Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

احذر هذا المخدر فهو يحولك إلى آكل للحوم البشر

تاريخ النشر:20-11-2017 / 01:43 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

احذر هذا المخدر فهو يحولك إلى آكل للحوم البشر

كل يوم هناك جديد في عالم المخدرات التي تدمر صحة الإنسان وعقله، وكان مخدر الفلاكا أحدث ما نزل في سوق المخدرات لكنه يختلف عن كل الأنواع السابقة لأنه لا يدمر الصحة والعقل فقط، إنما يحول من يتعاطيه إلى ما يشبه آكلي لحوم البشر فهيا لنتعرف على التفاصيل.

ما هو الفلاكا؟
وفقا لما يقره مركز السموم Texas Poison Centre Network يعتبر (الفلاكا) أو (alpha –PDP) مخدر في الغالب يصنع في الصين وكان سعر الجرعة حوالي 5$، ويباع في صورة قطع بيضاء أو وردية ذات رائحة كريهة طبقا لما صرح به المعهد القومي لمتعاطي المخدرات بالولايات المتحدة الأمريكية، ويطلق عليه أحيانا "الحصي" لأنه يشبه الحصوات الصغيرة التي توضع في قاع حوض السمك.

وهو منبه نفسي ضمن عائلة الكاثينون الاصطناعية، ويعرف بين العامة باسم "أملاح الاستحمام أو bath salts" وتم تطويره ليصل لمستوى الأدوية المجرم استخدامها، وينتمي إلى نفس مجموعة مخدرات الميفيدرون وتم منعه مؤخرا من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وهو منبه يقوي الانتباه والتركيز والطاقة، وقد أضاف المعهد القومي لمتعاطي المخدرات أنه ضمن المنبهات أو المنشطات التي تشمل الكوكايين ومخدرات النشوة التي يشار إليها غالبا على أنها "الوجوه".

هل يحول الفلاكا من يتعاطاه إلى آكل للحوم البشر؟
ارتبط مخدر أملاح الاستحمام في أول الأمر برجل تحول آخر الأمر إلى آكل للحوم البشر في ولاية فلوريدا عام 2014، وقد تبين بعد ذلك أنها كانت توقعات خاطئة حيث أثبت تشريح الجثة أن الرجل لم يكن بجسمه أي أثر لهذا المخدر في ذلك الوقت، لكنه تسبب بعد ذلك في حالة من الهيستيريا الجماعية.

لكن سبب آخر هجوم وتوقع بالرغم من ذلك تعزيز لفكرة أن أكل لحوم البشر أحد أعراض تعاطي مخدرات مثل الفلاكا أو أملاح الاستحمام، لكن الحادث نفسه مازال معزولًا ويظل من غير الواضح هل كان الجاني متعاطيًا للفلاكا أم لا.

ويوضح مركز الـ TPCN أن المادة الكيميائية النشطة به يمكن أن تسبب هذيان منفعل مما يؤدي إلى فرط في النشاط وحالة من الجنون والهلوسة التي يمكن أن تتطور إلى حالة من العنف والعدوانية.

وطبقا لتوافر هذا المخدر وتوزيعه على نطاق واسع فلو كان حقا يحول من يتعاطونه إلى آكلي لحوم بشر فسوف نقرأ المزيد من التقارير عن مثل هذه الحالات.

لماذا نسمع الكثير عن الفلاكا الآن؟
مثل مخدر الماريجوانا في مدينة نيويورك، ظهر مخدر الفلاكا للوعي العام في عام 2015 بعد نشر فيديو فيروسي على موقع اليوتيوب بعنوان  "الفلوكا تدمر الولايات المتحدة الأمريكية Flocka (sic) is Destroying USA".  يصور امرأة شابة ترقص تحت المطر، ومنذ ذلك الحين ظهرت فيديوهات أخرى لأناس بسلوك شاذ وسرعان ما نسب ذلك إلى المخدرات، مع أنه لم يظهر في أي من هذه الفيديوهات أحد يتعاطى المخدرات.

وقد عزز التشابه بين هذه المخدرات ومخدرات أملاح الاستحمام توقعات وسائل الإعلام بأنها تعطي الشخص قوة خارقة وهذا أمر غير مؤكد، لكنه يبرر ما يحدث من اعتقالات كبيرة.

هل الفلاكا مميت؟
بالرغم من المبالغة في مخاطر الفلاكا، لكن تعاطيه يعرض الشخص للخطر لأنه يوصله لحالة إدمان والجرعات المفرطة منه مميتة فعلى سبيل المثال في بلدة برووارد بولاية فلوريدا توفى 60 شخصًا مع نهاية عام 2015 بعد 14 شهر من بدء تعاطيهم لمخدر الفلاكا بعدما انتشر في تلك المنطقة.

وقد صرحت "ستيفاني" وهي سيدة تبلغ من العمر 37 عامًا للبي بي سي نيوز أنها أصيبت بحالة من البارانويا والشعور بأن الناس يطاردونها ويتبعونها ويتحدثون عنها، وكانت تعاني باستمرار من الكوابيس واضطرت للخضوع للعلاج بسبب تلك الأعراض.