Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

5 أنواع من الالتهابات المهبلية يجب أن تعلمي عنها

تاريخ النشر:09-08-2017 / 04:22 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

5 أنواع من الالتهابات المهبلية يجب أن تعلمي عنها

حتى تبدو منطقة المهبل جيدة المظهر تقوم المرأة ببعض الأشياء مثل حلاقة الشعر الزائد أو إزالته بالشمع، وتنظيف المنطقة بصابون به عطور ومساحيق تسبب إصابتها بالالتهابات الشديدة أو الحكة أو حتى ظهور بعض النتوءات بها.

لذلك إذا لاحظت أي من الأعراض التالية، رغم عدم توقعك لها فلا داع للخوف رغم أنه من الأفضل دائما زيارة طبيبة الأمراض النسائية لعمل فحص دوري للاطمئنان.

وستتعرفين فيما يلي على أهم وأشهر خمسة أنواع من التهابات المهبل:

1- نتوء بسيط بالقرب من فتحة المهبل
التشخيص المبدئي لهذا العرض هو وجود كيس بارثولين، ويعرف أيضا باسم (التهاب أقنية برتولين) وتظهر هذه الحالة الشائعة عندما يحدث انسداد في الغدد الموجودة على جانبي فتحة المهبل مسببة تجمع السائل الدهني الذي تفرزه لداخل الغدة، ويتم التعرف عليه بوجود نتوء صغير بالقرب من فتحة المهبل حيث يكون رقيقًا ومؤلمًا عند لمسه، لكنه غير مؤذٍ تماما عندما تتم معالجته.

ويرى الأطباء أن معالجته يمكن أن تكون بجلوس المرأة في حوض به ماء دافيء أو بالكمادات الدافئة أو استخدام علاج، وإذا كان الألم شديدًا ويُحدِث اضطرابًا في السير أو التبول أو يسبب حمى مع شعور بالبرد فلابد من رؤية الطبيب فقد تحتاج إلى تفريغ هذا النتوء أو التجمع.

2- بثور بلون اللحم
التشخيص المبدئي لهذه الحالة هو ورم غدي عرقي، وتظهر هذه البثور الدقيقة غير المؤذية عندما يحدث انسداد للقنوات العرقية وهي أصغر بكثير من نتوء أكياس البارثولين، ويمكن أن تظهر أيضا حول العينين وتحت الإبطين وعلى الصدر وفي منطقة السرة؛ وهي عبارة عن بثور حميدة لونها أحمر وليست رقيقة وتكون أحيانا آفات متعددة أو يمكن أن تنمو بشكل أكبر  وتكون غير مريحة، لكن لا يجب أن تحاولي إزالتها أو تصفيتها بنفسك، فقد يسبب ذلك تلفًا للمنطقة المحيطة بها وأمامك أمر من اثنين إما أن تتركيها تشفى من تلقاء نفسها مع الحرص على تغيير الملابس الداخلية فور ممارسة التمرينات الرياضية، أو التحدث مع طبيبك لإزالتها.. ويتطلب ذلك أحيانا جراحة كهربية أو ليزر، لكن قد لا تكون النتائج ناجحة وقد ينتهي بك الأمر بحدوث ندبات في مكانها.

3- الشعر الذي لا يختفي بعد إزالة الشعر
والتشخيص المبدئي لها هو الشعر النام، فإذا قمت بحلاقة الشعر الزائد أو إزالته بالشمع أو عمل نظافة شخصية لهذه المنطقة فسوف تجدين شعرًا ناميًا تحت الجلد مسببًا نتوء على سطح الجلد، ويستمر في النمو مسببا تورم أو التهاب أو صديد في هذه المنطقة.. ويقول الأطباء أن هناك مسببات يمكن أن يلقى اللوم عليها في هذه المشكلة؛ منها استخدام الصابون المعطر أو حمامات الفقاقيع السائلة، أو حمامات الملح أو استخدام المناشف المعقمة أو الفوط الصحية، أو الجل أو المراهم المعطرة وارتداء الملابس التحتية المصنوعة من النايلون، أو ملابس البحر والمنتجات المطاطية مثل الواقيات الذكرية، واللعاب والسائل المنوي أو الاسبريهات الأنثوية والتامبون.

ولا يعني ذلك أن تتوقفي عن النظافة الشخصية لأعضائك التناسلية إنما تأكدي من نظافتها قبل وبعد عملية إزالة الشعر وغيرها، وغسل المنطقة باللوفة بعد الانتهاء لمنع ظهور البثور والشعر النامي تحت الجلد خلال إعادة نمو الشعر.

4- البثور المليئة بالقيح
وتعرف بالدمامل المهبلية ورغم أن اسمها يبدو مخيفًا، إلا أنه لاداع للخوف فهي تظهر غالبا بسبب اختيارك للمستحضرات التي تستخدمينها خلال عملية النظافة الشخصية؛ مثل الحلاقة أو الشمع فعند استخدام أمواس رديئة تسبب عدوى لبصيلات الشعر تؤدي إلى امتلائها بالقيح، لذلك يجب التأكد من نظافة أي أداة تستخدمينها يوميا أو بشكل منتظم مع استخدام صابون طبي وعمل بطانة منه قبل الحلاقة.

فإذا لاحظت دمامل في منطقة المهبل فلا تحاولي تصفيتها بنفسك؛ لأن هذا يمكن أن يسبب ألمًا والتهابًا أسوأ ويجعلها أكثر عرضة لانتشار العدوى، وبدلا من ذلك استخدمي كمادات دافئة لتخفيف الألم مع ارتداء ملابس تحتية فضفاضة واتركي لها الوقت لتشفى، أما إذا استمرت لفترة طويلة لمدة أسبوعين مثلا وأصبحت أكبر من عرض إصبعين أو ثلاثة وتحولت إلى حمى فعليك زيارة الطبيب ليصف لك العلاج المناسب، مثل المضادات الحيوية.. وقد يلجأ إلى تصفية الدمامل للتخلص من العدوى.

5- بقع على الجلد أفتح أو أغمق من لونه الطبيعي
التشخيص المبدئي هو أنها شامة حميدة، ولحسن الحظ أن سرطان المهبل أمر نادر جدا، لذلك إذا لاحظت أي شامات مثل العلامات فوق أو داخل جهازك التناسلي فهذا شيء غير مؤذٍ، فهي علامات مثلها مثل أي علامات تظهر في أي مكان على الجلد بالجسم، وهي غالبا حميدة وترتبط بحالة طبية، وقد تشعرين معها بحكة أو لا تشعرين بذلك، وهي تكتشف غالبا عند أخذ حمام أو بعد الحلاقة أو يكتشفها زوجك خلال العلاقة الحميمة أو الطبيب عند عمل فحص مهبلي، لكن إذا كنت تشعرين بالقلق من وجودها وخاصة إذا كانت متعددة الألوان أو تشعرك بحكة أو منتفخة، أو يزداد حجمها فلابد من زيارة الطبيب للاطمئنان.