Top

موقع الجمال

شارك

الصحة النفسية

إصابات تحدث خلال العلاقة الحميمية وطرق تجنبها

تاريخ النشر:19-10-2017 / 11:51 AM

إصابات تحدث خلال العلاقة الحميمية وطرق تجنبها

 تساهم العلاقة الحميمة بين الزوجين في تعزيز الروابط العاطفية بينهما وهي علامة عن تواصل جسماني ونفساني في آن معاً، لكنه أثناء ممارسة الجنس قد تحدث لأحد الزوجين أو كليهما إصابات يمكن تفاديها وهي: تمزق المهبل، التهابات الحوض والتهابات الجهاز التناسلي، كسرالقضيب، إصابات الظهر، الالتهابات الجلدية الناتجة عن الاحتكاك.

وإليكم إرشادات لتفادي هذه الإصابات :
-تمزق المهبل: لتجنب هذه الإصابة إحرصا على التأكد من رطوبة المهبل بدرجة كافية قبل الإيلاج، وإذا تعذر ذلك، يمكن الاستعانة ببعض المستحضرات المخصصة لذلك والمتوافرة في الصيدليات.

-الالتهابات الجلدية الناتجة عن الاحتكاك: عادة ما تحدث خلال ممارسة العلاقة على سطح خشن، ويمكن علاج هذه الإصابة عن طريق غسل المنطقة المصابة بماء بارد وصابون مضاد للبكتريا، وفي حالة الالتهاب الشديد التي تسبب الحمرة الشديدة أو وجود جروح، ينصح بوضع مرهم مضاد للبكتيريا على المنطقة المصابة.

-كسر القضيب: قد تحدث هذه الإصابة نتيجة حركات غير محسوبة، فإذا شعرت بهذه الإصابة، اطلب من شريكتك وضع بعض الثلج على مكان الإصابة، وتوجه على الفور إلى أحد أطباء الأمراض التناسلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاجك، فالخجل من الإصابة هو آخر ما تحتاج إليه في مثل هذه المواقف.

-التهابات الحوض والتهابات الجهاز التناسلي: تحدث التهابات الحوض والتهابات الجهاز التناسلي أحياناً نتيجة ممارسة الجنس بكثرة، وتسبب ألماً شديداً أثناء الإيلاج وفي فترة الطمث، ويمكن علاجها عن طريق العلاجات الهرمونية، كما يصف الطبيب عادة بعض الأدوية المسكنة للألم لتخفيفه أثناء فترة العلاج.

-إصابات الظهر: تحدث هذه الإصابة نتيجة الشد العضلي بسبب الحركات القوية والمفاجئة دون التمتع بلياقة بدنية كافية. ويمكن علاج ذلك عن طريق وضع كيس من الثلج على المنطقة المصابة أو المؤلمة، كما يمكن تدليك هذه المنطقة بأحد المراهم التي تعمل على تسخين هذه المنطقة ثم تغطيتها جيداً، ويفضل القيام بذلك قبل النوم، لتجنب تعرض المنطقة المصابة للهواء.