليد، قلما تخفض عكس الحقائب التي تخضع للموضة سواء من حيث الألوان أو النقوشات.

- لكن إذا وجدت قطعة غريبة، حتى وإن كانت تختلف تماما عما تعودت عليه، لكن بسعر مخفض جدا، فلا بأس من شرائها لتضعي نفسك في اختبار ما إذا كنت مستعدة لبعض التغيير أم لا. إذا شعرت في ما بعد أنها لا تناسب شخصيتك، فلن تكوني قد خسرت الشيء الكثير.

- تذكري أن أغلبية القطع المعروضة في التخفيضات هي موضة الموسم الماضي، أو أن موضتها آيلة للانتهاء عما قريب، لذلك ابحثي عن قطع كلاسيكية لا تتقيد بالموضة سواء من حيث التصميم أو اللون.

- ركزي على المحلات التي تعرفينها جيدا وتعرفين أنها تخاطب مقاسك لتكوني الفائز الأول، لكن مع ذلك جربيها قبل شرائها لأن بعضها يبدو رائعا لكن قد يكون به عيب ما، وهذا هو سبب تخفيضه بنسبة 50% أو أكثر في الغالب.

تصاميم مبتكرة:
إذا كنت جريئة وتحبين مواكبة الموضة بكل تفاصيلها، عليك بتصاميم تكون فيها الأكمام منتفخة بعض الشيء وكذلك التنورة على أن تكون استدارتها ناعمة حتى لا يبدو شكلك مضحكا فيها. يمكنك أيضا البحث عن أي تصاميم محددة مستوحاة من فترة الستينات، فهي وإن كانت جريئة إلا إنها حتما ستبقى معنا إلى الموسم المقبل.

الأبيض:
كما أقنعونا بأن اللون الأسود هو لون الخريف والشتاء، أو بالأحرى أقنعنا انفسنا به نظرا لحبنا له، فإن المصممين يصرون على ان الأبيض هو لون فصل الربيع والصيف المقبلين، لذا ابحثي عن قطع بهذا اللون على شرط أن تكون بخامات مترفة وتطريزات ناعمة ورومانسية من الدانتيل أو الكروشيه أو الموسلين.

الأسود:
الأسود لا يموت، وهذا ما تأكد لنا في السنوات الأخيرة، بدليل انه اللون الذي لا تخلو منه خزانة اي امرأة مهما كان حبها للألوان الزاهية قويا. لكن انتبهي أن تشتري قطعا بعيدة عن الصرعات، يمكنك مثلا شراء فستان سهرة بطول يصل إلى الركبة من الحرير أو الشيفون أو حتى الساتان، وبتصميم يبرز جمال جسمك وبتفاصيل بسيطة حتى يمكنك ان تتلاعبي به كيفما شئت، ويسمح لك باستعماله في مناسبات النهار والسهرة على حد سواء.

فستان:
لا يهم ان يكون من الشيفون أو الحرير أو المخمل الناعم بحيث ينساب على الجسم برومانسية، أو أن يكون محددا على الجسم يبرز تقاطيعه بجمالية، المهم ان تختاريه حسب شخصيتك وحسب درجة ثقتك بنفسك وحبك لجسمك.

فستان الموسم الحالي هو الذي يحتفل بمقاييس المرأة المستديرة ذات الخصر النحيل، والذي ترجمه المصمم رولان موريه بمهارة، بحيث رأينا معظم النجمات يلبسنه هذه السنة بدءا من سكارلت جوهانسن وديمي مور إلى مادونا. لكن الفستان ذو قصة الإمباير الذي يتسع مباشرة بعد الصدر ما زال حاضرا إن كنت ترتاحين فيه، إلى جانب تصاميم ناعمة أخرى تناسب كل المقاييس.

 التفاصيل المرحة:
رغم أن الموضة الحالية تشجع على كل ما قل دل، والتي ترجمت من خلال تصاميم محددة وبسيطة، إلا انه ومن باب التغيير يمكنك أن تدخلي على خزانتك قطعا بلمسات تجمع بين الشقاوة والمرح اللذين يتطلبهما فصل الصيف. اختاري تنورة واسعة بحزام مبتكر أو قميص مستوحى من العهد الفكتوري.

 الألوان:
رغم أن الأسود ساد الموسم الحالي، والأبيض سيطغى على عروض الأزياء للموسمين القادمين، إلا ان الألوان الزاهية لم تغب أبدا، لذلك اختاري قطعا بدرجات هادئة مثل الوردي أو البني أو البنفسجي بكل درجاته وكذلك الفيروزي والأخضر، إذا أعجبك تصميمها وشعرت انك يمكن ان تستمتعي بها والأستفادة منها.

 الأحزمة:
كلما كانت عريضة ومبتكرة بترصيعات واضحة كلما كانت احسن.

 حقائب اليد:
اختاريها بحجم متوسط وبلون حيادي حتى تظل معك زمنا.

 المجوهرات:
إذا كانت موضة الأزياء تنادي بالبساطة وبما قل ودل، فإن الأمر لا ينطبق على الإكسسوارات، التي باتت تعوض عما كانت تقوم به الموضة من بريق وتألق. وما عليك إلا أن تتذكري أن عُقداً بصف واحد لا يكفي أبدا لتعرفي توجهات الموضة الحالية والمستقبلية. ويبقى أجمل وأقوى إكسسوار يمكن أن تتزيني به هو ثقتك بنفسك التي تنبع من داخلك، أي من راحتك النفسية وقناعتك واعتدادك بأسلوبك الخاص.