Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

الصدمة في الطفولة قد تؤثر على جودة الحيوانات المنوية

تاريخ النشر:31-05-2018 / 11:14 AM

الصدمة في الطفولة قد تؤثر على جودة الحيوانات المنوية

أفادت أبحاث أولية بأن سوء المعاملة أو الإهمال في الطفولة، والتعرض للصدمات، قد يكون له تأثير على جودة الحيوانات المنوية لدى الرجل.

وقال باحثون في كلية الطب جامعة "تافتس" في بوسطن، إن الإجهاد في وقت مبكر من حياة الرجل، خاصة في مرحلة الطفولة، قد يؤثر على حيواناته المنوية عند البلوغ، واستندوا إلى دراسة استقصائية شملت 28 رجلا أكملوا الاستبيانات التي قيمت مدى تعرضهم للإساءة الجسدية، واللفظية، أو الإهمال الجسدى أو العاطفى.

وفى المقابل، حلل الباحثون مستويات القذف عند هؤلاء الرجال لتقييم منظومتين رئيسيتين للجينات في الحيوانات المنوية.

وقاد البحث الجديد، الدكتور "لارى فيج"، أستاذ البيولوجيا التنموية والجزيئية والكيميائية في جامعة "تافتس" فى بوسطن، ووجد الباحثون أن مستويات جزىء (miRNAs) كان أقل من 300 مرة بين الرجال الذين عانوا إساءات متكررة في طفولتهم المبكرة، مقارنة مع أولئك الرجال الذين لم يتعرضوا لمثل هذه المواقف الصعبة في حياتهم.

وقال ديفيد ديكسون، المؤلف المشارك في الدراسة في نشرة طبية الصادرة عن جامعة "تافتس": "هذه هي أول دراسة تظهر أن التوتر مرتبط بمستويات متغيرة من miRNAs للحيوانات المنوية لدى البشر"، وأضاف: "نقوم حاليًا بإعداد دراسة جديدة أكبر لدى الرجال، وتجارب إضافية على الفئران يمكن أن تؤدي إلى مزيد من الدعم لفكرة أن التغيرات في هذه الجزيئات miRNAs المنوية تؤثر سلبا على الحيوانات المنوية".