Top

موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

كل ما تودين معرفته عن العلاقة الحميمية في رمضان

تاريخ النشر:04-06-2017 / 02:48 PM

كل ما تودين معرفته عن العلاقة الحميمية في رمضان

يتساءل الكثير من الأزواج حول كيفية وطبيعة العلاقة الحميمية في رمضان, ويطرحون العديد من الأسئلة حول هذا الأمر الذي يحتاج إلى إجابات تطمئن الأزواج وتروي استفهاماتهم.

من المعروف أن العلاقة الحميمية في نهار رمضان محرمة شرعاً ولها كفارة مغلظة، مثلها مثل كل المحظورات أثناء الصيام كالطعام والشراب مسموحة بعد الغروب وحتى الفجر.

وإليكم في هذا المقال كل ما تودون معرفته عن العلاقة الحميمية في رمضان، كيف ومتى وماهي المحظورات والمسموحات في هذه العلاقة.

بما أن وجبة الإفطار هي الوجبة الرئيسية للصائم في رمضان بعد صيام طيلة النهار وتوقف الجهاز الهضمي عن العمل، فمن الخطأ ممارسة العلاقة الحميمية بعد الإفطار مباشرةً حيث سيترتب على ذلك العديد من المضار مثل عسر الهضم والتخمة وذلك . والإجهاد مما ينعكس على العلاقة ويؤدي إلى فشلها.

أما أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمية في رمضان فهي بعد الإفطار بثلاث أو أربع ساعات. وحتى ما قبل الفجر بوقت جيد، يتساءل البعض حول الأفكار الجنسية أو الرغبة خلال الصيام، وكيف يمكن التغلب عليها؟

إن أكثر الأسباب المؤدية لذلك هي الجوع والعطش أثناء الصيام والتي تحث الجسم على إفراز بعض المواد المهدئة مثل الأندروفين والتي تدفعه إلى الاسترخاء مما يؤدي إلى الشعور بالرغبة.

أما الحل فهو بتناول سحور صحي ومتكامل غني بالعناصر الغذائية بالإضافة إلى الكثير من الماء والسوائل وذلك ما قبل الفجر مباشرة ليحافظ الجسم عليها في مخزونه لفترة طويلة وبذلك لا يقع في براثن العطش والجوع.

يفضل أن يقوم الزوجين بنقاش الأمر فيما بينهما والتفاهم على أوقات مناسبة لكليهما لممارسة العلاقة الحميمية براحة ودون توتر أو إجهاد.
كما ينصح بأن يقوم الزوجان بتناول طعام صحي مغذي ومفيد يعتمد على الأساسيات التي يحتاجها الجسم، والابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالسعرات والدهون والسكريات لأنها سرعان ما ستجعلك تشعر بالجوع بعدها.