Top

موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

منظمة حقوقية : تويتر بيئة "سامة" للنساء

تاريخ النشر:25-12-2018 / 02:29 PM

منظمة حقوقية : تويتر بيئة "سامة" للنساء
تويتر بيئة "سامة" للنساء

طالما شكت النساء من تعرضهن للكثير من الإساءات خلال استخدامهن لمنصة التواصل الاجتماعي المصغر تويتر، وذلك بحسب دراسة جديدة قامت بها منظمة العفو الدولية وهي منظمة حقوقية دولية.

بحسب الدراسة فإن هناك 7% من التغريدات لنساء بارزات في الحكومة والصحافة تشير إلى تلقيهم ردودًا بالإساءة أو حدوث مشاكل لهن، وأن السمراوات  أكثر عرضة لذلك بنسبة 34% من النساء البيض.

كما أن 84% من النساء السمراوات يتم ذكرهن في التغيرات التي تتحدث عن مشاكل، وجاءت هذه النتائج بعد تحليل أكثر من 15 مليون تغريدة، ولذلك نشرت منظمة العفو الدولية تقريرها معتبرة أن تويتر بيئة سامة أو غير صحية للنساء.

ولعل المنظمة التي اشتهرت بجهودها الرامية إلى تحرير السجناء السياسيين الدوليين قد حولت اهتمامها إلى شركات التكنولوجيا في الآونة الأخيرة، ودعت الشبكة الاجتماعية إلى توفير بيانات مفهومة وشاملة فيما يتعلق بحجم وطبيعة الاعتداء على منصاتها، فضلا عن كيفية معالجتها.

وقالت Vijaya Gadde -رئيس قسم الشئون القانونية والسياسة والسلامة في تويتر- في بيان ردًا على التقرير، إن تويتر التزم علنا بتحسين الصحة العامة والانفتاح للحوار العام في خدماته ويتم قياس صحة تويتر من خلال كيفية المساعدة على تشجيع الحوار والمحادثات والتفكير النقدي بشكل أكثر صحة، وعلى النقيض فإن الانتهاكات والتلاعب ينتقص من صحة تويتر، وتويتر ملتزم بتحمل المساءلة العامة تجاه التقدم في هذا الشأن.

وبدأ مشروع "Troll Patrol" والذي قامت به شركة Element AI بتحليل التغريدات التي تستهدف نحو  800 امرأة يعملن في مجال الصحافة والسياسة من الولايات المتحدة الأمريكية وتطوعت نحو 6500 سيدة من المملكة المتحدة وتحليل 288,000 تغريدة تحتوي على عبارات إساءة ومشاكل أو تهديد، وتم تحليل كل تغريدة من خلال 3 أشخاص وذلك بحسب Julien Cornebise الذي يدير Element في لندن، ويحاول القائمون على هذا المشروع استخدامه في تطوير عمليات تعلم برامجية والتي يمكن من خلالها رصد هذه الإساءات.