Top

موقع الجمال

شارك

مجتمع الجمال

حفل افتتاح فندق " شتايجنبرجر " بحضور و"زير السياحة" و"وزير قطاع الاعمال"

تاريخ النشر:21-05-2017 / 12:54 PM

بحضور وزير السياحة يحيي راشد ووزير قطاع الأعمال الدكتور أشرف الشرقاوى أقيم حفل افتتاح فندق " شتايجنبرجر التحرير"، حيث قال الدكتور أشرف الشرقاوى، وزير قطاع الأعمال، إن الوزارة تضخ الملايين بصعيد مصر وعلى رأسهما محافظتى الأقصر وأسوان بالمشاريع التنموية، بهدف جذب الاستثمار لمصر، مشيرا إلى أن وزارة قطاع الأعمال تسعى بكل جدية لافتتاح عدد من المشروعات الكبرى خلال عام 2017 من بينها فندق كليوبترا بمنطقة وسط القاهرة.
 
وأضاف الشرقاوى، خلال حفل الافتتاح التجريبى لفندق "شتايجنبرجر التحرير"، بحضور الدكتور يحيى راشد وزير السياحة، وعدد من رؤساء البنوك وعدد من رؤساء الشركات القابضة التابعة للوزارة، والشخصيات العامة والإعلاميين، أن مصر تمر بمرحلة صعبة على المستوى الاقتصادى، إلا أن ذلك لن يمنعها من إتمام المشروعات القومية التى بدأتها، موجها الشكر لكلا من الوزراء السابقين لوزارة قطاع الأعمال، ويحيى راشد وزير السياحة، وهيئة الرقابة الإدارية، لجهدهم المبذول فى الفترة الماضية تجاه هذا المشروع.
 
من جانبها قالت المهندسة ميرفت حطبة، رئيسة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، أن فندق "شتايجنبرجر التحرير" يعتبر أول مشروع تملكه الشركة القابضة للسياحة والفنادق، مؤكدة أن الشركة وفرت كافة الإمكانيات المتاحة لإنجاز هذا العمل الكبير، مستطردة:" مصر هتفضل آمنة وفى استقرار دايما".
 
وجاء الافتتاح المبدئى للفندق بناء على رغبة شركة الإدارة "شتايجنبرجر" العالمية الألمانية فى التعريف والترويج للفندق لدى شركات السياحة العالمية ووكلاء السياحة.
 
ويقع الفندق فى موقع متميز حيث يطل على ميدان التحرير والمتحف المصرى عند تلاقى شارعى قصر النيل وشامبليون.
 
ويقام الفندق على مساحة 3205 أمتار مربعة، ويضم 295 غرفة وجناح موزعة على الطوابق من الثانى وحتى العاشر، بالإضافة لمناطق الاستقبال، ومطعم رئيسى، وقاعة احتفالات كبرى، وقاعة اجتماعات، وحمام سباحة، وصالة ألعاب رياضية، ونادى صحى، وجراج انتظار للسيارات.
 
وبلغت التكلفة الإجمالية لإنشاء الفندق نحو 250 مليون جنيه بتمويل ذاتى من الشركة القابضة للسياحة والفنادق حيث تم بدء العمل به فى مارس 2013، وتم بناء الفندق وفقا لأحدث التقنيات العالمية والأنظمة الحديثة، ومزود بأحدث وسائل الحماية المدنية وكاميرات المراقبة وأعلى وسائل الأمن والأمان.