Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

الطفل الثانى يكون عرضة للشذوذ الجنسى

تاريخ النشر:13-12-2017 / 12:04 PM

الطفل الثانى يكون عرضة للشذوذ الجنسى

كشفت دراسة علمية حديثة أن المرأة التى تنجب طفلين ذكور خلف بعض، الثانى يكون أكثر عرضة للشذوذ الجنسى أو "مثلى الجنس".

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فقد تسببت نتائج البحث فى إثارة بلبلة لعلم الأحياء، حيث يدعى علماء من جامعة تورنتو الكندية أن الطفل الذكر يسبب تغيرات مناعية فى الأم التى يمكن أن تغير خلايا دماغ الطفل الثانى الذى يليه وتجعله مثلى الجنس.

وقال الباحثون إن أصول الميل الجنسى لدى الرجال يحدث من خلال تغيير الاستجابة المناعية للأم لبروتين مهم يدخل فى نمو دماغ الجنين الذكر.

وأشار الباحثون إلى أن أى طفل من الذكور عرضة أن يكون مثلى الجنس بمعدل حوالى 3%، ولكن بالنسبة لشخص لديه ثلاثة أشقاء كبار، تتضاعف الفرصة لديه إلى 6%.

وأوضح الباحثون أن الذكر يحمل زوجا من الكروموسومات كروموسوم (X و Y) أما الأنثى تحمل كروموسوم واحدا فقط وهو "X".

وأكد الباحثون أنه بعد إنجاب الطفل الأول "الذكر" جسم المرأة يتفاعل مع كروموسوم Y، ويخلق الأجسام المضادة التى تسمى "NLGN4Y"، وهذا يمكن أن يؤثر على نمو دماغ الأطفال الذكور المولودين فيما بعد. وأضاف الباحثون أن البحث يمكن أن يساعدهم على الاقتراب من العثور على ما يسمى بـ"جينات مثلى الجنس".