Top

موقع الجمال

شارك

عناية بالشعر

تجارب واقعية عن مشاكل فرد الشعر كيميائيا

تاريخ النشر:14-05-2017 / 03:35 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

تجارب واقعية عن مشاكل فرد الشعر كيميائيا

المزيد والمزيد من النساء يفضلن الشعر المفرود كيميائيا على شعرهن الطبيعي، ولكن في حين أن الشعر المفرود كيميائيا عصري ولا تشوبه شائبة إلا أن هذه التقنية يمكن أن يكون لها الكثير من الآثار الجانبية، ولمنحك خلفية بسيطة عن الأمر فإن فرد الشعر يقوم بتكسير الروابط الموجودة في تجعيدة الشعر بشكل دائم لجعل الشعر يبدو مستقيما، فالنمو الكامل للشعر قد يستغرق ما يصل للسنتين، ولكن حتى ذلك الحين قد تواجهين الكثير من التحديات والتي تخبرنا بها عدد من النساء اللاتي قمن بفرد شعرهن:

1- تقول إحداهن إن شعرها أصبح جافاً للغاية بعد العلاج، وأيضا ظهر الكثير من التقصف حتى أن عمل حمام الزيت مرتين في الأسبوع لم ينفع، وفي النهاية قامت بالتخلص من جميع منتجات الشعر التي وعدها الكثيرون بأنها الأفضل ولكن ذهب ذلك عبثا، وفي النهاية قامت بقص شعرها حيث كان خيارها الوحيد.

2- من المهم استخدام الشامبو المضاد للهيشان وكذلك البلسم بعد العلاج لنتائج طويلة الأمد، وإذا لم يتم اتخاذ الرعاية المناسبة فإن النتائج تقل في كل مرة تغسلين فيها شعرك حتى يعود لوضعه الطبيعي في غضون أسابيع قليلة، تقول ميرا إنها اضطرت لشراء البلسم والسيروم المكلف للحفاظ على النتيجة.

3- بعد أسبوع واحد فقط من العلاج تقول سيدة إن الأمواج بدأت تظهر مرة أخرى وأنها لم تكن سعيدة أبدا بالنتائج، تقول أيضا إنها تضطر لتجفيف شعرها بالحرارة لتتمكن من الحصول على الشعر المستقيم.

4- تساقط الشعر مشكلة أخرى تعاني منها الكثيرات بعد العلاج بالفرد، وربما يكون الشعر كثيفاً للغاية قبل العلاج ولكن بعده لا نلاحظ ذلك الحجم، ويلاحظ البعض أيضا تساقط الشعر بشكل كثيف للغاية بحيث يلجأن إلى العلاج الكثيف لوقف تساقط الشعر.

خلاصة القول .. تقويم الشعر كيميائيا يحتاج إلى الكثير من الاهتمام، وإذا كنتِ قد حددت موعداً في صالون التجميل بالفعل للقيام بهذه الطريقة ربما يمكنك التراجع عنها.