Top

موقع الجمال

شارك

الصحة النفسية

نصائح لتتوقفي عن توجيه اللوم لنفسك طوال الوقت

تاريخ النشر:08-08-2018 / 08:30 AM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

نصائح لتتوقفي عن توجيه اللوم لنفسك طوال الوقت

هل تعلمي أن لوم الذات الذي تشعرين به دائما له تأثير كبير على صحتك العقلية والجسدية؟ وفيما يلي أهم النصائح لتتوقفي عن توجيه اللوم لنفسك ولتتجنبي مخاطره الصحية.

1- اخرجي من لعبة اللوم
عندما يسير شيء ما بالاتجاه الخطأ، نحاول دائما البحث عن شخص لنوجه له اللوم، وغالبا يكون هذا الشخص هو أنفسنا، لكن الشعور بالذنب لن يساعد في حل الموقف، وتذكري أن العالم معقد ودائما هناك سلسلة من الأحداث قد ساهمت في حدوث ذلك الخطأ، لذا لايجب أن تتحملي ذنب النتيجة وحدك وتقبلي أن الأشياء السيئة تحدث مهما كان الجهد الذي بذلتيه.

2- ابحثي عن أصل لذنبك
قومي بالبحث داخل روحك وحددي لماذا تشعرين بالذنب، وبدلا من المبالغة في ذلك، حاولي معرفة السبب في إهمالك أمر معين؛ فإذا لم تقومي بمتابعة دراسة أطفالك بالشكل الجيد على سبيل المثال اسألي نفسك عن السبب الذي يمنعك من ذلك، فأنت من يستطيع فعل الأفضل لك ولأسرتك وعليك البحث عن حل للمشكلة بدلا من الشعور بالذنب.

3- احتفظي بمفكرة الشعور بالذنب
بمجرد أن تبدأ مشاعر الندم والذنب تسيطر عليك، أخرجي هذه المشاعر عن طريق تدوينها في مفكرة مع تسجيل الوقت واليوم والسبب الذي جعلك تشعرين بالسوء، ثم أعيدي زيارة ما قمت بتدوينه كل عدة أسابيع وابحثي عن وسائل تساعدك في تفسير الأسباب الخفية للذنب الذي تشعرين به.

4- امنحي نفسك ملاذًا حقيقيًا
لن تشعري بمتعة الإجازة لو قضيت الوقت كله تفكرين في الأشياء المثمرة التي يجب أن تفعليها، فعندما تشعرين بهذه الأفكار وهي زاحفة إلى عقلك، ذكري نفسك لماذا أخذت فترة راحة بعيدا عن الضغوط، وبعدها حاولي البعد عن التوتر لتساعدي نفسك على تنشيط مشاعرك وتجديدها.

5- اجعلي الأولوية لنفسك
الاهتمام بنفسك ليس أنانية إنما هو تصرف صحي، فعليك أن تدركي أن وضع نفسك في المرتبة الأولى هو الاختيار الأفضل حقا.

6- صححي أخطائك
أحيانا نضيع الكثير من الطاقة في معاقبة أنفسنا على الأخطاء التي ارتكبناها بدلا من محاولة تصحيحها، فإذا شعرت بالسوء من فعل شيء ما بدلا من شيء آخر، فحاولي أن تصححي الخطأ عل الفور.

7- كوني صديقة لنفسك
حاولي رؤية الخطأ الذي وقعت به من وجهة نظر شخص آخر، فلو وجدت أن من قمت باستشارته قد شعر بالذنب من شيء مشابه، وتساءلت هل تريدين أن يستوعب هذا الشخص نفس الشعور؟ إذًا فأنت في هذه الحالة تقسين أكثر على نفسك من أي شخص آخر، لذا استفيدي من العذر الذي كنت ستلتمسيه للشخص الآخر.

8- أدركي أنك لست بالضرورة مخطئة
قد تجعلك ردود أفعال الآخرين تشعرين بالذنب، حتى لو لم تكوني مخطئة، وفي هذه الحالة قد تكوني في حاجة إلى يوم هاديء لنفسك بعيدا عن ضغوط وآراء الآخرين، حتى يمكنك تصحيح الخطأ والنجاح في ذلك لو ابتعدت عن الضغوط الأخرى.

9- اغفري لنفسك
خذي خطوة محددة نحو إصلاح المشكلات التي تلومين نفسك عليها، وابدأي بعمل قائمة بكل شيء تشعرين بالذنب بسببه، وخذي خطوة جدية لتعويض ما فعلتيه أوتصحيحه، فإذا قمت بإيذاء شخص ما فاكتبي له خطاب اعتذار أو اعتذري له وجها لوجه، أو ألزمِي نفسك بتغيير الخطأ، وبمجرد أن تشعري بأنك أخذت خطوة إيجابية فسوف يكون من السهل أن تغفري لنفسك.

10- ببساطة قولي "لا"
دربي نفسك على قول "لا" مرة في اليوم على الأقل، وسوف تستعيدين السيطرة على حياتك وتدركي أنك لست مضطرة لأن تشعري بالذنب في كل مرة ترفضين فيها تحمل عبء زائد.

