Top

موقع الجمال

شارك

الصحة النفسية

هل يحتاج الخوف من رقم 13 لعلاج نفسى؟

تاريخ النشر:25-12-2018 / 01:24 PM

هل يحتاج الخوف من رقم 13 لعلاج نفسى؟

يشعر البعض بالتشاؤم عند ذكر أو رؤية رقم 13، وذلك باعتقاد خاطئ أنه يسبب النحس لصاحبه، وقد يتطور الأمر إلى الشعور بالخوف الذى يصاحبه بعض الأعراض مثل التعرق وسرعة ضربات القلب وغيرها من الأعراض المرتبطة بالإصابة بفوبيا رقم 13، التى نتعرف عليها فى السطور المقبلة، وفقًا لما ذكره موقع "triskaidekaphobia".

يعتبر الخوف من رقم 13 غير منطقى ولا أساس له من الصحة، ولكن تعود خطورته إلى أن البعض يوقف حياته العملية والاجتماعية عليه ويرجع الشعور بالخوف لأسباب كثيرة منها وقوع حادث سىء فى الماضى مرتبط بهذا الرقم، أو عوامل وراثية أو نتيجة ثقافة شعبية سائدة فى البيئة التى يعيش فيها المريض.

وأعراض الخوف من رقم 13 تتشابه مع أعراض الفوبيا ولكنها تختلف من شخص لآخر، حسب درجة خوفه، والأعراض، هى :
- سرعة ضربات القلب.

- التعرق الشديد.

- البكاء بسبب الشعور بالخوف.

- زيادة أعراض القولون العصبى.

- الإغماء.

- التوتر والقلق.

- الارتعاش.

- الدوار.

ويتطلب علاج الخوف من رقم 13، الذهاب إلى طبيب نفسى، الذى يتحدث مع المريض عن أسباب خوفه من الرقم والأعراض التى يشعر بها، ويتضمن العلاج الخصوع لجلسات علاج نفسى، مثل جلسة علاج سلوكى معرفى، لتغيير تصور المريض عن الاعتقاد الخاطئ برقم 13 مع تناول الأدوية التى تخفف من أعراض الفوبيا.