Top

موقع الجمال

شارك

بروفايل

بالصور .. من هي المصرية جميلة العلايلي التي يحتفي "جوجل" بذكراها؟

تاريخ النشر:20-03-2019 / 09:02 AM

المحرر: خاص الجمال - طارق علي

يحتفل محرك البحث "جوجل"، الأربعاء، بالذكرى الـ112 لميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي، بوضع صورتها بشكل كرتوني على صدر صفحته الرئيسية.

الشاعرة جميلة العلايلي، ولدت 20 مارس 1907 في المنصورة، وانتقلت منها للقاهرة، بعدما استقبل الدكتور أحمد زكي أبو شادي رائد مدرسة "أبولو" الشعرية، كان للأديبة مي زيادة، الفضل في تقديمها للساحة الأدبية من خلال صفحات مجلة أبولو.

 وبعد أن أسست صالونها الأدبي في مدينة المنصورة، أقنعها الدكتور أحمد زكي أبو شادي، والدكتور إبراهيم ناجي، والدكتور زكي مبارك، وغيرهم من النقاد، إلى الانتقال للقاهرة والإقامة فيها.

 استمرت بعد ذلك في نظم الشعر، ونشر الدواوين، وكتابة المقالات في مجلتها "الأهداف" التي استهدفت من خلالها التذكير بالقيم والمثل العليا، وتناول القضايا الأخلاقية، والحديث عن منزلة الأمومة.

 نشرت العديد من الروايات الطويلة، التي تميزت بالمزج بين السرد القصصي ونظم الشعر،أصدرت ديوانها الأول "صدى أحلامي" عام 1936، وديوانها الثاني "صدى إيماني" عام 1976، بعد أربعون عامًا من ديوانها الأول، وجمعت فيه شعرها الصوفي والإيماني.

وقد تناولت في شعرها العديد من الموضوعات، مثل الطبيعة والحب، والشكوى والألم، والتأمل الفلسفي، والشعر الديني، والرثاء، وغيرها من الموضوعات.

ونجحت في تشكيل الكثير من الصور الفنية الناجحة في أشعرها، حيث استخدمت وسائل التشبيه والاستعارة وتراسل الحواس، وجمعت في موسيقى أشعارها بين الاحتفاء بنهج المدارس المحافظة في مراعاة وحدة الأوزان والقوافي، وبين التجديد في الشكل الشعري والموسيقي باستلهام أنماط الموشحات والمسمطات والمربع والمزدوج، والإكثار من الشعر المقطعي مع تنويع القوافي.

توفيت شاعرة مجلة أبولو، يوم 11 أبريل عام 1991، تاركًا ورائها تاريًخا أدبيًا حافلاً بالعديد من الأشعار والقصائد الرائعة.