Top

موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

جنون الجمال .. وصفات جمالية مجنونة لن تصدقيها

تاريخ النشر:04-02-2018 / 11:44 AM

جنون الجمال .. وصفات جمالية مجنونة لن تصدقيها

الجمال عشق قاس، وهنا في الجمال نقدم لك قائمة من الأشياء التي وصل إليها جنون الناس والتي من المرجح أنها خطيرة على الصحة، فكري مرتين قبل تجربة أي من الأشياء التالية:
1- المساج بالنار:
تكمن الفكرة في هذا الإجراء في إغراق منشفة بالكحول وإكسير خاص ووضعها على مكان معين بالجسم ثم إشعال النار فيها لبضع ثوان، تستخدم هذه الفكرة لتحفيز تجديد الخلايا وتقليل الخمول والتجاعيد، هل يمكنك إشعال النار في وجهك سعيا للحصول على الشباب؟
 
2- ماسك الدم:
لا، هذا ليس ماسك الفراولة الطازجة بل هو دم فعلي؛ حيث يأخذ الطبيب الدم من ذراعك ويفصل البلازما في جهاز خاص ويحقنها مرة أخرى في مناطق وجهك التي تحتاج إلى التغذية أو الشد، هذه الطريقة رائعة للهالووين.

3- مساج الثعابين:
هل يمكنك أن تفكري في الحصول على بعض الثعابين الزاحفة على عنقك كعلاج بعد يوم عمل مجهد وطويل؟ لن تفعلي ذلك، يقال إن حركة الثعابين الملتوية على الجسم والأدرينالين المفرز بسبب الخوف له تأثير إيجابي على الأيض البشري وتأثير استرخاء على العضلات، هناك صالون آسيوي يستخدم الفئران على أقدام الناس للمساعدة في تخفيف التوتر.

4- جراحة توبسيتي:
هل أصابع قدميك ممتلئة جدا ولا يمكن لأي حذاء أن يلائم مقاسك؟ حسنا هناك حل لمشكلتك يمكنك القيام بجراحة تجميلية لجعل أصابع القدمين أقصر وأكثر استقامة أو أقل حجما، هل يبدو هذا جنونا؟ نعم للغاية.

5- عصير الليمون في العينين:
بعض الناس يعتقدون أن عصير الليمون يمكنه تغيير لون العين؛ لذا يقومون حرفيا بإسقاط عصير الليمون في عيونهم، هذا أمر بالغ الخطورة ومؤلم ولا يعمل بالطبع، فمن المحتمل أن يتغير لون عينيك وتضيق الحدقة لكن هذا لن يستمر طويلا وسوف يكون له تأثير لاذع وربما يتسبب في النزيف.

6-    الديدان الشريطية لفقدان الوزن:
من المثير للدهشة أن هناك أشخاصا يتوقون إلى تناول حبوب الديدان الشريطية كجزء من نظامهم الغذائي، هذا ليس مقززا فقط بل إنه محفوف بالمخاطر وحتى إنه غير قانوني في بعض الدول.

7- تكبير الشفاه:
هناك نوعان من الفتيات: أولئك اللاتي يستخدمن ملمع الشفاه فقط وأولئك الذين هم على استعداد لتجربة كل الطرق لجعل شفاههم تبدو أكبر، ما الذي يجربنه؟ مجفف الشعر؟ لتمديد أفواههم؟ في بعض الأحيان يبدو هذا غريبا للغاية بحيث يصعب علينا تصديق أن البعض يقوم به فعليا.