Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

هذه المرأة تتعرق دما .. إليك التفاصيل

تاريخ النشر:21-11-2017 / 11:10 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

هذه المرأة تتعرق دما .. إليك التفاصيل

لا نهتم كثيرا بموضوع العرق فهو صافٍ وطبيعي بشكل عام وخاصة عند الشعور بالحرارة، على الأقل هذا هو حال معظم الناس، لكن ظهرت حالة أثارت انتباه وحيرة الأطباء وهي امرأة شابة من إيطاليا تتعرق دما وبسبب ذلك أصبحت حديث الجرائد الطبية جميعا.

إنها حالة غريبة نشرت في جريدة CMAJ وتفاصيل القصة أن امرأة تبلغ من العمر 21 عاما دخلت العناية الطبية منذ ثلاث سنوات بسبب نزيف في صورة تعرق من راحتي يديها ووجهها بالرغم من عدم وجود أي جروح واضحة أو إصابات بالجلد لديها، ويصرح الأطباء المسؤولون عن حالتها أنه لا يوجد أي أسباب واضحة لهذا التعرق أو النزف الذي قد يظهر خلال نومها وعند قيامها بأي نشاط بدني، وقد أضاف الأطباء أن هذه المرأة صرحت بأن النزف يزيد عندما تصاب بالتوتر والضغوط وتستمر حالة النزف كل مرة من دقيقة لخمس دقائق وتتوقف من تلقاء نفسها.

وبسبب حالتها أصبحت هذه المرأة معزولة من المجتمع لأنها تشعر بالحرج من النزف الدموي هذا الذي أصابها بحالة متزايدة من الاكتئاب واضطراب الهلع.

ولتحديد السبب قام الأطباء بتحليل بشرتها حيث يظهر التعرق المدمي أو النزف ولم يتمكنوا من اكتشاف أي شيء غير طبيعي، ولم تظهر تحاليل الدم التي أجريت لها أي مشكلة صحية أيضا.

وبعد الكثير من البحث والفحوصات شخص الأطباء حالتها بأنها "تعرق مدمى" وهو مرض نادر يؤدي لتعرق المريض دما، وقام الأطباء بمعالجة حالة الاكتئاب التي أصابتها واضطراب الهلع مستخدمين علاجات الباروكسيتين ومضادات الاكتئاب والكلونازيبام والأدوية المضادة للقلق.

ولعلاج حالة التعرق المدمى وصفوا لها علاجات البروبرانولول والبيتا بروكر التي تستخدم لمن يعانون من أمراض القلب.

حدثت حالة مماثلة من قبل نشرت في الجريدة الهندية للأمراض الجلدية Indian Journal of Dermatology عام 2013 لفتاة تبلغ من العمر 12 عاماً عانت من التعرق المدمى وفي عام 2010 نشرت جريدة Indian Dermatology Online Journal حالة ولد يبلغ من العمر 10 سنوات عانى من نفس المشكلة.

صرح الخبراء الذين درسوا الحالة أن الأطباء لم يكتشفوا أو يحصلوا على ولو مصدر واحد للتعرق المدمى، لكن هناك بعض النظريات التي توصلوا إليها أحدها أن الدم قد يمر عبر الغدد العرقية بسبب انقباضات وتمددات غير طبيعية، لكن رد خبراء ومؤلفوا الحالة أنها نظرية غير مؤكدة أو لم يثبت صحتها.

وقد اقترح أطباء آخرون أن من يعانون من التعرق المدمى لديهم مساحات مليئة بالدم تفتح مباشرة في الجلد.

وللأسف لم يتمكن الأطباء من معالجة هذه المرأة أو إيقاف النزف، رغم أن العلاجات ساعدت على التقليل منه، لكنها لم توقفه تماما.