Top

موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

في علاقتك الزوجية تجنبي هذه النصائح الجنسية لأنها الأسوأ

تاريخ النشر:15-11-2017 / 10:46 AM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

في علاقتك الزوجية تجنبي هذه النصائح الجنسية لأنها الأسوأ

يستمع أو يقرأ الزوجان أحيانا بعض النصائح التي يعتبرها البعض مفيدة في إقامة علاقة حميمية ناجحة، لكنها على العكس من أسوأ النصائح التي يمكن أن يتلقاها أحد وهذا طبقا لتجربة العديد من الزوجات والأزواج واكتشافهم أنها تأتي بنتائج عكسية تماما، ولتتجنبيها أنت وزوجك تابعي القراءة لتتعرفي عليها بالتفصيل.

إصدار صوت طنين خلال الجنس الفمي
يصدر بعض الأزواج صوت همهمة أو طنين خلال الجنس الفمي وهذا أمر لا ضرورة له لأن من يقوم بذلك يشبه الحيوان المنقض على فريسة ميتة، لكن الخبراء يعدلون لك هذه النصيحة وينصحونك بالسكون لأنه الأفضل لتطور الممارسة.

شراء كتاب للنصائح الجنسية
في بعض المناسبات الخاصة مثل الاحتفال بعيد الحب يلجأ أحد الزوجين أحيانا لشراء كتاب يقدم بعض الأفكار الجنسية الغير ضرورية بل والمتهورة أحيانا كثيرة، وهو أمر يدفع الزوجين إلى المزيد من النفقات وهما في الواقع ليسا بحاجة إلى مثل هذه الكتب بل هما أولى بالمال الذي ينفقانه عليها.

تحديد موعد لممارسة العلاقة الجنسية
قد يبدو تحديد موعد معين وثابت لممارسة العلاقة الجنسية شيء عملي، خاصة لو كان لدى الزوجين أطفال، لكن مع الوقت سوف يكون الأمر مملًا ورتيبًا لأن الزوجين بهذا جعلوا العلاقة الحميمية الخاصة مثلها مثل تنظيف السيارة والذهاب للعمل، والأفضل أن يُترَك الأمر بشكل تلقائي في الوقت المناسب لا المحدد.

الجنس المقزز
هذا النوع من العلاقات الجنسية يحتوي على عادات سيئة مقززة مثل التبول والعنف والبصق وهذه تصرفات ليس لها أي علاقة بالحميمية أو الحب.

تناول الطعام أثناء ممارسة العلاقة الجنسية
يقوم بعض الأزواج باستخدام الطعام كوسيلة للتحفيز الجنسي حيث يلجئون إلى وضع بعض الأطعمة مثل الفاكهة والكريمة أو الآيس كريم أو الشوكولاتة على جسد الزوجة ثم تناولها وهكذا، لكنها من أسوأ الوسائل الجنسية أولا لأن الطعام نعمة لابد من احترامها أثناء تناولها، ثانيًا لأن الطعام سوف يلوث ويبقع الفراش وهذا أمر مقزز، وثالثا سيشعر الزوجان بعد عدة لعقات للطعام بحالة من الغثيان فلماذا هذا الأمر من الأساس.

طهي الزوجة وجبة الطعام وهي عارية
تصرف جنوني لأن الزوجة تعرض جسدها للخطر فقد تصاب بحروق في أماكن جسدها الحساسة أو تشويه بشرتها عند سقوط قطرة من الزيت أو الماء الساخن عليها، وغير ذلك من مخاطر الطبخ، فهناك وسائل أخرى أكثر عقلانية لإغراء الزوج أو بدء العلاقة الجنسية.

الاستمرار في العلاقة حتى لو لم يستجب أحد الزوجين
الهدف من العلاقة الحميمية أن يصل كلا الزوجين إلى حالة الذروة والنشوة الجنسية، لكن لو حاول الزوج على سبيل المثال ولم تستجيب الزوجة له وظل يحاول ويحاول كأنه يرغب في إحداث تفاعل نووي، فهذا من النصائح السيئة والأفضل أن يتم التوقف وممارسة العلاقة في وقت آخر؛ فلكل طرف أسبابه أو حالته النفسية والجسدية التي قد تقف حائلا بينه وبين الوصول لمستوى المتعة المطلوبة.

التقليل من ممارسة العلاقة أمر مفيد
لو قال لك أحد أن التقليل أو التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية سوف يفيد ويزيد من الرغبة الجنسية بين الزوجين فهذه نصيحة سيئة لأنها ستسبب فتورًا تامًا بين الزوجين.

تناول أطعمة مختلفة يجعل مذاق القذف أفضل
بدلا من تكبيد نفسك وزوجك بعناء تناول أطعمة معينة قبل ممارسة العلاقة الحميمة وتكلفة أنفسكما بدون فائدة، الأفضل أن يعمل كلا الزوجين على تنظيف الفم وتعطيره باستمرار لأن أي رائحة كريهة تثير اشمئزاز الطرف الآخر.

جميع الممارسات اليدوية التي قرأتها
يقوم بعض الأزواج ببعض الممارسات خلال العلاقة الحميمة مستخدمين أيديهم وأكثرها قاسية ومؤلمة جدا للزوجة وليس لها داع لأنها تحول المتعة الجنسية إلى حالة من التعذيب وقد تنتهي بإصابة.

استخدام الشمع الساخن
لا لا لا؛ لأنه قد يسبب كارثة.