Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

دواء جديد يحمي المصاب بداء السكري من بتر الأرجل

تاريخ النشر:02-09-2008 / 12:00 PM

دواء جديد يحمي المصاب بداء السكري من بتر الأرجل

أعلن دكتور جزائري مختص، عن ابتكار دواء جديد يحمي المصابين بداء السكري من بتر الأرجل ابتداء من شهر سبتمبر/أيلول عبر مختلف الصيدليات الجزائرية، وقال البروفيسور عبد الكريم جبار رئيس المخبر الجزائري للتطور الصيدلاني (لادفارما)، أنّ استعمال الدواء الجديد الذي يحمل اسم (هيبربروت-ب) يجعل من المريض يتفادى بتر الأرجل ويضمّد الجراح التي تصيبه في وقت وجيز، مؤكدا بأنّ هذا الدواء "لا يشفى المريض من داء السكري".

وقال عبد الكريم جبار في مؤتمر صحفي، أنّ دواء (هيبربروت-ب) يؤدي إلى تضاعف وتكاثر الخلايا الجلدية والبشرة، وشرح أنّ هذا الدواء مصنوع من أصل هرمون يوجد بلعاب بعض الحيوانات، وأثبتت التجارب بحسبه، بأنّ بعض الحيوانات تشفي الجراح التي تصيبها عن طريق مسحها باللعاب مثل الكلاب.

وأضاف الدكتور الجزائري بأنّ استعمال هذا الدواء يعد علاج مناسب ومبكر لتقرحات رجل المريض المصاب بداء السكري مثل العظام والشرايين الدموية والأعصاب التي تحيط بالرجل.

من جهته، أوضح الأستاذ "سمير جوغدار" المختص في الجراحة البلاستيكية، بأنّ دواء (هيبربروت-ب) عبارة عن حقن يتم استعمالها مباشرة فوق الجروح والتقرحات التي تصيب أرجل المصاب بداء السكري خلال مدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع أي بمعدل حقنة كل يومين، وأوضح المختص ذاته بأنّ النتائج تظهر بعد الأسبوع الرابع من العلاج من خلال تضميد الجراح والتقرحات وظهور أنسجة جلدية جديدة.

ونصح "سمير جوغدار" مرضى السكري باستعمال الحقن المقدمة من طرف أطباء مختصين، لأنّ الأمر يتعلق بجروح وتقرحات هامة، وفي حالة عدم التكفل الجيد بأرجل المريض يمكن أن تتعفن وتؤدي إلى تعقيدات أخرى، مشيرا إلى أنّ هذا الدواء لا يسمح باستعماله عند المصابين بأمراض القلب والقصور الكلوي، خصوصا وأنّ دواء (هيبيربروت-ب) له بعض الأعراض الجانبية المتمثلة أساسا في بعض أنواع الحساسية.

وأفيد بأن الدواء الجديد الذي ارتاح له كثير من مرضى السكري، تم تسجيله رسميا على مستوى وزارة الصحة الجزائرية"، بعدما تم استيراده من كوبا في إطار شراكة، ويعتزم عرّابو الدواء توفيره عبر عموم المستشفيات الجزائرية في وقت أول حيث يبلغ عدد المصابين بهذا الداء المليوني شخص، قبيل الشروع في توريده لاحقا.

وثمّن المستشار التجاري والاقتصادي بسفارة كوبا بالجزائر جورج لويز بريتيتو سانشيز، الخطوة وقال إنّها تعكس تطورا في مجال تحويل التكنولوجيا في المجال الصحي، خصوصا بعدما أظهرت إحصائيات الاتحادية الدولية للمصابين بداء السكري، بأنّ "كل 30 دقيقة، يتم بتر رجل أحد المصابين بهذا الداء في العالم" بجانب تعقيدات داء السكري التي تتسبب فيها عدة عوامل تفرز جروحات وتقرحات بالأرجل إلى حدود 18 بالمئة.

ويقول الدكتور حسين زيداني، أنّ تكاليف التكفل بجروح وتقرحات الأرجل عند المصابين بداء السكري تصل إلى 2000 يورو، كما تتكلف عمليات بتر الأرجل إلى ألف يورو لكل واحدة، علما أنّ 15 بالمئة من المصابين بداء السكري يتعرضون إلى بتر الأرجل خلال حياتهم.