Top

موقع الجمال

شارك

غذاء

دراسة تنفى قدرة الحلوى على تحسين الحالة المزاجية

تاريخ النشر:06-04-2019 / 06:25 PM

دراسة تنفى قدرة الحلوى على تحسين الحالة المزاجية

يلجأ الكثيرون إلى السكر عندما يشعرون بانخفاض الطاقة، لكن فريق من العلماء الألمان اكتشفوا الآن أنه لا يوجد دليل على أن تناول الحلويات له أى تأثير على الحالة المزاجية أو يجعل الأطفال أكثر حركة.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حلل الباحثون 31 بحثا علميا ووجدوا أن تناول الكراميل أو الشيكولاته يجعل الناس يشعرون بالإرهاق بعد أقل من ساعة.

وحث الباحثون الناس على عدم اللجوء إلى تناول الوجبات الخفيفة السكرية باعتبارها "وجبة سريعة"، لأنها تجعل الجسم أكثر إرهاقاً بعد فترة قصيرة.

وأوضح الباحثون من جامعة هومبولت فى برلين أن السكر والكربوهيدرات يؤثران بشكل عام على الحالة المزاجية، ومن المعروف أن الأشخاص الذين يقاتلون ضد الاكتئاب يتدربون ذاتيا بزيادة تناولهم للسكر، وقد يكون هذا بسبب الدراسات التى تشير إلى أن السكر يشجع على إطلاق ناقلات عصبية تعزز الشعور الجيد.

ومع ذلك يشير البحث الجديد أيضًا إلى أن الإفراط فى تناول الكربوهيدرات له آثار ضارة على الصحة النفسية.