Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

إرشادات للعناية بالنظافة الشخصية بعد ممارسة الجنس

تاريخ النشر:14-11-2017 / 02:25 PM

إرشادات للعناية بالنظافة الشخصية بعد ممارسة الجنس

من المعروف أن ممارسة الجنس أمر حيوي ولكن إهمال النظافة الشخصية قبل وبعد العلاقة الحميمة أمر قد يؤثر سلباً على صحتكم، إليكم بعض الخطوات التي يجب اتباعها للحفاظ على هذه النظافة :

الاستحمام:
ينصح بالاستحمام قبل وبعد ممارسة العلاقة الحميمة؛ وذلك ليشعر الجسم بالانتعاش الحقيقي، واحرصوا على استخدام غسول صحيّ وآمن للمنطقة الحسّاسة لتطهيرها وجعلها نقيّة ورائحتها جيّدة.

 التبوّل:
من أهمّ النصائح التي يمكنكم اتّباعها بعد ممارسة العلاقة الحميمة مباشرةً هي التبوّل؛ وذلك من أجل الحماية من نمو البكتريا وللتّخفيف من الإصابة بالالتهابات والفطريات ولتفادي تلف الأنسجة والحدّ من الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

كما انّ التبوّل بعد العلاقة الزّوجيّة يمنع الرائحة الكريهة في المهبل والمنطقة الحسّاسة.

تغيير الملابس الدّاخليّة:
بعد الاستحمام، احرصوا على تغيير الملابس الدّاخليّة التي قد تحتوي على بعض الإفرازات النّاتجة عن العلاقة الحميمة؛ وذلك لكي تتفادوا الإصابة ببعض الأمراض والالتهابات ولتشعروا بالانتعاش، كما يُنصح باستخدام الملابس الدّاخلية القطنيّة وتجنّب الأقمشة الصّناعية لامتصاص العرق والرطوبة.

 غسل الأسنان والفم:
يجب ان تغسلوا أسنانكم جيّداً قبل وبعد ممارسة العلاقة الحميمة، واحرصوا أيضاً على استخدام غسولٍ طبي للفم برائحةٍ جميلة للشّعور بالانتعاش، كما انّ غسل الفم مهمّ جداً بعد العلاقة الحميمة، وذلك لتجنّب حدوث أيّ التهابات في الفم.

- الفوط الصّحية:
يُفضّل ان تلجأ المرأة بعد ممارسة العلاقة الحميمة إلى استخدام الفوط الصّحية؛ إذ انّ استعمال هذه الفوط من شأنه ان يساعد في منحها شعورا بالنّظافة والجفاف خصوصاً بعد العلاقة الزّوجيّة، على ان يتمّ تغييرها بشكلٍ دوري لمنع البكتيريا من التّكاثر في المنطقة الحسّاسة.

أعزائي تأكدوا أنكم من خلال اتّباع هذه النّصائح، تجنّبون أنفسكم الكثير من الأمراض والالتهابات وتحافظون على صحّتكم من خلال الحفاظ على النّظافة الشّخصيّة الضرورية للحماية من الأمراض.