Top

موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

تحميم الطفل فور ولادته يشكل خطورة على حالته الصحية

تاريخ النشر:28-03-2018 / 05:30 PM

تحميم الطفل فور ولادته يشكل خطورة على حالته الصحية

تغضب بعض الأمهات عندما تلاحظ أن فريق التمريض بالمستشفى لم يقم بتنظيف جلد الطفل بعد الولادة، خاصة أن أغلب المستشفيات تكتفي بمسح جلد الطفل بالمناديل المبللة.

وأوضح دكتور إيرا جافي، طبيب النساء والتوليد في نيويورك، حسب لقاء مع موقع "جود هاوس كيبينج" أن الطفل لا يُولد متسخاً، أما الطبقة الشمعية التي تعلو جلده فهي ليست اتساخاً ليتطلب الأمر ضرورة الاستحمام، بينما على العكس من ذلك، فإن الدراسات أثبتت أن هذه الطبقة لها فوائد مهمة للجلد، ومن ثَمَّ يجب استحمام الطفل بعد 24 ساعة من الولادة على الأقل.

وأكد "جافي" أن هذه الطبقة الشمعية تمنح الجلد الترطيب اللازم حتى لا يتعرض للجفاف أو التقشّر، كما أنها تحتوي على مضادات بكتيريا وفطريات، ومن ثَمَّ تحمي الطفل من انتقال أي عدوى إلى سطح الجلد، سواء من الملابس الجديدة أو أي سطح يتعرض له داخل المستشفى.

من ناحية أخرى، أكد «جافي» ضرورة ملامسة الطفل لجلد أمه فور الولادة حتى لا يتعرض لانخفاض في درجة حرارة جسمه، وهو ما يعني أن اتخاذ الطفل من أمه إلى الحضانة بهدف تنظيفه يُعد أمرا أكثر ضرراً على الطفل.