Top

موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

تعرفي علي وضعيات الجماع المميزة لإشعال الشهوة

تاريخ النشر:27-03-2018 / 12:06 PM

تعرفي علي وضعيات الجماع المميزة لإشعال الشهوة

جددي حياتكِ الجنسية سيدتي وجربي بعض الأوضاع الحميمية الجديدة التي تضفي المزيد من الرغبة والإثارة الجنسية على حياتكِ الزوجية بشكل عام.

تغلبي بهذه الوضعيات الجنسية على مشاعر الملل والروتين الجنسي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ. كما سوف تساعدكِ تلك الوضعيات الجنسية الحميمية في إشعال الرغبة والنشوة الجنسية بينك وبين زوجك وسوف تصبح حياتكما الزوجية أكثر تجديدًا ورومانسية. تابعي معنا هذا المقال عزيزتي وتعرفي على بعض الوضعيات الجنسية الجديدة للجماع.

وضعية قنديل البحر
من الأوضاع الجنسية الجديدة التي يمكنكِ اللجوء إليها أثناء ممارسة الجماع مع زوجكِ هي وضعية قنديل البحر، وسميت هذه الوضعية بهذا الاسم نظرًا لأنها تتشابه كثيرًا في وضعية قنديل البحر، وتتمتع هذه الوضعية بأنها تحقق الشعور بالمتعة والإثارة واللذة الجنسية لكلا من الزوجين، هذا فضلا عن أنها من أبرز الوضعيات الرومانسية التي تمنح للزوجين فرصة التمتع بالتواصل البصري الذي يزيد من الشعور بالحب والسعادة ويعزز من اللحظات الحميمية بينهما، حيث تتم وضعية قنديل البحر من خلال جلوس الزوج والزوجة أمام بعضهما، وفي نفس الوقت يقوم الزوج بعناق زوجته واحاطتها بذراعيه وهذا من أجل الحصول على أفضل وضعية للجلوس، ومن ثم يقوم الزوج بإدخال قضيبه في مهبل زوجته وسيستطيعان الوصول إلى الرعشة الجنسية بكل متعة وإثارة.

وضعية الطفل السعيد
أما هذه الوضعية فهي من أجدد الوضعيات الجنسية لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين، ووضعية الطفل السعيد مشتقة من تمارين اليوجا الرائعة التي تحقق الاسترخاء والراحة والهدوء النفسي، حيث تتم وضعية الطفل السعيد من خلال استلقاء الزوجة على ظهرها على الفراش، في حين تقوم برفع رجليها لأعلى مع سحب ركبتيها باتجاه صدرها، وفي نفس الوقت تقوم بالإمساك بحواف ساقيها الخارجية، وتستمر في سحب ركبتيها حتى تصل للأكتاف مع مد مؤخرتها وهنا يقوم الزوج بالايلاج مما يجعله أكثر عمقًا وراحة، حيث تساعد تلك الوضعية الطفل السعيد الزوجين على تعزيز الدورة الدموية وتوريد الدم إلى الأعضاء التناسلية لدى الزوجين، هذا كما أنها تقوم بخلق شعور بالليونة والاسترخاء وتحفيز البظر لدى المرأة بشكل أكبر.

وضعية السلة
وضعية السلة هى أيضاً من الوضعيات الحميمية الأكثر متعة وإثارة، وهي من أحدث الوضعيات الجنسية لممارسة الجماع، ومن أهم مميزات ممارسة وضعية السلة هي أنها تحقق شعورا بالاسترخاء والارتياح لحظة ممارستها، هذا فضلًا أنها تمنح الزوجين فرصة الشعور بالمتعة واللذة الجنسية بشكل أكبر أثناء الولوج محققا السعادة والإثارة الجنسية لدى الزوجين، وتتم وضعية السلة من خلال جلوس الزوج على الفراش بشكل عمودي، مع مد ساقيه للأمام، ومن ثم تقوم الزوجة بالجلوس على فخذيه يحاولان الزوجان تحقيق موازنة إيلاج القضيب داخل مهبل المرأة. ومن ثم يحدث الولوج بشكل رائع وممتع، ويحرص الزوج على الامساك بركبتي زوجته وهو يقوم بثني ركبتيه أيضًا لتحقيق التوازن، وهذه الوضعية تجعل الزوجين يداعبان بعضهما بشكل حميمي مع القبلات ولمس الزوج لثدي زوجته.

 وضعية الامتطاء المبلل
من الأوضاع الجنسية الحديثة أيضًا والتي تحقق الشعور بالتجديد وكسر الروتين والملل الجنسي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة هي وضعية الامتطاء المبلل، ومن أهم المميزات التي تجعل وضعية الامتطاء المبلل جديدة وحديثة هي أنها لم تمارس داخل غرفة النوم، بينما لابد من ممارستها داخل حوض الاستحمام وسط المياه الدافئة المعطرة بالزيوت الطبيعية ذات رائحة منعشة وذكية والتي تكفي وحدها بمنح الزوجين الشعور بالاسترخاء والمتعة، وتتم ممارسة وضعية الامتطاء المبلل من خلال استلقاء الزوج في حوض الاستحمام ورفع رأسه لأعلى عند حافة الحوض، ومن ثم تقوم الزوجة بالامتطاء لأعلى رجليه، ثم يبدأ الزوج بإدخال العضو الذكري داخل مهبل المرأة بكل راحة وأسهل حركة.

وضعية حورية البحر
هذه الوضعية أيضًا من الوضعيات الجنسية الجديدة لأداء العملية الجنسية، لأنها لا ترتبط بممارستها داخل غرفة النوم، بل أنها تعتمد على عنصر تغيير المكان، وهذه الوضعية تسمى بوضعية حورية البحر لأنها تشابه وضع ممارستها بالحورية، حيث تتم وضعية حورية البحر عن طريق استلقاء الزوجة على حافة سطح المكتب أو حافة طاولة الطعام وتحرص على رفع قدميها في الهواء مع فتحها جيدا حتى أن يلج الزوج بها بشكل أسهل، ويقوم الزوج بمسكها جيدًا حتى يستطيع الإيلاج والوصول إلى اعماق نقطة الجي سبوت محققا الشعور بالمتعة اللذة والرعشة الجنسية الحميمية.