Top

موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

هذه الأسباب تفقدك الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية

تاريخ النشر:25-12-2017 / 03:45 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

هذه الأسباب تفقدك الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية

هناك عدد كبير من الأسباب الواضحة التي تفقدك الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية في أي فرصة متاحة أمامك أنت وزجك، كأن يكون لديك كم هائل من العمل خلال النهار أو أنك تعانين من حالة اكتئاب أو قلق أو أنك لم تحصلي على النوم الكاف وهو 8 ساعات، وكلها عوامل غير قوية والفكرة الأكيدة أو الحقيقة أنك لا ترغبين في العلاقة الزوجية.

ولأن الرغبة الجنسية لدى المرأة معقدة ومتعددة الأوجه، فقد يكون هناك أسباب أخرى تلعب دورها أيضا وحتى أنك لا تعلمينها أو تدركين أنها مشكلات تعيق رغبتك الجنسية، سوف نناقشها في هذا الموضوع وهذا طبقا لرأي المختصين في هذا المجال.

1- أنت غاضبة من زوجك
لو كان بينك وبين زوجك بعض المشكلات التي تغضبك منه واستمر ذلك لفترة من الوقت يصبح في قلبك من ناحيته بعض الضيق مما يجعل من الصعب وجود رغبة جنسية بينكما، لأن المرأة بحاجة إلى أن تشعر بأنها محبوبة ومتصلة بقوة بزوجها، فالاستياء يمنعك من الاندماج في علاقة حميمية منطلقة وهي مفتاح إنجاح العلاقة.

ولعلاج هذه المشكلة يقترح الخبراء بعمل شيء لطيف معا مثل مشاهدة فيلم ثم التحدث فيما بعد عن مشكلتكما؛ فهذه طريقة جيدة لإذابة الجليد بينكما وخلق حوار صادق.

2- لا تشعرين بالرضا عن جسمك
قد يكون بداخلك حالة من عدم الرضا عن جسمك تدفعك إلى تجنب ممارسة العلاقة الحميمة نتيجة لنقد قاله زوجك عن جسمك بدون قصد أو أن هناك عوامل جسمانية أخرى تمنعك من الدخول في حالة مزاجية تناسب ممارسة العلاقة الجنسية.

لتحسين الحالة المزاجية يجب عليك تدريب نفسك على كيفية تقبل نفسك كما هي، ويساعد في ذلك تناول الطعام الصحي والسيطرة على التوتر والقلق، وما هو أفضل من كل هذا اتباع شيء ما يدخلك في الحالة المزاجية المطلوبة مثل تهدئة النفس الداخلية وبناء القوة.

3- كان لديك علاقات زوجية متعددة وسريعة
بالطبع عندما تتعدد الزيجات لا تستطيع المرأة أن تحب بالشكل المطلوب أو الطبيعي، ويكون مستوى العلاقة "عادياً" وتستمرين في البحث عن الشريك المثالي الذي تحلمين به، ورغم أن الدخول والخروج من علاقة قد يبدو أمرا سهلاً، لكن له آثار جانبية خفية تظهر في فقدانك الثقة نحو شريكك الحالي وبالتالي فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية معه.

4- تعتقدين أنها حبوب منع الحمل
من السهل إلقاء اللوم على الهرمونات عندما تفقدين الرغبة الجنسية لفترة ما، لكن لو اعتقدت أن السبب يرجع إلى حبوب منع الحمل التي تستخدمينها، فربما تفترضين أنها أيام غير مناسبة للعلاقة الجنسية، والحقيقة كشفتها دراسة أجريت عام 2016 في جريدة طب الجنس؛ وهي أن حبوب منع الحمل الهرمونية ليست عاملاً قوياً مؤثراً على العلاقة الحميمة على المدى الطويل.

خلاصة القول: تعاطي حبوب منع الحمل لا يتحكم في علاقتك الجنسية، لذا لو كنت تعانين من مشكلات فمن الضروري اللجوء للطبيب لكشف السبب الحقيقي وراء ذلك.

5- زوجك ينظر لنساء أخريات
لو كان زوجك من هذا النوع فأنت تشعرين نحوه بأشد الغضب، والشعور بالجرح والألم مما يجعلك ترغبين في فعل أي شيء إلا ممارسة العلاقة الحميمة معه، وبالطبع لابد من مصارحة زوجك بأن هذه العادة السيئة لديه تزعجك كثيرا واطلبي منه الإقلاع عنها لأن هذا يقلل رغبتك نحوه.

6- إنها العلاجات
تسبب بعض العلاجات أو المشكلات الصحية مثل اضطرابات الغدة الدرقية تقليل رغبتك الجنسية، فإذا كان فقدان الرغبة الجنسية ليس وحده ما يحدث لك ويصحبه فقدان للشهية للطعام وتغيرات مزاجية فلابد من زيارة الطبيب، لأنك لن تستطيعي تحديد إذا كان لشيء ما آثار جانبية جنسية.

7- زوجك ليس جيداً في الفراش
تعترف الكثير من الزوجات أن الأزواج بعد فترة طويلة من الزواج -بدءاً من الثلاثينات- يتحولون إلى آباء جيدين لأسرتهم وتتغلب مهارات الأبوة على مهارات الفراش، وعلاج هذه الحالة أن تفصح الزوجة لزوجها عن ما ترغب فيه من زوجها خلال ممارسة العلاقة الحميمة لتساعده على تحقيق ما تريد.

8- معا لفترة طويلة
يتمنى كل زوجين أن ينمو الحب بينهما كلما مر على زواجهما فترة أطول، لكن غالبا ما يحدث العكس؛ فمن بدأوا كعشاق ينخفض مستوى الحب والرغبة بينهما مع مرور الوقت، كما تشعر النساء بالملل أكثر من الرجال، ولتجديد مشاعر الحب والرغبة مرة أخرى على الزوجين البحث عن وسائل جديدة يقدمها المختصون في العلاقات الزوجية.