Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

تعرفي على الأسباب الخفية للصداع

تاريخ النشر:20-11-2017 / 02:30 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

تعرفي على الأسباب الخفية للصداع

عدد هائل يصاب بالصداع بصفة متكررة فقد صرحت منظمة الصحة العالمية أن حوالي 50% من البالغين يصابون بالصداع مرة كل عام على الأقل و30% من هؤلاء الأشخاص يعانون من الصداع النصفي وحتى ما هو أسوأ، حيث تتعدد الأسباب المؤدية لألم مزعج في الرأس.

فإذا كنت تعانين من الشقيقة والصداع المكثف والذي يشعرك برجَّة أو خفقان مصحوب بحالة من الدوخة والتقيؤ والحساسية للضوء فعليك تجنب مسببات التوتر، لكن هناك بعض الأسباب المشكوك في أنها مسببة للصداع والتي لم يتوقعها أحد.

يعلم معظم الناس أن عدم الحصول على القدر الكافي من النوم والتغيرات الهرمونية يمكن أن تسبب الصداع، حيث يصرح الأطباء أن الكثيرين لا يدركون أن الارتفاعات العالية والغطس ومشكلات الغدة الدرقية تؤدي للصداع أيضا.

وهنا بعض الأسباب الخفية والمفاجئة التي يمكن أن تؤدي للإصابة بالصداع فتعرفي عليها فيما يلي:

1- استنشاق روائح معينة
قد تسبب بعض عطور المناسبات الخاصة المضاف لها جزيئات كيميائية إلى تنشيط نهايات العصب الثلاثي لإرسال إشارات الألم في الدماغ، وعليك ملاحظة مسببات الصداع اليومية مثل العطور وتسجيلها لتجنبها وعدم تكرار حدوث الصداع، وكذلك روائح بعض الأطعمة التي تتناولينها وحتى الأنشطة والتغيرات البيئية التي قد يكون لها دور في ظهور الصداع.

2- حبوب منع الحمل
يؤثر تغير هرمون الإستروجين على الالتهابات والتوتر وسكر الدم وكلها مرتبطة بالإصابة بالصداع النصفي، فتناول حبوب منع الحمل وحتى الوصول لسن انقطاع الطمث يمكن أن يؤدي إلى تقليل الإستروجين بصورة سريعة، حيث ترتفع نسبة هذا الهرمون خلال الحمل.

وإذا كنت تستخدمين حبوب منع الحمل فعليك استخدام نوع غير هرموني، وبعد انقطاع الطمث جربي استخدام هرمونات بيودنتيمال للصداع النصفي وذلك بعد استشارة الطبيب، وخلال الحمل تجنبي نهائيا مسكنات الألم وسوف يصف لك الطبيب ما هو مناسب.

3- الوصول للنشوة الجنسية
يمكن أن يسبب قيامك بنشاط شاق مثل الجنس والوصول لقمة النشوة الجنسية ألمًا في الرقبة وشد في عضلات الظهر، وكلها تؤدي للصداع النصفي، كما أن الوصول للنشوة الجنسية ينشط الأعصاب في الجهاز العصبي المركزي والتي لها نفس التأثير، لذا عند ممارسة العلاقة الحميمة يجب الوصول للنشوة بطريقة بطيئة، واطلبي من طبيبك دواء وقائي يومي وعلاجات أخرى لتساعدك على الحماية من الصداع النصفي الناتج عن لحظات المتعة.

4- تفويت وجبة الإفطار في كثير من الأحيان
احرصي على تناول إفطارك ولو بقدر بسيط قبل الذهاب للعمل، ففي دراسة حديثة أجريت على 1200 شخص ممن يعانون من الصداع النصفي كشف خلالها الباحثون أن الصوم أو تفويت وجبة ما ثاني أكثر سبب مسبب للصداع لدى الرجال وثالث أكثر سبب للصداع لدى النساء.

5- المعاناة خلال الطقس السيء
يلام الطقس الممطر كثيرا على أنه من مسببات الصداع، لكن هناك أحوال جوية أخرى يمكن أن يكون لها دور في الإصابة بالصداع النصفي لأكثر من نصف من يعانون منه، حيث كشفت الباحثة "لين بيترلين" مديرة لبحث عن الصداع في مركز "جون هوبكنز" في "بالتيمور"  أن درجات الحرارة المرتفعة في الواقع توصل بعض الأشخاص إلى غرفة الطواريء بالمشفى، كما كشفت دراسة أخرى نشرت في جريدة "Neurology" أن 40 درجة مرتفعة في حرارة الطقس ترفع خطر الإصابة بالصداع لمستوى قد يوصلك للمستشفى، كما ترفع العواصف الرعدية هذا الخطر إلى 7% وهناك أبحاث أخرى.

6- تغيير نمط يومك
أحيانا يسبب تغيير النمط اليومي الذي تعتادين عليه إلى إصابتك بالصداع.

7- الإكثار من تناول الجبن ذي الرائحة الكريهة
صدقي أو لا تصدقي فحوالي 25% من حالات الصداع النصفي تسببها مادة الثيامين أو التيرامين وهي مادة في البروتين، لذا لو رغبت في تناول طعام لمعالجة الصداع احرصي على تجنب الجبن عالي الثيامين مثل جبن ستيلتون الإنجليزي والجبن الأزرق والشيدر الحاد والجبن الأزرق الدانماركي والموتزاريلا والجبن السويسري والفيتا والبارميزان والجورجونزولا وغيرها.. ولحم الخنزير والهوت دوج والأفوكادو والموز.

8- الأسبرين
من الأسباب غير المعروفة والمسببة للصداع الإفراط في استخدام بعض الأدوية أو مسكنات الألم، ويصرح الأطباء أن من يتناولون مسكنات الألم لمدة 10 أيام أو أكثر من شهر يكون لديهم استعداد لانتعاش الصداع مرة أخرى حيث يعود بمجرد التوقف عن تناول المسكنات المعتادة.

9- عوامل وراثية
طبقا لما صرحت به مؤسسة أبحاث الصداع النصفي أنه إذا كان أحد الوالدين يعاني من الشقيقة، تكون فرصة تعرض ابنهما لهذه المشكلة واردة بنسبة 40%، وقد يصل الأمر لنسبة 90%.

10- تغيير روتينك
لو لم يكن لديك نظام معتاد في النوم والرياضة وتناول الطعام، فأنت تساهمين في إصابتك بالصداع، لأن الانتظام في حياتك عمومًا من أهم الطرق لتجنب الصداع.

11- عدم احتضان أسرتك بالقدر الكافي
بالطبع نحتاج إلى عناق من نحبهم باستمرا، وقد كشفت دراسة حديثة أجريت على من يعانون من الصداع الحاد حدوث تحسن كبير لحالاتهم بعد إعطائهم جرعة من الأوكسيتوسين وهو هرمون العناق، فلو كان التواصل الجسدي وسيلة فعالة في تخفيف آلام رأسك وقلبك فلم لا تجربيه؟

12- الجلوس أمام التلفاز بعد يوم طويل
 يعتبر الاسترخاء بعد الإرهاق والتوتر من المسببات المعروفة للصداع خاصة لدى من هم عرضة للشقيقة، حيث صرح الأطباء خلال بحث أجري عام 2014 أنه خلال الست ساعات الأولى من تقليل التوتر ترتفع نسبة الإصابة بالصداع خمس مرات أعلى، لذا ينصح الأطباء بهزيمة التوتر قبل حدوثه بواسطة ممارسة القليل من التأمل.