11- انظري للأمام لا للخلف
الحزن على أشياء لا يمكن تغييرها لن يحل أي شيء، إنما سيتسبب ذلك في أن تسيطر عليك مشاعر الندم واللوم، وبدلا من توجيه السؤال: "ماذا لو؟" عليك أن تتعلمي من أخطاء الماضي واستفيدي منها لتقومي بتغيير إيجابي لحياتك وللآخرين من حولك.

12- استعيني بوجهة نظر شخص آخر
لو شعرت أنك تلومين نفسك وتعاقبينها كثيرا على شيء ما قد حدث، فحاولي استرجاع الموقف مع صديقتك أو أحد جيرانك كانت موجودة خلال الواقعة فقد يكون تذكرك للموقف غير صحيح أو غير دقيق لهذا قد يساعدك وجود أحد آخر ليذكرك بمحتوى الأحداث والتفسير المنطقي لها.

13- تجاهلي رحلة الذنب
لو جعلك أحد والديك أو شريك حياتك أو مديرك تشعرين شعورًا سيئًا، فحاولي التحكم في ردة فعلك وحاولي الاعتذار بأدب أو القيام بإصلاح الخطأ لو كان ضروريًا، لكن لا تجعلي شخصًا آخر يحدد لك مدى ما يجب أن تشعري به، وفي نهاية اليوم ستجدين أنك المسئولة الوحيدة عن أفعالك.

14- راجعي أولوياتك
اكتبي أهم ثلاث أولويات في حياتك، سواء كانت أطفالك أو شريك حياتك أو مهنتك أو روحانياتك أو صحتك، فإذا بدأت بالشعور بالذنب على شيء لم تفعليه فراجعي القائمة التي قمت بكتابتها فإذا لم يكن ضمنها فهو لايستحق أن تشعري بالذنب عليه أو تلومي نفسك من أجله.

15- تذكري ما لديك من نعم لتعوضي بها إخفاقاتك
قد لايكون لديك شيء جيد في كل نواحي حياتك، لكن لابد أن يكون لديك مواهب لتقدميها، فإذا لم تبتكري لزوجك أجواء غاية في الرومانسية، فاعلمي أن هناك أمورًا أخرى جيدة، مثل أنه يعلم أنك دائمًا تستمعي إليه وتخبريه بالشيء الصحيح عند حدوث شيء ما.

16- اكتبي قائمة بصفاتك الجيدة
قد تكوني أقسى ناقد لنفسك، لذلك يصبح من السهل عليك تجاهل صفاتك الجيدة والتركيز على ما تفعلينه من خطأ، لكن شعورك بالأمان والسعادة مع نفسك يمكن أن يفعل المعجزات في مقاومة النقد الداخلي، لذا اكتبي 10 أشياء تحبينها في نفسك واقرأيها عندما تشعرين بلوم النفس.

17- تذكري أن الاعتدال أمر جيد
توقفي عن الشعور بالذنب على أخطائك واعلمي أن تناول شيء مثل الشوكولاتة الداكنة الغنية بمضادات الأكسدة والفيشار الغني بالألياف وما يماثلهما من أطعمة لن يقتلك لذا فحاولي الاستمتاع بتناول شيء قد ينسيك الشعور بالذنب.

18- خصصي بعض الوقت لتشعري بالذنب
خذي خمس دقائق لإخراج مشاعر اللوم والذنب وبعد خروجها إما أن تحاولي علاج المشكلة أو اعتبريها درسًا حياتيًا تتعلمي منه ومن ثم اغفري لنفسك.

19- بالطبع هناك أشياء خارجة عن إرادتك
مهما كنت فأنت شخص بمفرده ولا يمكنك تحمل مشكلات العالم، كل ما عليك هو أن تبذلي ما في وسعك وكوني كما أنت، ويجب أن تدركي أنك لست المسئولة عن إصلاح كل مشكلة في المجتمع.

20- لا تتركي المشكلة بدون حل
لو تملكتك مشاعر اللوم والذنب على فعل شيء خطأ بشخص ما خاصة لو كان شريك حياتك أو قريب يكبرك سنا فيمكنك في هذه الحالة أن تفصحي عن مشاعرك، فسوف تشعرين بتحسن لو أفصحت عن تلك المشاعر بدلا من الشعور بالندم بعد فوات الأوان.

21- قومي بتغيير فوري
باتخاذ خطوة لتصحيح الخطأ سوف تساعدك على تخطيه فمثلا لو تناولت مزيدا من الحلوى بالأمس قومي بممارسة دقائق إضافية في الجيم هذا اليوم، ولو لاحظت أنك قدمت عملك على أسرتك، خذي يوم إجازة لقضائه مع الأسرة.. وبهذا تكوني قد قمت بإصلاح مؤقت للمشكلة يجعلك تتخلصين من شعورك بالذنب مع الحرص على تجنب الوقوع في نفس الخطأ في المستقبل.