Top

موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

الحمل خارج الرحم .. أعراضه وأسبابه ومضاعفاته

تاريخ النشر:06-03-2018 / 01:58 PM

الحمل خارج الرحم .. أعراضه وأسبابه ومضاعفاته

ما هو الحمل خارج الرحم؟
الحمل خارج الرحم يحدث عندما يكون الجنين في إحدى قنوات فالوب بدلاً من الرحم، ويحدث هذا النوع من الحمل بسبب التهابات تحدث في غشاء قناة الرحم في منطقة الحوض، مما يمنع وصول البويضة القادمة من المبيض إلى الرحم، وبالتالي تلقح البويضة خارج الرحم.

 

أعراض الحمل خارج الرحم
- تضخم حجم الثدي، والشعور بألم في هذه المنطقة.

 

- ألم في منطقة أسفل البطن، أو أحد جانبي الحوض.

- نزيف مهبلي مماثل للدورة الشهرية.

- إسهال أو إمساك شديدين.

- ألم في الكتفين.

- الدوار والإغماء.

- التعرق الشديد.

- الغثيان والتقيؤ.

- اضطرابات البصر.

- تغير الحالة المزاجية.

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم؟
عندما تلاحظ المرأة الحامل الأعراض السابقة يجب عليها استشارة الطبيب فوراً، لأنه قد يتسبب في انفجار قناة فالوب، وبالتالي تستدعي الحالة إجراء عملية، لذا لابد من إجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة بشكل دقيق.

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟
تبدأ الأعراض بالظهور من الشهر الأول بعد حوالي أسبوعين من انقطاع الدورة الشهرية، ولأنها تتشابه مع أعراض الإجهاض عليكِ التفرقة بينهما، وزيارة الطبيب المختص.

أعراض الحمل خارج الرحم وهرمون الحمل
هناك علاقة بين مستوى هرمون الحمل والحمل خارج الرحم:
- نسبة الحمل خارج الرحم 45% إذا كان هرمون الحمل أقل من 1000.

- نسبة الحمل خارج الرحم 45% إذا كان هرمون الحمل أقل من 1000.

- نسبة الحمل خارج الرحم 21% إذا كان هرمون الحمل أقل من 1000 - 3000.

- نسبة الحمل خارج الرحم 15% إذا كان هرمون الحمل أقل من 3000 - 5000.

- نسبة الحمل خارج الرحم 10% إذا كان هرمون الحمل أقل من 5000 - 10000.

- نسبة الحمل خارج الرحم 9% إذا كان هرمون الحمل أكثر من 10000.

كم يستمر الحمل خارج الرحم؟
لا يستمر الحمل خارج الرحم فترات طويلة، لذلك يجب إجراء عملية سريعة بدون فقدان كمية كبيرة من الدم.