Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

تناول الخضراوات والفاكهة طازجة يعزز من الصحة العقلية

تاريخ النشر:19-04-2018 / 05:53 PM

تناول الخضراوات والفاكهة طازجة يعزز من الصحة العقلية

أكدت دراسة طبية حديثة أن تناول الخضراوات والفاكهة نيئة مثل الكيوى، الموز، التفاح، فضلا عن الخضراوات الورقية الداكنة والخيار، الجزر، قد يقلل من أعراض الاكتئاب ويسهم فى تحسين الصحة العقلية أكثر من الطعام المطهو أو المعالج.

وأظهرت النتائج المتوصل إليها إلى أن استهلاك الخضراوات والفاكهة النيئة يؤدى إلى انخفاض مستويات أعراض الأمراض العقلية، مثل الاكتئاب، كما حسنت مستويات الرفاهية النفسية، بما فى ذلك المزاج الإيجابى والرضا عن الحياة.

وقال الدكتورتاملين كونر أستاذ الصحة النفسية فى جامعة "أوتاجو" فى مدينة "دنيدن" فى نيوزيلندا: "لقد أوضحت أبحاثنا أن استهلاك الخضراوات والفاكهة فى حالتها "غير المعدلة" يرتبط بقوة أكبر بالصحة العقلية، مقارنة بالخضراوات والفاكهة المطبوخة، أو المعلبة والمصنعة".

ومع ذلك فعندما يتم طهى الخضراوات أو الفاكهة – كما هو الحال فى المعلبات المعالجة – فإنها تفقد فوائدها فيما يتعلق بالصحة العقلية، لأن العملية قد تقلل من مستويات العناصر الغذائية المهمة لسلامة الصحة العقلية، حيث تسهم عملية الطهى فى الحد من إيصال العناصر المغذية الضرورية للصحة النفسية والعقلية.

وكانت الأبحاث - التى نشرت فى عدد أبريل من مجلة "فرانتيير" الطبية فى علم النفس - قد أجريت على ما يقرب من 400 شاب فى كل من نيوزيلاندا والولايات المتحدة تراوحت أعمارهم بين 18 – 25 عاما، حيث تم التركيز على جوانب كمية استهلاك الخضراوات والفاكهة والتى قد تتخطى خمس خصص يوميا.

ومع ذلك وجدت الدراسة الجديدة أنه بالنسبة للصحة العقلية، على وجه الخصوص، قد يكون من المهم أيضا النظر فى الطريقة التى يتم بها إعداد وطهو واستهلاك الخضراوات والفاكهة.

وشدد الباحثون على أن هذه الدراسة تتسم بأهمية متزايدة لأنها منهاج وأسلوب حياة مثل التغيير فى النظام الغذائى، قد توفر نهجًا آمنًا ومفيدًا لتحسين الصحة العقلية".