Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

بالصور .. حوار مع أجمل الشرطيات الروسيات

تاريخ النشر:27-11-2017 / 12:57 PM

لا تغرك ابتسامتهن، فهؤلاء الضابطات الروسيات لا يجيدن فقط كيفية التعامل مع كلاشنيكوف والقنابل اليدوية، بل يستطعن أيضا القبض على المجرمين وهن راكبات على ظهور الخيل، ويتقن جيدا فنون الدفاع عن النفس.

أجرت "سبوتنيك" في نسختها الفرنسية، اليوم الاثنين 27 نوفمبر، حوارا مع عدد من ضابطات وطالبات كلية الشرطة الروسية، وقد شهد عام 1917 انضمام أولى الروسيات للشرطة، وبحلول عام 1945 كان في صفوف الشرطة الروسية أكثر من 20 ألف امرأة، ويوجد الآن نحو 200 ألف شرطية تشغل 24% منهن مناصبا عليا في وزارة الداخلية الروسية.

ومن جانبها، قالت أكسينيا راششينكو، وهي طالبة فى جامعة موسكو بوزارة التعليم الروسية: "فى اعتقادي، أنه على ضابط الشرطة أن يكون مفيدا لبلاده، بغض النظر عن كونه رجلا أم امرأة، وذلك لمحاربة الجريمة ومساعدة الاشخاص الذين يعانون من مشاكل".وأضافت راششينكو: "الخدمة في الشرطة تتطلب مسؤولية كبيرة وقوة تحمل وشجاعة، فهي تسمح لي بالعمل من أجل خير بلادي".

يما أفادت المحققة ماريا كوتيكوفا بأنها لطالما كانت تريد العمل في الشرطة الجنائية مثل أبيها، قائلة: "لقد ألهمني والدي كثيرا وقررت الانضمام إلى صفوف أولئك الذين يحاربون الجريمة".

فيما أفادت المحققة ماريا كوتيكوفا بأنها لطالما كانت تريد العمل في الشرطة الجنائية مثل أبيها، قائلة: "لقد ألهمني والدي كثيرا وقررت الانضمام إلى صفوف أولئك الذين يحاربون الجريمة".

وأضافت كوتيكوفا: "لقد تم تدريسنا كيفية استخدام الأسلحة خلال 5 سنوات من الدراسة الجامعية، فأنا أعرف الآن كيفية التعامل بالذخيرة الحية على بنادق PM وAK-47 ".

وتواجه الشرطيات نفس الصعوبات التي يواجهها رجال الشرطة، وهي غالبا ما تعمل حتى وقت متأخر من الليل، لذا يتم اختيارهن بعد تجاوز اختبارات صحية وعصبية بالغة الدقة، وعلى الرغم من كل هذه الصعوبات، فإن الشرطيات الروسيات لا تزلن وفيات لمهنتهن، حيث يبذلن قصارى جهدهن لضمان سلامة الروس والأجانب على الأراضي الروسية.

المصدر: سبوتنيك