Top

موقع الجمال

شارك

غذاء

أيهما أفضل .. تناول عصائر الفواكه والخضار أم ثمارها الطازجة؟

تاريخ النشر:12-09-2018 / 12:09 PM

أيهما أفضل .. تناول عصائر الفواكه والخضار أم ثمارها الطازجة؟

أسئلة بديهية تراودنا عندما نرغب في تناول عصير فواكه أو خضار معين، فبعضنا يختار العصير الذي يخفف من وزننا، وبعضنا الآخر يبحث عن الخلطة التي تبعد عنه شبح الشيخوخة.

وفيما ترى شريحة لا يستهان بها من الناس بأنها جميعها مفيدة وتحتوي على الفيتامينات فإن نسبة أخرى تقف محتارة ما بين تناول عصائر فاكهة معينة أو ثمارها الطازجة مباشرة. وللإجابة على هذه الأسئلة إليك بعض المعلومات المفيدة حول هذا الموضوع.

تعد العصائر بشكل عام غنية بالمياه وكذلك بالفيتامينات المنوعة كـ «سي» و«دي» و«آي» وغيرها.

إلا أن قلة منها تحتوي على نسبة من الألياف لأن هذه الأخيرة عادة ما تتواجد في قشرة الفاكهة أو الخضار والتي عادة ما نرميها أثناء قيامنا في عملية العصير.

ولذلك ينصح خبراء الصحة بالدرجة الأولى بتناول عصائر «اللحظة الأخيرة» أي الطازجة والمعصورة قبيل تناولها بدقائق قليلة بحيث لا تزيد عن 30 دقيقة كي لا تفقد المعادن التي تحتويها وبالتالي الفوائد الصحية التي تنعكس على متناولها.

ولكن ما هو الأفضل تناول ثمار الفواكه كاملة أو عصائرها؟ القاعدة الذهبية المقدمة لك في هذا الإطار تنصح بضرورة تناول الأول منها.

فمن الناحية الغذائية يعتبر تناول حبة من الفواكه أكثر إفادة من عصيرها لأنها تكون غنية بالألياف. فهذه الأخيرة تساهم في مدنا بشعور الشبع لأنها تبطئ عملية الهضم.

كما أنها تخفف من كمية السكر التي تتضاعف في العصائر. فأن نتناول تفاحة كاملة مثلا والتي يبلغ وزنها عادة 150 غراما يعود إليك بنسبة 17 غراما من السكر ما يوازي قطعتي سكر مصنعة. وفي المقابل هذه الكمية ستتضاعف فيما لو تناولت عصير التفاح والذي يتطلب منك عصر أكثر من حبة منها ليؤلف محتوى كوب عصير كامل.

ما هي الفوائد التي تحملها لنا بعض عصائر الفواكه؟
- عصير الفراولة
تحتوي فاكهة الفراولة على أقل نسبة سكر عن غيرها إذ تبلغ كميته في 100 غرام منها نحو 4.05 غرام. ولذلك ينصح بتناول هذا النوع من العصير الذي بخلطه مع فواكه حمراء أخرى (كرز وتوت) يساهم في إبعاد شبح الشيخوخة عنك.

وفي حال رغبتم في الابتعاد عن العصائر كون تناول ثمارها يبقى أكثر فائدة على الصحة يجب استباق ذلك بشرب كوب من الماء لأنها تتواجد في حباتها بنسبة أقل مما هي في عصائرها.

- عصير المانجو
تبلغ كمية السكر في حبة واحدة من فاكهة المانجو ذات وزن 100 غرام 13.1 غرام. ولشرح واف فإن وزن حبة واحدة من المانجو يبلغ عادة 400 غرام فإذا تناولت نصف هذه الكمية (200 غرام) فذلك يعني بأنك تستهلك 26.2 غرام من السكر ولذلك ينصح بعدم الإكثار منها. يفيد عصير المانجو في تقوية جهاز المناعة في الجسم إذ يحتوي على كمية لا يستهان بها من مادة (بيتا كيروتين) وفيتامين سي.

- عصير الكيوي
يعد عصير فاكهة الكيوي الأفضل بالنسبة للمرأة الحامل. فهو يساهم في تقليص نسبة العيوب الخلقية لدى المولود. وهو يحتوي على فيتامينات (B9) والحديد والكالسيوم اللازمين ويمدان المولود بالأكسيجين ويقويان العظم. كمية السكر الموجودة في حبتين من فاكهة الكيوي (120 غراما) تساوي نحو 11 غراما من السكر.

- عصير البطيخ
تحتوي قطعة من فاكهة البطيخ الأحمر بوزن 100 غرام على 6.29 غرام من السكر فتناقض بذلك ما هو شائع عن غنيها بكميات كبيرة منه.

فوائد كثيرة يحتويها هذا العصير المحبب تناوله في فصل الصيف. فهو إضافة إلى إضفائه الشعور بالارتواء والانتعاش على متناوله فإنه يحافظ على نسبة ترطيب البشرة وكذلك على تنظيف الأمعاء من السموم ويقاوم تصلب الشرايين.

كما ينصح بتناوله من قبل الرياضيين إذ يقيهم من شد العضل وآلامه. أما مادة ليكوبين التي يحتويها ويضفي إليه الاحمرار كما في حبات البندورة يعد مضادا للأكسدة.