Top

موقع الجمال

شارك

رشاقة

هل المجهود الذهني يحرق الدهون؟

تاريخ النشر:05-03-2018 / 01:02 PM

هل المجهود الذهني يحرق الدهون؟

كثير من الأشخاص تضطرهم طبيعة عملهم إلى الجلوس لساعات ولكن هذا لا يعني أنهم لا يبذلون مجهود بينما هناك نشاط عقلي مستمر، كما أن هناك أشخاص يعانون من التفكير المستمر أو المذاكرة، فهل كل هذا المجهود يستهلك سعرات حرارية ويساعد في حرق الدهون؟

أجاب موقع thoughtco عن هذا التساؤل الذي يشغل الراغبين في الحفاظ على أوزانهم، وهنا يقول الموفق وفقاً لرأي العلم أم المجهود العقلي يستهلك جزء من السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم كل دقيقة بهدف إبقاء الشخص حياً، فإذا كانت ممارسة رياضة السير تستهلك 4 سعرات حرارية في الدقيقة، فإن المجهود العقلي يستهلك 1.5 سعر حراري، وقد يبدو رقم بسيط ولكن إذا عرفت أنك تستهلكه فقط ليقوم العقل بمهامه الطبيعية، أي ليتواصل مع بقية الجسم ويحافظ على العمليات الحيوية مثل التنفس والهضم والدورة الدموية.

وبالطبع زيادة المجهود العقلي من خلال التفكير أوانجاز الأعمال الذهنية أو المذاكرة يستهلك مزيد من السعرات الحرارية، ولكن يبقى الجزء الأكبر يستخدمه العقل للقيام بمهمته الأصلية.

ويحتاج العقل في المجهود الذهني 75% جلوكوز، 25% أكسجين، من ثم تناول السكريات أو الكربوهيدرات يعد شيء أساسي ليقوم العقل بنشاطه الطبيعي، ولكن هذا لا يعني الإكثار في هذه الأنواع من الأطعمة لأنها تكسب الجسم سعرات حرارية زائدة عن حاجته تتراكم في الجسم على شكل دهون.