Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

تدلي الكلية بين الأسباب والعلاج

تاريخ النشر:14-11-2017 / 02:02 PM

تدلي الكلية بين الأسباب والعلاج

تدلي الكلية (Nephroptosis) عبارة عن حالة طبية نادرة، تتمثل في تدلي كلية الشخص للأسفل باتجاه الحوض عند الوقوف.

الإصابة بتدلي الكلية تعني أن المصاب يعاني من انتقال الكلية من مكانها الطبيعي لتدلى إلى أسفل الجسم عند وقوفه.

قد لا ينتج عن الإصابة بتدلي الكلية أية أعراض، ولكن في بعض الحالات من شأن الإصابة أن تسبب ألماً حاداً في البطن، الغثيان والقيء عند الوقوف.

أسباب الإصابة بتدلي الكلية
حتى الآن من غير المعروف جميع الجوانب حول الإصابة بتدلي الكلية، بالتالي لا يعلم الأطباء تماماً الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.

يعتقد بعض الأطباء أن الإصابة بتدلي الكلية قد يكون ناتجاً عن شيء يؤدي إلى إضعاف الأربطة التي تربط الكلية في مكانها الطبيعي في الجسم، ومن بين هذه الأمور:

- انخفاض شديد ومفاجئ بالوزن
- الحمل والولادة
- إصابة في البطن
- ممارسة التمارين الرياضية الشديدة باستمرار.

عوامل خطر الإصابة بتدلي الكلية
هناك عدة عوامل خطر من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بتدلي الكلية، وهي تتمثل في:

- الجنس: الإناث أكثر عرضة للإصابة بتدلي الكلية مقارنة بالذكور.
- الوزن: الانخفاض المفاجئ والشديد في الوزن.
- المسالك البولية: الإصابة بالتهاب المسالك البولية أو تطور الإصابة بالحصى.
- ضغط الدم: ارتفاع ضغط الدم يعد من عوامل خطر الإصابة بتدلي الكلية.
- منطقة وجود الكلى: عندما تكون هذه المنطقة أكبر من المعدل الطبيعي يرتفع خطر الإصابة بتدلي الكلية.

أعراض الإصابة بتدلي الكلية
تختلف أعراض الإصابة بالمرض بناءً على حدتها وشدتها، فمعظم المصابين بتدلي الكلية قد لا يعانون من أية أعراض تذكر، وتكون الأعراض طفيفة وتشمل:

- امتلاء منطقة البطن عند الوقوف.
- الشعور بأن منطقة البطن تسحب لأسفل.
- يتوقف الشعور عند الجلوس.
أما بعض المصابين، والمقصود هنا نسبة قليلة منهم، يعانون من بعض الأعراض الشديدة، التي تتمثل في:

- ألم حاد في الخاصرة يزول ويشتد.
- وجود دم في البول.
- تسارع نبضات القلب بشكل غير طبيعي.
- الغثيان والقيء.
- التبول بكميات قليلة.
- مضاعفات الإصابة بتدلي الكلية.

عادة ما تكون الإصابة طفيفة، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تترافق مع بعض المضاعفات، من بينها:

- حصى الكلى
- التهاب الكلى
- ارتفاع ضغط الدم
- قلة تدفق الدم إلى الكلى.

تشخيص الإصابة بتدلي الكلية
لتشخيص الإصابة بتدلي الكلية قد يقوم الطبيب بفحص الدم والبول، كما قد يطلب فحوصات تصويرية لتشخيص أدق.

في حال شك الطبيب بأن شخص ما مصاباً بتدلي الكلية فمن المحتمل أن يطلب منه الخضوع لتصوير ملون حتى يتمكن من رؤية الكلى بشكل أوضح.

من الضروري أن يتم التشخيص في حالتين:
- الوقوف
- الجلوس.

علاج الإصابة بتدلي الكلى
هناك عدة طرق تهدف لعلاج الإصابة بتدلي الكلية، ومن أهمها:
- زيادة الوزن
- تقوية جدار البطن
- الجراحة: تكون بناء على الإصابة والأعراض.