Top

موقع الجمال

شارك

مهارات سلوكية

خمسة أشياء يمكن قولها في المواقف المحرجة بدلا من الاعتذار

تاريخ النشر:19-06-2017 / 02:54 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

خمسة أشياء يمكن قولها في المواقف المحرجة بدلا من الاعتذار

نؤمن بقوة الاعتذار وحتى لا نضيع تلك القوة في هاتين الكلمتين ضئيلتا الحجم، تقترح عليك الكاتبة نيكول لابن طرقاً فعالة بديلة لتعتذري بدون أن تقولي جملة (أنا آسفة) ولتغيير العادة القديمة التي يقع فيها الكثير جدا من الناس.

كم من مرة تعتذرين فيها خلال اليوم؟ فهل تقولين "أنا آسفة" عند الوقوع في خطأ ما ؟ متى بدأت التحدث في نفس الوقت الذي يتحدث فيه شخص آخر؟ متى ارتطم بك شخص آخر؟

قد تكونين غير مدركة متى حدثت مثل هذه المواقف المحرجة، لكن كل ما قد تتذكرينه عدد المرات التي اعتذرت بها، وتفوهت بعبارة أنا آسفة في كل مكان، وهذا العدد الكبير من الاعتذارات يجعلك تشعرين بالصدمة والإحراج لأن كثرة استخدام نفس الجملة مرارا وتكرارا يفقدها قيمتها وتأثيرها على الآخرين، كما أن هذا قد يجعلك تتوقفين تماما عن الاعتذار وتنظرين إلى المواقف المحرجة التي تضعين نفسك بها على أنها لا تستحق الاعتذار.

بالطبع لن تتفاجئي عند معرفة أن ما كشفته الدراسات من أن النساء هن الأكثر اعتذارا عن الرجال، والشيء المثير هنا هو أن الرجال ليس لديهم مشكلة الاعتذار إنما لديهم مرتبة أعلى للأشياء التي تستحق الاعتذار من وجهة نظرهم، فالارتطام بشخص أثناء الخروج أو الدخول لمكان ما أو عدم الرد على مكالمة هاتفية فور سماعها أمور لا تتطلب اعتذاراً، لكنها تستحق الاعتذار بالنسبة لنا نحن النساء.

إذن لماذا نحن النساء نعتذر كثيرا ؟ قد تكون العادة جزءاً من ذلك، أو الرغبة للظهور بشكل محبوب أو متعاطف أكثر مع الغير، وبعض النساء يعتبرن الاعتذار تعبيراً يظهرهن به أقل عنفا أو عدم رغبة في السيطرة، ومهما كان سبب الاعتذار، فيما يلي بعض البدائل اللطيفة لكلمة الاعتذار التقليدية،

فهيا تعرفي عليها:

1- عند التأخر عن موعد أو اجتماع:

المعتاد: تقولين عادة في هذا الموقف "أنا آسفة، كان لدى ضغط عمل أو أي عذر آخر".

البديل: "شكرا جزيلا على صبركم، أعلم أن وقتكم ثمين، إذن هيا لنبدأ".

2- عند الرغبة في طرح سؤال:

المعتاد: "عذرا أو آسفة لكن هل أستطيع أن أطرح سؤالاً؟".

البديل:  أن تقولي: "سؤالي هو".

3- عند عدم إعجابك بشيء ما:
 
المعتاد: "آسفة، لا أعتقد أنه جيد".

البديل: "من جانبي أو عن نفسي أنا لا أهتم بهذا، لكن من الأفضل أن تعمل على تحسينه".

4- طلب مساعدة شخص ما على حمل شيء بدلا عنك:

المعتاد: "آسفة، هل يمكن أن تحمل هذا عني؟"

البديل: "هل تمانع الإمساك بهذا الشيء من أجلي أو تقولين: "عفوا".

5- إن سألك شخص ما سؤالاً لتوضيح شيء قولتيه:

المعتاد: في العادة تقولين "أعتذر عن هذا الالتباس، ما كنت أعنيه هو ...."

البديل: بدلا من الاعتذار يمكنك قول: "اسمح لي توضيح ما كنت أقوله عن...".

ببساطة اتبعي هذه البدائل التي تعبر عن الأسلوب الراقي في التعامل وفي نفس الوقت تجنبك حرج الاعتذار الصريح وسوف يتقبلها الآخرون بدون أي تحفظات، كما أنها تسهل الأمور وتجعل المواقف المحرجة تمر بسلاسة.