Top

موقع الجمال

شارك

مهارات سلوكية

كيف تعرفين أنك بحاجة ماسة لإجازة وفورا

تاريخ النشر:10-06-2018 / 12:46 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

كيف تعرفين أنك بحاجة ماسة لإجازة وفورا

لو فكرت في آخر مرة قضيت بها إجازة ممتعة فسوف تكتشفين أن ذلك كان منذ وقت طويل جدا، وللأسف ينسى الكثير من العاملين توفير بعض الوقت لأنفسهم؛ لأنهم يشعرون بالذنب لو أضاعوا أي وقت بدون عمل أو كسب مال، لكن هذا أمر غير صحي ويضر بالحالة البدنية والنفسية معا، ولتكتشفي ذلك هناك بعض الأعراض التي إن ظهرت عليك فلابد من أن تأخذي إجازة فورا وقضاء بعض الوقت الممتع للمرح والاسترخاء.

1- تسيطر عليك مشاعر سلبية
تشعرين بالملل وتجدين صعوبة في الرغبة في قضاء أعمالك اليومية، وكل شيء وكل واحد في وظيفتك يشعرك بالضيق؛ فلا أنت راضية ولا مقتنعة بما تفعلين فيما يخص العمل، فإذا سيطرت عليك هذه المشاعر والأفكار السلبية وانتشر تأثيرها حتى على حياتك الخاصة، فاعلمي أن الوقت قد حان لأخذ إجازة.

2- تعانين من ألم جسدي
عندما تجدين نفسك مشوشة وغارقة في العمل، يفرز مخك هرمونات التوتر لمحاربة سبب التوتر ومع الوقت تقل التبعيات الفسيولوجية لهذا التفاعل الكيميائي مما يزيد من معدل نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم والتعرق والصداع، ومشكلات في الجهاز الهضمي والدوخة والتعب، فاعلمي أن الإنهاك الناتج عن أعباء العمل الثقيلة تسبب ضعفًا في جهاز المناعة لديك وتجعلك أكثر عرضة لفيروسات البرد والأنفلونزا وغيرها من حالات العدوى.

3- تكافحين لأخذ قسط من النوم
تسبب نفس هرمونات التوتر صعوبة في الاسترخاء قبل وقت النوم والاستغراق فيه وحتى في البقاء نائمة، وقد أثبتت الأبحاث أن الكثير من الناس المضغوطين في العمل لا يجدون وقتًا للنوم كما أنهم لا يستطيعون النوم بعمق بسبب انشغال عقولهم بالكثير من الأمور.

4- ترتكبين أخطاءً في العمل
يؤدي التعرض للضغط الحاد إلى الكثير من الإيذاء لصحتك كما يدمر قدرتك على النوم ومشكلات في الرؤية؛ وذلك لأن الضغط عندما يصل لمرحلة كبيرة يضيق التركيز وتحدث صعوبة في التركيز والانتباه لأشياء أخرى، وبالتالي يبدأ أداؤك في العمل بالتراجع وتتعرضين لإعاقة في الذاكرة والقدرة على حل المشكلات ومهارات اتخاذ القرار.

5- تستخدمين آليات غير صحية للتكيف
لو وجدت نفسك تلجئين لوسائل غير صحية مثل التدخين أو الكافيين أو الشراب المسكر لتحصلي على الاسترخاء، أو البحث عن الراحة من خلال تناول الأطعمة الغير صحية والوجبات السكرية، فأنت تعانين من الإرهاق الشديد، وفي نهاية يوم طويل، ربما تصبحين مرهقة بشدة ولا تتمكني من ممارسة الرياضة، وينتهي بك المطاف إلى الجلوس ومشاهدة التلفاز.

6- تقعين في سلوكيات بالعمل تأتي بنتائج عكسية
مع كثرة الضغوط تقعين بدون وعي في سلوكيات تؤثر سلبا على إنتاجيتك أو أدائك الوظيفي، سواء كان بصعوبة نهوضك من الفراش صباحا والوصول في مواعيد العمل المحددة، أو تجدين نفسك في حالة توتر وحساسية شديدة توقعك في مشكلات مع زملائك بالعمل من خلال مجادلات أو غيرها من مشكلات، فإذا وصلت إلى هذا الحد فاعلمي أن هذا هو الوقت المناسب لتأخذي إجازة لإعادة شحذ همتك مرة أخرى.

7- حتى أصغر المشكلات يصعب عليك حلها
المهام التي اعتدت أن تحليها بسهولة أصبحت معقدة بالنسبة لك، وتتحول المناوشات الصغيرة التي يقوم بها زملاؤك في العمل إلى مضايقات كبيرة، وهذا يعتبر نقصًا في إدراكك للأمور وهو بالتالي مؤشر لاحتياجك لوقت من الصفاء الذهني، ولا يتم ذلك إلا بأخذ إجازة.

8- العمل أصبح حياتك كلها
تعملين طوال اليوم وعند الذهاب للمنزل لا تفكرين في شيء إلا العمل وبسببه تخليت عن هواياتك وأنشطتك المفضلة؛ لأنك كرست كل وقتك للعمل مما جعلك منهكة ولا تستطيعين فعل أي شيء آخر، وبسبب هذا تتحول حواراتك مع أهلك وأصدقائك إلى مناقشات لحل مشكلات العمل أيضا.

9- لديك مشكلات في علاقاتك الشخصية
أنت مضغوطة جدا، ربما استحوذت عليك حالة من الاكتئاب والمضايقات والحزن بسبب أصدقائك وأهلك وزملائك في العمل، ومن ناحية أخرى تبتعدين تدريجيا عن الجميع ممن كانوا يدعمونك، ويبعدك عملك عن الأشخاص الذين كانوا يخففون عنك مشكلات العمل والحياة ويدعمونك.

عزيزتي لا تستهيني بالأعراض التي ذكرناها سابقا، فهي مؤشرات خطيرة جدا على صحتك النفسية والجسدية معا، ولابد من التوقف والحصول على بعض الوقت لك لتجددي طاقتك وتصفي ذهنك وقلبك جسدك من كل تلك الضغوط المدمرة وإلا فقدت كل شيء.